-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في ختام الأيام الوطنية للكتاب عاشور فني يؤكد:

سياسية النشر السابقة كانت جريمة في حق الكتاب

زهية منصر
  • 260
  • 1
سياسية النشر السابقة كانت جريمة في حق الكتاب

لا يمكن حسم جدل المقروئية في غياب الدراسات والبحبوحة صنعت ناشرين وهميين
قال الدكتور عاشور فني إن 25 بالمائة فقط يقرؤون اليوم الكتاب الإلكتروني، بينما ما يربو عن 75 في المائة لا يزالون يقرؤون الكتاب الورقي، معتبرا النظرية التي تروج لغياب المقروئية بين الجزائريين يشوبها الكثير من التضخيم والعموميات كوننا اليوم نفتقر إلى دراسات أكاديمية ميدانية علمية تحسم هذه الإشكاليات. ودعا الدكتور فني في ختام الأيام الوطنية للكتاب بالمكتبة الوطنية المؤسسات الرسمية المعنية بالكتاب إلى سد هذا النقص، معتبرا جميع القرارات التي تتخذ اليوم عالميا في أي مجال من المجالات لا يمكن أن تستند إلى التخمين فقط.

وأشار المتحدث في السياق ذاته أن غياب الدراسات الدقيقة وغياب الرؤية الواضحة في هذا الإطار هو الذي فوت على الجزائر في وقت سابق فرصة التأسيس لصناعة كتاب قوية ودائمة فأموال البحبوحة لم تنتج لنا سوى ناشرين وهمين وموسميين استغلوا دعم الوزارة في تحقيق مكاسب ظرفية بينما بقي الكتاب يراوح مكانه.

من جهة أخرى، أشار مدير المركز الوطني للكتاب جمال يحياوي أن تغير قانون المركز الموجود على طاولة الأمانة العامة للحكومة من شأنه أن يعطي هذه المؤسسة مهام ودور أفضل في المساهمة الفاعلة في خدمة الكتاب. وأضاف المتحدث على هامش اختتام الأيام الوطنية للكتاب أن المركز سيقوم بنشر التوصيات ورفعها للجهات الفاعلة لتكون أرضية للنقاش في إطار البحث عن حلول لمشاكل الكتاب بكل فروعه من الصناعة إلى التوزيع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • أستاذ

    أنا أستاذ في الجامعة ألفت كتابا علميا كل دور النشر رفضوا طبعه لمحدودية ربحه !!! وطلب مني بعضهم دفع تكاليف طبعه !! فدفعت ثم طبع لي 1000 نسخة وبيع منه النصف وإلى اليوم ولا دينار كسبته من بيعه ربحا !! الرجاء من السلطات تدعيم الكتاب العلمي مثلا بدفع على الأقل نصف تكلفة طبعه. إن المكتبات العامة والجامعية تكاد تخلوا من الكتاب العلمي !!! ما الحل ؟؟؟؟