الأحد 15 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 13:27
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أكد المدرب الوطني، جمال بلماضي، يوم الخميس، خلال الندوة الصحفية التي نشطها عقب الفوز الكبير بمباراة افتتاح تصفيات كأس إفريقيا 2021 على منتخب زامبيا بنتيحة 5-0، أنه سيتنقل إلى بوتسوانا بشعار الفوز رافضا مسبقا التفكير في التعادل. وقال: “أكيد أننا سنذهب إلى بوتسوانا من أجل الفوز ليس من طبيعتي أن ألعب مباراة بذهنية التعادل، لدينا فكرة بضرورة التنقل هناك من أجل الفوز مع احترامنا للمنافس والمجموعة التي سنواجهها”.

وأوضح بلماضي أنه سيعتمد على رسم تكتيكي مغاير أمام بوتسوانيا دون أن يشرح ذلك، وهذا بعد المعلومات التي تحصل عليها من طرف أفراد طاقمه المتواجدين هنالك، لاسيما في ما يتعلق بأرضية الميدان التي قال إنها ليست سيئة وهي سامحة للقيام بمباراة لكرة القدم.

وأضاف: “هناك أفراد من طاقمي موجودون في بوتسوانا أكدوا لي أن الأرضية ليست سيئة وهي سانحة للعب كرة القدم، سنلعب هذا اللقاء بطريقة مغايرة للفوز ومواصلة نتائجنا الإيجابية”.

50 بالمئة من الأهداف في العالم من كرات ثابتة

أكد الناخب الوطني، جمال بلماضي، أن نسبة كبيرة من الأهداف المسجلة في العالم هي عن طريق الكرات الثابتة، وهو الشيء الذي يتحكم فيه في المنتخب الوطني الذي أصبح يسجل الكثير من الأهداف عبر كرات ثابتة.

وقال: “50 بالمئة من الأهداف في العالم تسجل عن طريق الكرات الثابتة، هو عامل يجب التحكم فيه وأنا سعيد بتسجيلنا أهدافا في مثل هذه اللقطات، كما لم نتقبل أهدافا من الكرات الثابتة ما عدا ضربة جزاء وهو أيضا شيء إيجابي يبرز العمل الدفاعي الذي نقوم به في المنتخب”.

زامبيا لديها منتخب قوي ومباراة الإياب ستكون صعبة علينا

اعترف جمال بلماضي بقوة منتخب زامبيا رغم الفوز العريض الذي أحرزه الخضر ضده بخماسية نظيفة، سهرة يوم أمس الخميس، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، خلال أول جولة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون.

وقال عن المنافس: “واجهنا منافسا عنيدا ليس سهلا مثلما كان الكل يتصور، لقد كان شرسا وخلق لنا الكثير من الصعوبات خاصة في المرحلة الأولى، كان فريقا منظما لم يترك لنا الكثير من المساحات”.

وأضاف: “نحن في بداية الحملة في تصفيات كأس إفريقيا وأنا متأكد من كون مهمتنا ستكون صعبة في مباراة الإياب في زامبيا، صحيح أن النتيجة كانت عريضة لكن في بعض الأحيان لا تعكس فعلا مستوى الفريق المنهزم زامبيا لديها مجموعة جيدة يمكنها العودة في المباريات القادمة”.

كان لدي أحساس بأن سوداني سيسجل

هلال سوداني حالة أفرحتني كثيرا قام بمجهودات جبارة للعودة من إصابة بليغة أعلم أنه أجرى جزءا كبيرا من العلاج في قطر، وليس من السهل العودة إلى المستوى العالي بعد تمزق في الأربطة الهلالية في مثل عمره، عمل بإرادة كبيرة ولم يستسلم، وبفضل عزيمته وإصراره قرر ألا ينهي مساره الكروي بالإصابة، لقد منحني رغبة عن طريق عمله الدؤوب خلال ثلاثة أيام من التربص في سيدي موسى، كنت أملك خيارات عديدة هنالك سليماني وديلور لدي مشكل ثراء التشكيلة، وهو إيجابي لم يكن دائما هكذا في المنتخب الوطني، فأندي ينتظر وقته مثل سليماني الذي ترقب كثيرا قبل الحصول على فرصته، هلال أقنعني بضرورة إقحامه في هذه المباراة هو هداف من الهدافين التاريخيين للخضر يتمتع بثقة كبيرة كان لدي احساس بأنه كان قادرا على التسجيل والحمد لله أن إحساسي لم يخيبني”.

هريس بلقبلة قدم بداية جيدة مع الخضر

عاد بلماضي لتقييم أداء لاعبه هريس بلقبلة الذي تحصل على بعض الدقائق خلال المرحلة الثانية من مواجهة منتخب زامبيا، وعبر عن رضاه عموما بما قدمه مؤكدا أن هذا اللاعب سيفيد كثيرا الخضر مستقبلا.

وقال: “هريس أظهر أشياء جيدة مع فريقه هو فعال جدا منذ بداية الموسم التحق بالتربص عقب أداء مباراة ممتازة أمام نادي باريس سان جرمان في البطولة الفرنسية، قدم لي مؤشرات شجعتني على الاعتماد عليه أمام زامبيا وإقحامه خلال المرحلة الثانية، بدايته كانت جيدة رغم أنه ضيع كرة أو كرتين في الأول لكنه تدارك بعدها وكان جيدا وأدى دوره على أحسن حال، أعتقد أنه لاعب سوف نعتمد عليه كثيرا في المستقبل وهو أمر إيجابي للمنتخب الوطني”.

سعيد لتحطيم رقم كرمالي ووجودنا في المقدمة عالميا حافز كبير

تحدث جمال بلماضي عن الرقم الجديد الذي نجح يوم أول أمس في تحطيمه بـ16 مباراة دون هزيمة، وهو الرقم الذي كان بحيازة المدرب الوطني الأسبق المرحوم عبد الحميد كرمالي.

وقال: “تحطيم رقم عبد الحميد كرمالي بالنسبة إلى عدد المباريات دون هزائم هو حافز إضافي وشيء جيد أعتقد أنه على الأجيال القادمة أن تقوم بتحطيم رقمنا هذا هو الذي يجعلنا نقول إن المنتخب الوطني وكرة القدم في بلادنا في صحة جيدة، فضلا عن ذلك نحن نقترب من الرقم القياسي العالمي من ناحية عدد المباريات دون هزائم نحن الآن ضمن ترتيب 3 أو 4 منتخبات من هذه الناحية، وما يزيد من قيمة ومصداقية هذا الإنجاز أننا تمكنا من تحقيق ذلك بعد بطولة قوية مثل كأس إفريقيا للأمم والمنتخبات العتيدة التي لعبنا ضدها، ولا بد ألا ننسى أن الفضل في ذلك يعود إلى اللاعبين ولا بد من تقدير مجهوداتهم”.

وأضاف قائلا: “أحترم الأنصار ودعمهم لنا لقد عادوا بقوة في هذه المباراة رغم الحالة السيئة للطقس والعواصف، أشكرهم وأحييهم كثيرا على التنقل بهذه الأعداد إلى ملعب تشاكر، لكن أعرف عملي جيدا والحمد لله أن لاعبينا محبوبون من طرف الجماهير”.

ثنائية بونجاح وسليماني سلاح جديد للضغط على المنافسين

اعتبر الناخب الوطني جمال بلماضي أن ثنائية الهجوم بونجاح وسليماني هي جيدة وفعالة في النهج التكتيكي الذي يمارسه للضغط على المنافس في منطقته، مؤكدا أنه فكر بتجريب هذه الثنائية قبل مواجهة زامبيا وعند اختبارها كانت فعالة ومجدية، موضحا أنها حل جديد سيعود له في المواعيد القادمة.

وقال: “فكرة ثنائي إسلام وبغداد كانت تدور في رأسي منذ فترة أو حتى مع أندي أو لاعب آخر، لدينا لاعبون يلعبون في فرقهم بمثل هذا التكتيك أحاول استغلال التفاهم الموجود بينهم، وتوظيف ذلك في ممارسة الضغط على المنافس هو حل جيد سنعتمد عليه في المباريات القادمة”.

أم درمان ذكرى راسخة لدى الجزائريين

أشاد جمال بلماضي بجيل أم درمان الذهبي الذي تمكن من إعادة كرة القدم الجزائرية إلى المستوى العالمي، وحيا شجاعة هذا الجيل الذي تحدى كل الصعاب من أجل تأهل المنتخب الوطني للمونديال.

وقال: “أحيي هذا الجيل من اللاعبين الذي تمكن من إعادة الكرة الجزائرية إلى الواجهة بعد 26 سنة من الغياب عن البطولات العالمية، حيث كان وراء عودتنا إلى كأس العالم 2010”.

وأضاف: “ذكرى أم درمان ستبقى راسخة في أذهان كل الجزائريين أتذكر مباراة القاهرة عشنا متاعب كبيرة خاصة خارج الميدان، وفي مثل تلك الظروف الذهاب إلى أم درمان والعودة ببطاقة التأهل لكأس العالم هو إنجاز كبير لهذا الجيل”.

بونجاح هداف فريد من نوعه وبلايلي يحب بلده كثيرا

أثنى المدرب الوطني بمهاجمه بغداد بونجاح الذي ساهم في الفوز العريض الذي حققه الخضر على زامبيا بخماسية كاملة بتسجيله هدفين في المباراة.

واعتبر بلماضي أن بونجاح يعتبر مهاجما فريدا من نوعه نظرا إلى الخصائص التي يتميز بها. وقال: “بغداد يتمتع بالحس التهديفي وتحمل الضغط هو مهاجم فريد من نوعه هو الأمر الذي جعلني أفضله على بقية المهاجمين رغم المنافسة الشديدة الموجودة من سليماني وأوندي وهلال، هم مهاجمون فعالون في فرقهم ويلعبون في أوروبا، وفي المقابل هناك بونجاح الذي ينشط في الدوري القطري ويعيش وضعية صعبة لكن ذلك لم يمنعه من التألق في المنتخب وتسجيل هدف رائع في مرمى منتخب كولوبيا”، مشيرا: “اللعب للمنتخب الوطني شيء مختلف تماما مثلا هناك يوسف بلايلي الذي يعاني مع أهلي جدة وفي المنتخب الوطني قدم أداء رائعا خاصة في المرحلة الثانية، يحبون كثيرا المنتخب الوطني وبلدهم إلى درجة أنهم يمنحون كل قوتهم له”.

الخضر بوتسوانا جمال بلماضي

مقالات ذات صلة

  • نوال لو غرايت يُلحّ على تنظيمها

    عودة الحديث عن مباراة الجزائر وفرنسا

    عاد رئيس اتحاد فرنسا لكرة القدم نوال لو غرايت، الثلاثاء، لِيتحدّث من جديد عن المباراة الودّية بين منتخب بلاده والجزائر. وقال نوال لو غرايت إن كثافة…

    • 902
    • 4
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    هههه سنرى امكانياتكم امام بستوانا المنتخب كان هزيلا و ضعيفا من كل النواحي لولا الحظ و انهيار زمبيا بسبب الامطار و سوء ارضية الميدان لخسرتم على اراضيكم

  • عبد الرحمان بن مبروك إليزي

    إحذروا الغرور والتصريحات المثيرة وأبقوا على الطريقة التيب إنتهجتموها والمتمثلة في عدم الإستهانة بأي منافس

  • abdel

    En Afrique c’est toujours l’aventure et l’imprévisible, donc on va pour gagner et non pour jouer au beau et technique football.

  • حنيفي

    الى المعلق رقم 1 محمد
    اذا كان الفوز بخماسية نضيفة امام منافس يعرف لعب كرة القدم والفريق هزيل وضعيف فهذه كرة قدم من كوكب اخر ربما من كوكب الجن لانك تؤمن بالحظ …لايوجد شيئ اسمه الحظ يوجد المثابرة و العمل و يوجد الكسل والاعتماد على الاخرين …سنرى عندما يفوزون على بوتسوانا حينها ستجبد لنا دريعة ان هذا الفريق (بوتسوانا) ضعيف
    هههههه تفكرني ببن شيخ المريض الله يهدينا ويهديك

  • محمد DZ

    إلى صاحب التعليق (1) هل أنت من أقارب محمود قندوز ؟ أو من المقربين لـ علي بن شيخ ؟.. أرجوك أجبني بصراحة وبدون خجل..
    – أنا في الانتظار –

close
close