-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وصف المسلمين بالكائنات الأسمى

سياسي فرنسي: المرأة المسلمة هي الأكثر احتراما في العالم

نادية شريف
  • 3613
  • 3
سياسي فرنسي: المرأة المسلمة هي الأكثر احتراما في العالم

كشف باتريك بويسون، المستشار السابق للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، الاثنين، في تصريحات صحفية أن المرأة المسلمة هي الأكثر احتراما في العالم.

وقال بويسون في مقابلة مع تلفزيون “بي أف أم” إنه يحترم المرأة المحجبة أكثر من احترامه لفتاة بملابس غير محتشمة ولو كانت في الـ 13 من عمرها.

في ذات السياق حذّر السياسيين من حربهم ضد الإسلام، ودعاهم لعدم الانسياق خلف الحملة الصليبية لأن الإسلام ليس هو المشكلة الرئيسية لفرنسا بل هو كاشف لعيوبها لا غير.

وأثار باتريك بتصريحاته المساندة للإسلام عموما وللحجاب خصوصا ضجة كبرى دفعت البعض للتساؤل عن نيته الحقيقية، هل هو صادق أم أنها مجرد إستراتيجية سياسية جديدة.

وقال بعض السياسيين إن بويسون هو آخر شخص كنا نفكر بأنه قد يصبح حليفا للمسلمين لأنه كان يدعم ساركوزي اليميني.

ذهب إلى حد اعتبار المسلمين “في الإنسانية” “كائنات أسمى وأرقى”، كما أشار إلى أن هناك فجوة كبيرة جدًا بين الطرفين، داعيًا الفرنسيين إلى العمل على فكرة العيش مع المسلمين.

يذكر أن باتريك بويسون إعلامي، مؤرخ، ومستشار سياسي، اشتهر بانتمائه إلى اليمين، وفي بداية حياته المهنية لليمين الفرنسي المتطرف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • ب. محمد

    ((المسلمة)) وبمعنى الكلمة. لأنّ ((المسلمة)) تجدها عربية افريقية آسيوية اوربية أمريكية.... وغيرها تجدها كذلك عربية افريقية آسيوية اوربية أمريكية.... وحتى تميّز بينهما عدْ إلى وصف خالقهن للمسلمة : *{فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ}سورة النّساء. *{مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ..}سورة التحريم. وجمع الوصف مع الرجل: *{إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}الأحزاب.

  • البشير

    إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا. هذا السيد لا يمتدح المسلمين بل هو مسيحي محافظ بل أصولي والأصوليات الدينية تلتقي في الكثير من الأمور ومنها نظرتهما المشتركة للمرأة كمثيرة لغرائز الرجل ...الخ من الاوصاف السلبية.وكل من أرادت التحرر من سيطرة المجتمع الذكوري فهي لا تستحق الاحترام كما يقول صاحبنا.ثم، كيف لهذا اليميني المتطرف مستشار ساركوزي ومنظر سياسة"الهوية الفرنسية"المعادية للمسلمين في فرنسا والمدافع الشرس عن الاستعمار والمنظمة السرية الارهابية لو أ س، ان يصبح مدافعا عن المسلمين؟هناك خلل ما.

  • الهادي

    و شهد شاهد من أهلها لأنه يعلم علم اليقين أن 99 % من النساء في الغرب أصبحن سلعة للبيع و الشراء. و هذا الاعتراف لن يعجب أبناء و أحفاد فافا في الجزائر