الإثنين 22 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 12:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
التلفزيون الهولندي

السياسي الهولندي السابق في حزب الحرية اليميني المتطرف يورام فان كلافرن أعلن عن اعتناقه للإسلام خلال مقابلة تلفزيونية يوم الاثنين 4 فيفري 2019

أعلن يورام فان كلافرن السياسي الهولندي السابق في حزب “الحرية” اليميني المتطرف عن اعتناقه للدين الإسلامي خلال مقابلة تلفزيونية، مساء الاثنين، في خطوة اعتبرت مفاجئة بعد أن ظل يحارب الإسلام والمسلمين لسنوات.

وقالت صحيفة التلغراف، أن البرلماني السابق فان كلافرن عمل مع خيرت فيلدرز رئيس حزب الحرية ومع حزب آخر على إنشاء الحملات المعادية للإسلام وتوجيه الأحزاب الهولندية ضد الإسلام والمسلمين في الفترة من 2010 إلى العام 2017.

وكشف فان كلافرن (40 عاماً)، أنه بعد أن أصبح مسلماً ألف كتاباً عن تجربته تحت عنوان: “الارتداد: من المسيحية إلى الإسلام وسط الترهيب العلماني”، ومن المتوقع أن يصدر قريباً.

يشار إلى أن فان كلافرن كان يؤلف كتاباً ينتقد فيه الإسلام ليساهم بتبرير أفكار الحزب عن طريق نشر كتابه الناقد للدين الإسلامي. وحسب تصريحه خلال المقابلة قال: “كانت رؤيتي للإسلام تتغير أكثر وأكثر خلال البحث لتأليف ذلك الكتاب”.

وقال فان كلافرن خلال مقابلته مع التلفزيون الهولندي في برنامج “نور آخر”: “أثناء رحلتي البحثية، بدأت أفكاري المُرسخة عن الدين الإسلامي بالتزعزع.. وفي الفصل الأخير من كتابي قررت اعتناق الدين الإسلامي”.

وأضاف السياسي الهولندي: “كل ما يطلبه منك الدين الإسلامي هو الاعتراف بأن الله واحد وبأن محمد هو أحد رسُلهِ بجانب عيسى وموسى”.

وشرح فان كلافرن خلال المقابلة للمذيع وهما داخل مسجد: “إن كنت تؤمن بوجود إله واحد وتؤمن بمحمد كرسول إلهي إلى جانب عيسى وموسى فذلك يجعلك مسلماً”.

ونشأ هذا النائب السابق في محيط مسيحي محافظ، وأكد أنه كان يبحث عن قناعاته الدينية “منذ زمن طويل”.

وأعرب العديد من السياسيين الهولنديين والإعلاميين عن صدمتهم من الخبر الذي أعلنه فان كلافرن حول اعتناقه الإسلام وطلبت العديد من وسائل الإعلام إجراء مقابلات معه، لكنه قال أنه غير متوفر للإدلاء بتصريح حالياً وسيقوم بتقديم توضيحات لاحقاً.

جدير بالذكر، أن النقطة الرئيسية لحزب الحرية (PVV) اليميني المتشدد في أي دوره انتخابية في هولندا هي محاربة انتشار الإسلام وما يقول إنه اختراق المسلمين وقيمهم الإسلامية للمجتمع الأوروبي.

والحزب المتطرف معروف عالمياً بتنظيمه محاضرات وأفلام ورسومات تحارب الدين الإسلامي ورموزه، ورئيس الحزب خيرت فيلدرز يعمل بشكل كبير على نشر أفكار الحزب في أوروبا وأمريكا وأستراليا.

Maandag werd bekend dat ex-PVV-Kamerlid én christen Joram van Klaveren moslim is geworden. Jorams verhaal staat niet op…

Publiée par NieuwLicht sur Lundi 4 février 2019

https://goo.gl/AQTwRB
الإسلام هولندا يورام فان كلافرن

مقالات ذات صلة

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Salim el jijeli tamazigh

    OK IL EST DEVENUS MUSULMAN ,ET APRES ?? QUESQUE VOUS ATTENDEZ DE NOUS QU ON VAS FETER CA ?
    C EST MIEUX DE NOUS PARLER DU 5EME MANDAT, ET DE NOUS EXPLIQUEZ COMMENT UN PORTRAIT VA GAGNER LES ELECTIONS PRESIDENTIELE. ET COMMENT EL GHACHI VA SE LEVER POUR APPLAUDIR UN PORTRAIT DU PRESIDENT SORTANT.CA SERA ,LA PREMIERE FOIS DANS L HISTOIRE DE L HUMANITE QU UN PORTRAIT VA GAGNER LES ELECTIONS PRESIDENTIELE.

  • الوطني

    المتطرفين الغربيين يدخلون الاسلام بعد قراءة ومعرفة الدين الحقيقي وليس الاشخاص بينما المتطرفين في الجزائر يمنعون علي بالحاج من الصلاة والمتطرفة وزيرة التربية تمنع الصلاة على التلاميذ بالمقابل تسمح لهم بالرقص الواي واي والمكاياج والتعري ولفلايط للذكور والسروال لمقطع والطايح والكيراتين والذي كشفها وكش متطرفي الجزائر هو مباركة جمعية الروتاري الماسونية لهذا الفعل الخطير في بلاد الشهداء ..

  • الصراحة راحة

    الفضل يعود للمغاربة بعض الله فأنا أعرف فان جيدا كان فعلا يحارب الإسلام لكن إحتكاكه مع المغاربة وأكله معهم للكسكس والطاجين وزيارة المساجد واستقباله من طرف الجالية بالكرم والضيافة جعله يعتنق الإسلام لو أظهرنا صورة الإسلام الحقيقية وابتعدنا على أفعال الشيطان لأسلم حتى ترامب نفسه لكن مع الأسف نحن من يسيئ للإسلام

  • الى الصراحة راحة

    عن أي جالية تتكلم …لو نظر للجالية لما أسلم
    يا حبيبي %80 اجرام هم مغاربة …السرقة القتل بيع المخذرات و استعمالها …خطف صيكان تاع لعجايز الهولنديات و الهرب بالدراجات النارية و القائمة طوييييييييلة لا تنتهي
    الرجل اسلم لأن الله سبحانه و تعالى اراد أن يهديه
    لا تقول لي الجالية يرحم باباك ..خلي البئر بغطاه

  • Kahina

    هو قرا الكتاب فاعجبه فاستسلم و لكن بمجرد ان يحتك مع العربان سيكتشف انه اخطا خطا جسيم فتجده عائدا الى وكره.

  • عبد النور

    الفرق بين هؤلاء وبين معظم الفرنكوش ، هو أن لديهم أمانة علمية وثقافة وعلم .هو لم يرد أن يصدر أحكاما عن الإسلام، حتى يعرف ماهو الإسلام، يدرسه بتمعن ويتفقد الأجوبة للإنتقادات التي تشاع ضده. وينقب في الكتب الراسخة في التاريخ الإسلامي من مصادرها الإسلامية، كأبو حامد الغزالي وشمس الدين الذهبي والطاهر بن عاشور ..ألخ وليس في ماقاله شيوخ التلفاز ..وقد يكون قد قرأ القرآن من اوله آلى أخره
    ثم يحكم عليه. فحينئذ مهما يكن فما عليك إلا إحترامه لجهده وأمانته
    أما عندنا، الفرنكوش والليبراليين المتفسخين، فهم كالأنعام بل أضل سبيلا، لاعلم ولاأمانة، لايهمهم سوى أباحة الخمر والفواحش..ولم يقرؤوا حتى ربع القرآن

  • بوتن

    بوجد ممتل لحزب الحرية اليميني المتطرف في الجزائر يحارب الإسلام والمسلمين هو بن غربيط يجب طردها

close
close