السبت 11 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 22:18
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

جلول حجيمي

طمأن الأئمة، الجزائريين المستعجلين لفتح المساجد بأن القرار سيتخذ قريبا ولن يستغرق وقتا أطول إلا أن المصلين مطالبون بالتحلي والصبر والانتظار إلى غاية احتواء الفيروس وتناقص الإصابات وصدور قرار طبي يتيح ذلك، معتبرين أن العودة لصلاة الجماعة لن تكون قبل احتواء الخطر.

دعا رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة جلول حجيمي، الجزائريين إلى احترام توصيات اللجنة المكلفة بمتابعة ورصد وباء كورونا والتزام أقصى درجات الحيطة والحذر بعد ارتفاع نسبة الإصابات، قائلا إن المصليين متعطشون للعودة إلى المساجد وإقامة صلاة الجماعة ولن يكون ذلك إلا بعد زوال الخطر.

وقال جلول حجيمي، إن الأسرة المسجدية تسعى جاهدة لتوعية وتحسيس المواطنين بضرورة احترام إجراءات الحجر الصحي لتفادي انتشار فيررس كورونا، خاصة أن اللجنة المكلفة برصد ومتابعة الوباء حذرت من ظهور بؤر جديدة للفيروس، الأمر الذي يتطلب اتخاذ إجراءات احتياطية أكثر صرامة، مؤكدا في اتصال مع “الشروق” أن الأئمة والمصلين ينتظرون انفراجا قريبا للوضع وزوال الوباء من خلال تراجع نسبة الإصابات وهذا للعودة سريعا إلى بيوت الله التي غاب عنها المصلون منذ أكثر من ثلاثة أشهر، مضيفا: “استجابة المواطنين لإجراءات الحجر الصحي والالتزام بالاحتياطات سيعيداننا سريعا لبيوت الله”.

وحسب جلول حجيمي، فإن الأئمة على ثقة بالمعطيات التي تقدمها اللجنة المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا، مؤكدا أن هذه الأخيرة هي من ستفصل في قضية العودة وإقامة صلاة الجماعة باعتبار أنها تملك كافة المعطيات الفعلية بخصوص الوضع الصحي في البلاد، مجددا تأكيده بأن الأئمة ورغم غلق المساجد بسبب الجائحة إلا أن هذا لم يمنعهم من الاستمرار بالتوعية والتحسيس من أجل احترام قرار الجهات المختصة لتسهيل العودة السريعة لبيوت الله قريبا، يأتي هذا في وقت سبق أن أكدت اللجنة الوزارية للفتوى على مستوى وزارة الشؤون الدينية والأوقاف أن الظروف الصحية التي تعيشها البلاد جراء وباء كورونا، لا تسمح حاليا بفتح المساجد وإقامة صلاة الجماعة، مستندين في ذلك إلى التقارير الصادرة عن لجنة الصحة العمومية التي منعت عقد التجمعات والنشاطات التي تضم أعدادا كبيرة للأشخاص في أماكن مغلقة، وقالت اللجنة “إنها تتطلع في الأفق لإعادة فتح المساجد لتحتضن روادها في ظل الأجواء التي تعودوا عليها من الطمأنينة والأمن على أنفسهم وأرواحهم”.

الأئمة المساجد جلول حجيمي

مقالات ذات صلة

  • حسب تنبيه لمصالح الأرصاد الجوية

    أمطار رعدية مرتقبة في أدرار وتمنراست

    حذرت مصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية من تساقط أمطار رعدية على بعض الولايات الجنوبية، الجمعة. وأصدرت المصالح تنبيها باللون الأصفر يخص تساقط أمطار رعدية على ولايتي…

    • 215
    • 0
  • خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية

    الرئيس تبون يعين اللواء عمر تلمساني قائدا للناحية العسكرية الرابعة

    عيّن رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون، الخميس، اللواء عمر تلمساني، قائدا للناحية العسكرية الرابعة بورقلة خلفا للراحل اللواء…

    • 5180
    • 0
600

34 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رشيد

    المساجد ليست من أولويات اللجنة لذلك اختارت الحل السهل و هو الغلق. هذا لا يعني أن انسان القرن الواحد و العشرين عاجز عن إيجاد حلول من شأنها إقامة الصلاة والحفاظ على النفس…

  • مواطن

    الذين يريدون العودة للصلاة في هاذا الوقت كانهم انتحاريون ولا يبالون بصحة الاخرين، لا تكونوا انانيين. في عز الوباء تتكلمون عن العودة للصلاة في المساجد وكأنه ضروري واولوية ، العودة للصلاة في هاذا الوقت بالذات هو فعل انتحاري.

  • كمال

    ستفتح المساجد لكن بشرط واحد وهو عدم السماح للمنافقين والدجالين والمشعوذين من الدخول لمساجد نا الطاهرة .
    كما لا يسمح الشعب الجزائري لكل ارهابي قتل مسلما وشارك في تدمير البلاد وتشريد اهلها من الصلاة مع المسلمين .

  • الياس كالو

    ماذا تقصد ب “”قريبا””..!؟؟
    أظنها محاولة لإمتصاص غضب المتشوقين إلى فتح بيوت الله فقط لا أكثر.

  • عبد السلام

    لايوجد مسلم متشوق الى فتح المساجد اكثر من مسلم اخر
    وهؤلاء الذين يبالغون ويصرخون بفتح المساجد ليسوا باحرص من غيرهم على فتحها فلاداعي للمزايدة لان سبب غلق المساجد معروف عند الجميع .
    والملفت للانتباه في الحي الذي اقيم فيه والمسجد قريب مني والامام جارنا ان معظم من يسأله وهو في طريقه الى المسجد لرفع الاذان كل يوم هم من تاركي الصلاة من ابناء الحي اخبرنا انهم يسألونه باستمرار متى يفتح المسجد ..فقال له صديق لنا مازحا لعلهم من لصوص احذية المساجد واخبرنا الامام انه لم يسمح لرجل غريب بدخول دورة المياه لقضاء حاجته فاخذ الرجل يسب الدولة وانها ضد الدين

  • كريم

    ياسيد عجيمي أن حديثك في شيء ليس بيدك والقيام بتصريحات لا معنى لها ينقص من شأنك والأمر من ذلك شأن الأئمة الذين تمثلهم على الرغم من أن الأغلبية منهم لا ترى فيك الشخص الملائم لتمتيلهم كيف تصرح بفتح المساجد في القريب العاجل وفي نفس الوقت تقول حتى التحكم التام في الوباء وفي نفس الوقت انت تعلم أننا نسجل أرقام قياسية في عدد الاصابات الأجدر بك الصمت احسن من تصريح لا يليق بأمام

  • ملاحظ

    مساجدنا لا تجتاج لأمة CCP اخطر كورونا العصر هو اٸمة ccp

  • المسامح

    لانقاذ الموسم الرياضي يجتهدون في بروتوكول وموسم الاصطفاف حايرين عليه ولازم يلقاولو بروتوكول غير المسجد وصلاة الجمعة والجماعة ما عندها ش بروتوكول رغم أنها هي المخرج من هذا الوباء ومن كل كرب باذن الله ولكن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

  • إلى عبد السلام

    كي انت كي الامام انتاعك
    شباب تارك الصلاة ويستأنس بالآذان والمسجد، يتمنى متى يتوب لله، أكيد ما عشتهاش، أنا عشتها
    هذوا تاركين الصلاة وهذوا السوكارجية، أول ما يعود لطريق ربي توجده على حق، بعكس شوابين كبروا على الحركات وفالجامع داير جماعة ويقطع في الناس
    انت واحد منهم.

  • شرقية خالد

    كاين ناس مباغض، ليل ونهار يعس في الشباب المتعطش للمساجد
    توجده يشرط شكون يدخل وشكون ما يدخلش؟ علاش جامع تاع باباك؟ هذا ربي يطلب من الجميع أن يأتي للصلاة وللفلاح، من أنت حتى تتكلم أصلا؟
    يخي اتلاهاو برواحكم، راه عاجبكم مين الناس ما تصليش، كيما الشيطان، يسعى ليل نهار لمنع الناس من الصلاة والتقرب إلى الله.

  • الأمير عبد القادر

    ما أغربكم يا معلقين:
    تقول أن فتح المساجد يسبب انتشار الفيروس؟ وتسكت عمدا عن أسواق مكتضة وسوبيرات الطايح فوق النايض، وعلى طرقات تعج بالمشاة وحوانيت وحتى صلاة الجنازة، وكأن لا شيء يحدث، لكن لما يأتي الدور على المسجد فترى جماعة معروفة دائما في هذا البلد تأزهم الشياطين أزا، كأن الشيطان مسهم، وهذا لسواد سريرتهم وحقدهم الدفين على بيوت الله.

  • عبد االحميد

    ان شاء الله تكون النية الصافية وصديقة للعبادة _فقط_ ليس للاستراحة وبيت الوضوء والاستحمام_اكثر ناس ارقهم غلق بيوت الوضوء_والعاقل والوعي والمنصف يقول اعوذ بك من كل ذي شر _او اجره الى غيري_

  • إبن الجزائر

    ستفتح المساجد قريبا لكن هل ستفتح القلوب
    أرجو ذلك

  • مسعود البسكري

    كثير من يحسبون أنفسهم شخصيات يدلون بتصريحات الغرض منها أننا هنا.
    فتصريح هذا السيد متانقض ولا يستقيم. من جهة يقول:”طمأن الأئمة، الجزائريين المستعجلين لفتح المساجد بأن القرار سيتخذ قريبا ولن يستغرق وقتا أطول” كأن القرار بيده.
    ثم يواصل القول:” إلا أن المصلين مطالبون بالتحلي والصبر والانتظار إلى غاية احتواء الفيروس وتناقص الإصابات وصدور قرار طبي يتيح ذلك، معتبرين أن العودة لصلاة الجماعة لن تكون قبل احتواء الخطر.”
    ومن جهة

  • مسعود البسكري

    ويقول السيد حجيمي: ” وقال جلول حجيمي، إن الأسرة المسجدية تسعى جاهدة لتوعية وتحسيس المواطنين بضرورة احترام إجراءات الحجر الصحي لتفادي انتشار فيررس كورونا”
    هل تفضل السيد حجيمي ويقول لنا كيف قام بالتحسيس والتوعية والمساجد مغلقة.

  • امال جيحل

    لما الجزائر تتفضل وتمنح اعانة لتونس ثم نرى ان هذه الأخيرة خرجت من الازمة فى ضرف قياسى ماذا تنستنتج من هذا ان هناك تقصير او شئ غير مفهوم او ………او…………

  • abou anes

    لو لديكم نية صادقة للعودة إلى المساجد لتقدمتم بأطروحة مدروسة على غرار بعض الدول التي فتحت مساجدها، لكنكم جامدون تنتضرون الفرج والحلول من الدولة حتى تتنصلوا من تبعات أي قرار، ماهكذا يكون المؤمن،… واللائمة على الوزارة التي لا تعرف الاسلام إلا في هلال رمضان ثم تغيب عن الشعب، ليس لها حضور بتاتا في علاج مشكل غلق المساجد الذي ليس له أمد معلوم…..إلى الله المشتكى…..

  • dadi mahmoud

    وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِي خَرَابِهَا ۚ أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ

  • رشيد

    لايوجد دور الائمة اطلاقا

  • نصيرة الحق

    لن يتم احتواء الخطر الفيروس باق هل يجب اطلاق قنبلة نووية للتخلص منه هي سنة الحياة هو باق على الانسان ايجاد الطرق التي يمكن تجنبه بها و الوقاية منه كل بلدان العالم فتحت الكنائس و المساجد الا الجزائر هذا أمر غريب أتريدون أن يغضب الله علينا و يخسف بنا الارض افتحو بيوت الله لعباد الله مع أخذ كل الاحترازات

  • TABTAB

    مزيد من تجهيل المجتمع .فمبروك

  • محمد☪Mohamed

    دولة مكي من جهة تعلن الرقم القياسي للإصابات , ومن جهة سنعود قريبا إلى المساجد بعد بعد مطالب واسعة بفتح المساجد .
    1 الشيوخ من 60 سنة و صغار ومرضى خاصة أمراض مزمنة يصل في بيوتهم .
    2 تتوضئ في منزلك , تحضر كيس مغلقة للحدائك ثم تغسل بالمنظف أيذي بعد حداء , كمامة قبل ذخول
    3 بلاسيك على أرضية المسجد ينظف بعد كل صلاة .
    4 تأثي بسجادة الصلاة
    5 تصلي 1 م من كل جهات
    6 لا تصافح لا تسلم لاتتكلم لاتلمس كتاب ولا سبحة المسجد .
    لا صلاة الجمعة في وقت هذا .
    العدد المصلين يكون محدد من طرف إدارة المسجد ويغلق من بعد.
    هدي أبسط وقاية خير من علاج.

  • محمد☪Mohamed

    الطرق الوقائية الثى ذكرتها ماشي من عنذي مستعمل اليوم في بعض الدول سعودية فرنسا إلخ

  • ramid

    صمت دهرا و نطق كفرا. الأجدر بك أن تقول كلمة الحق. لماذا كل الأسواق مفتوحة باستثناء المساجد؟ لماذا العديد من الدول الأكثر منا انتشارا بهذا الوباء، قاموا بفح المساجد؟

  • شخص

    هناك قاعدة تقول : سلامة الساجد أولى من عمارة المساجد

  • تعليق رقم9

    هناك كلام مسؤول وهناك كلام غير مسؤول
    انا لم أسب اولئك الشباب وانما رويت ماسمعت فقط
    وانت كان ردك علي وعلى الامام قاسيا
    ارجو ان تكون صادقا في توبتك كما تدّعي ومن تمام توبتك احترام من يكبرك سنّا .وادعو الله ان يغفر لنا ولجميع المؤمنين

  • 14 مسعود البسكري

    انا نظن يقصد بالتحسيس في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك خاصة)وانا شفت فيديوهات بزاف لشيوخ الجوامع يتكلمو فالموضوع ويوجهو نصائح

  • معجب

    المساجد ستفتح انشاء الله و لكن نتمنى أن لا تتبنوا ذلك و المطلوب هو الاكتفاء بتطبيق التعاليم الصحية كما نطلب حضور لجان طبية التي تعاني حاليا في مواجهة هذا الوباء

  • عبد الله سطيف

    لم تأتنا بجديد يا شيخ.

  • ناصر الجزائريّ

    حفظ النّفوس من مقاصد الشّريعة و كذالك حفظ الدّين و لا مجال للخوض في ترتيب المقصدين فكلاهما ذو شأن.بإمعان النّظر في مُقارنة بسيطة بين الجهود المبذولة لإنقاذ الموسم الريّاضي و تلك المُتعلّقة بعقد صلاة الجماعة , نستنتجُ بوضوح اختلالا في ميزان أصحاب القرار .. و اُنبّهُ هنا إلى الإنطباعات التي قد تُطبعُ بها النّفوس الفتيّة (الشباب و المُراهقين) و هي أنّ الدّين ليس من الأولويّات , عكس ما ينبغي أن يكون …. شدّد النبيّ صلى الله عليه و سلّم في صلاة الجماعة …أطلُبُ من أئمّتنا الأفاضل و هم يعلمون ذالك بأن يُطالبوا بعقد صلوات الجُمُعة في السّاحات العُموميّة (20 د) بتأطير من قُوّات الأمن. إن صدقوا.

  • مسعود البسكري

    مثل هذه الخرجات الهدف منها الدعاية لصاحبها فقط ليس أكثر، شأنها شأن تصريحات بعض من يصفون أنفسهم نشطاء وحقوقيون ومعارضون وما إلا ذلك.
    يقول اليسد حجيمي:” طمأن الأئمة، الجزائريين المستعجلين لفتح المساجد بأن القرار سيتخذ قريبا ولن يستغرق وقتا أطول”
    رئيس الجمهورية الذي بيده القرار لم يجرأ على تصريح مثل هذا.
    ثم تابع السيد حجيمي القول مناقضا نفسه: ” …بعد ارتفاع نسبة الإصابات، قائلا إن المصليين متعطشون للعودة إلى المساجد وإقامة صلاة الجماعة ولن يكون ذلك إلا بعد زوال الخطر.”
    تصريحات عشوائية متناقضة لا تستقيم مع واقع الحال وصادرة من غير ذي صفة الغرض منها أنا هنا.

  • عبدالله

    اين 47 مطلب الذي رفعتموه الى الوزير لم يتحقق منها شيء سراب واحلام ليبقى الامام يعاني

  • إلى عبد السلام رقم 23

    أنا لا أعرفك أخي، ولم أرد على شخصك، ولكن رددت على فكرتك التي أقرأها كل مرة: نحن نريد فتح المساجد والناس تقول: لا توسخوها ولا تتكلموا في المسجد.
    دعه يدخل أولا، لا تطدره.
    في وقت التيك توك وانحراف الأخلاق وانتشار المخدرات وحرب الإلحاد والفسق والاباحية عبر القنوات الغربية والعربية، تجد بعض الناس بدل ما يتجاهل النقاش حول المكروهات والمستحبات والمندوبات، ويركز على الانحراف الشنيع والبعد عن دين الله، تراهم يناقشون السنة في اللباس أو الأعياد ويشعلون النقاش حولها في حين جيل بأكمله مخدر هائم.
    لهذا نقول اتركه فقط يأتي للمسجد، ولو للدوش، ولو للنوم، لعل كلمة هائمة أو دعوة خير تعيده لدين الله.

  • آدام

    شعب لا يبالي و لا يهتم بنضافته الشخصية و لا على صحته شعب جاهل يريد فتح المساجد لأنه لم يجد كيف و أين يذهب لقضاء وقته و في ظنه المسجد هو المكان الأنسب للجلوس تحت المكيف .

close
close