-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إينافور" يكشف خطة التوسّع دوليا وفرص جديدة بليبيا والخليج

سوناطراك تقوم بأول خطوة للاستثمار بالنيجر

إيمان كيموش
  • 6167
  • 0
سوناطراك تقوم بأول خطوة للاستثمار بالنيجر
أرشيف

يرتقب أن يخوض المجمع النفطي سوناطراك، الخطوة الأولى للاستثمار في دولة النيجر، لحساب فرعها “سوناطراك سيباكس” في إطار شراكة بين سوناطراك وشركة النفط والغاز النيجرية، شهر جانفي 2023، إذ ستكون “إينافور” مكلّفة بحفر آبار الاستكشاف في إطار الخدمة المتكاملة. وتتكفل المؤسسة الوطنية للتنقيب “إينافور” بمهام الحفر وكافة الأشغال على مستوى الآبار بهذه الورشة، يقول الرئيس المدير العام محمد بنزار.

ويرافع مسؤول “إينافور” في حوار للمجلة المتخصصة “BAOSEM”، اطلعت عليه “الشروق”، أن المؤسسة التي يمثلها تركز بالدرجة الأولى اليوم، في إطار مساعيها لتوسيع نشاطاتها في السوق الدولية، على تجديد التجهيزات وتكوين العمال، بما يتطابق مع مقاييس ومعايير مهن الحفر المعتمدة عالميا.
وأكد الرئيس المدير العام أن إينافور “تمتلك اليوم 52 آلة حفر في حظيرتها، وهو عدد مقبول جدا من حيث التجهيزات، منها جهاز 3000 أش بي الوحيد من نوعه في الجزائر وإفريقيا، والذي يتمتّع بقدرات عالية للحفر، تصل إلى 10 آلاف متر، كما يتوفر الجهاز على قضبان 3 بوصات”. وللحفاظ على هذه الحظيرة، يضيف المتحدث، تستثمر المؤسسة بشكل كبير في مجال الصيانة عبر استحداث تنظيم جديد للشركة ومخطط إدارة، يعتمد على جلب الكفاءات، وهو ما مكّن من اكتشاف حقل جديد بالشراكة بين سوناطراك وايني، حيث استعملت “إينافور” الجهاز 54 للحفر بحوض بركين، مضيفا أن هذه الأخيرة تتمتع اليوم بخبرة واسعة، بعد ما كان في الماضي شركاء سوناطراك يفضلون التعامل مع شركة حفر أجنبية، إلا أن الوضع تغيّر اليوم، حيث اكتسبت “اينافور” تجربة واسعة في المجال، ما مكّن من بلوغ نسبة الإدماج في الحفر تعادل 100 بالمائة وهي خطوة مهمة جدا.

ويصرّح الرئيس المدير العام: “فخورون بهذا الإنجاز ونثمنة على غرار الإنجازات الأخرى، يتصدرها عملية التصديق التي خضناها خلال سنة 2020 وتحديدا شهر سبتمبر والتي تتيح لنا اليوم العمل في أي منطقة من العالم رغم أنها كانت مكلّفة إلى حد بعيد من حيث المال”.

ويتحدّث المسؤول عن فرص للحفر في هذا المجال في ليبيا ودول الخليج، لكن الملف الذي شهد تقدّما بشكل أكبر مؤخرا هو الاستثمار في النيجر، حيث سيتم خوض الخطوة الأولى للاستثمار في هذه الدولة لحساب “سوناطراك سيباكس” في إطار شراكة بين سوناطراك وشركة النفط والغاز النيجرية، شهر جانفي 2023، إذ ستكون “إينافور” مكلّفة بحفر آبار والاستكشاف في إطار الخدمة المتكاملة.

ويضيف المتحدث أن مديرية الصيانة للتجهيزات البترولية على يقظة دائمة لتجديد التجهيزات وجعلها مطابقة لما تشترطه معايير العمل، لاسيما وأن هنالك معايير خاصة في هذا المجال، كما يثمّن ذات المسؤول، شهادة “API” التي مدّدت فرصة استغلال هذه التجهيزات لمدة 10 سنوات.

وتركز الشركة على قطع غيار محلية في عملها، كما تم إخضاع الإطارات والموظفين المكلفين بهذه المهمة لشهادة LWCF، إضافة إلى السهر على تكوين وتحسين مستواهم بشكل يومي، وهي شهادة تم اشتراطها من كافة زبائن سوناطراك والمجمعات الشريكة.

ويشدد بنزار على الأهمية التي توليها المؤسسة للتكوين، وضرب مثالا في هذا الإطار بالشراكة التي تم إبرامها مع جامعة ورقلة، كما تسعى “إينافور”، لدخول كافة آلات الحفر حيز الخدمة، وهو الهدف الذي تم تحقيقه حسبه، إضافة إلى بلوغ رقم صفر حوادث، مشدّدا على أنه بفضل مخطط العمل اليقظ لم يتم تسجيل أية حوادث خطيرة منذ 3 سنوات.

ويقول مسؤول فرع سوناطراك: “نريد تحقيق رقم أعمال أعلى بـ50 مليار دينار، بالنظر إلى النتائج الإيجابية المحققة سنة 2022، ورغم اكتساح وباء كورونا سنة 2020، إلا أن النتائج كانت محفزة في الفترة الأخيرة”، كما تهدف المؤسسة لتقليص المصاريف، والحيازة على مراحل جديدة في المشاريع التي تحصل عليها وهذا لتحقيق ربحية أكبر وتقليص آجال تسليم المشاريع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!