-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

سيخبرون الله بكلّ‮ ‬شيء‮!‬

سلطان بركاني
  • 3641
  • 34
سيخبرون الله بكلّ‮ ‬شيء‮!‬

معاناة قلّ‮ ‬أن تعرف البشرية لها نظيرا،‮ ‬تلك التي‮ ‬يعيشها اللاّجئون السّوريون في‮ ‬الأردن ولبنان هذه الأيام،‮ ‬على إثر العاصفة الثلجية التي‮ ‬ضربت عددا من بلدان شرقي‮ ‬المتوسّط،‮ ‬وتوفّي‮ ‬خلالها عدد من النّازحين،‮ ‬ولم‮ ‬يجد من بقي‮ ‬منهم على قيد الحياة مأوًى ولا وطاءً،‮ ‬ولا طعاما ولا‮ ‬غطاءً‮.‬

كان بين المتوفّين طفلة عمرها‮ ‬10‮ ‬سنوات،‮ ‬وطفل عمره‮ ‬6‮ ‬سنوات،‮ ‬ورضيعة عمرها‮ ‬3‮ ‬أشهر،‮ ‬رحلوا إلى ربّهم في‮ ‬مخيّمات اللاجئين السّوريين في‮ ‬لبنان،‮ ‬بسبب البرد القارس،‮ ‬وهم‮ ‬يرْثون حال أمّة شغل حكّامها وشغلت وسائل إعلامها بعدّ‮ ‬الإنجازات الكرتونية خلال العام المنصرم‮ ‬2014م،‮ ‬وبتقديم أخلص التّعازي‮ ‬للفرنسيين في‮ ‬مصاب الصّحيفة السّاخرة‮ “‬شارلي‮ ‬إيبدو‮”‬،‮ ‬وبرصد أسعار النّفط التي‮ ‬حبست أنفاس كثير من المسؤولين الذين لم‮ ‬يعيروا قبل هذا أيّ‮ ‬اهتمام للسّوريين وهم‮ ‬يصرخون‮: “‬لو كان أطفالنا‮ ‬ينزفون نفطا لسارعتم إلى إنقاذهم‮!”‬

أوصالٌ‮ ‬ترجف ودمعات تسيل وحناجر تكاد تتشقّق من الصّراخ،‮ ‬وأصوات بحّت لكثرة النّداءات والاستغاثات التي‮ ‬رفعت إلى أمّة المليار ونصف المليار من دون فائدة‮.‬

رحل أطفال سوريا الذين قضوا في‮ ‬العاصفة الأخيرة،‮ ‬كما رحل قبلهم أكثر من‮ ‬7‮ ‬آلاف طفل سوريّ؛ رحلوا وفي‮ ‬نفوسهم لوعة وحسرة على أمّة الإسلام لا تطفئها بحار الدّنيا؛ رحلوا ليخبروا العليم الخبير سبحانه بالحال التي‮ ‬آلت إليها أمّة الشّهادة،‮ ‬وليشْكو إليه إعراض إخوانهم المسلمين الذين جعلوا أصابعهم في‮ ‬آذانهم واستغشوا ثيابهم عن سماع صرخاتهم وأنّاتهم‮.‬

سيخبر أطفال سوريا ربّهم ـ وهو العليم سبحانه ـ أنّ‮ ‬بعض إخوانهم السّوريين في‮ ‬مخيمات اللاّجئين قد اضطروا إلى أكل أوراق الشّجر لمقاومة الجوع،‮ ‬بل إنّ‮ ‬عشرات منهم قد فاضت أرواحهم إلى بارئها في‮ ‬بعض المخيّمات بسبب الجوع القاتل،‮ ‬كان بينهم شيخ كبير قتله الجوع،‮ ‬وُجد جثّة هامدة قد التصق جلده بعظامه النّحيلة،‮ ‬وقد ربط على بطنه حبلا لمقاومة وطأة القاتل الصّامت‮. ‬هكذا‮ ‬يموت شيوخ وأطفال سوريا في‮ ‬وقت انشغلت فيه بعض دول المسلمين بإغداق الملايين على اللاعبين والفنانين والمغنين،‮ ‬وعلى اللهث خلف تحقيق الأرقام القياسية في‮ ‬تفاهات وسفاسف الأمور‮.‬

قبل أيام قليلة من العاصفة الأخيرة التي‮ ‬بلي‮ ‬بها إخواننا المسلمون في‮ ‬لبنان والأردن وسوريا وفلسطين،‮ ‬كانت دولة مسلمة هي‮ ‬دولة الإمارات أنفقت ما‮ ‬يقارب نصف مليار دولار على احتفالات رأس السّنة،‮ ‬وهو المبلغ‮ ‬الذي‮ ‬يتعدّى‮ ‬3‮ ‬أضعاف المبلغ‮ ‬الذي‮ ‬تنفقه دولة أوروبية مثل ألمانيا على الاحتفالات نفسها‮!‬

لقد أخبر نبيّ‮ ‬الهدى ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ أمّته بقصّة امرأة دخلت النّار في‮ ‬هرّة حبستها،‮ ‬فلا هي‮ ‬أطعمتها ولا هي‮ ‬تركتها تأكل من خشاش الأرض،‮ ‬ليقرع أسماع المسلمين بعِظم جرم من‮ ‬يكون بتقاعسه وتهاونه سببا في‮ ‬موت حيوان،‮ ‬فكيف بإنسان؟ بل كيف بطفل مسلم بريء؟ ودخل ـ صلوات ربّي‮ ‬وسلامه عليه ـ‮ ‬يوما بستانا فلمّا رآه بعيرٌ‮ ‬دمعت عيناه،‮ ‬فقال ـ عليه الصّلاة والسّلام ـ لصاحبه‮: “‬إنّه شكا إليّ‮ ‬أنك تجوّعه وتتعبه‮”‬،‮ ‬انتصر نبيّ‮ ‬الرّحمة ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ لبعير مظلوم،‮ ‬فليت شعري‮ ‬كيف سيكون مقام عبادٍ‮ ‬لله بين‮ ‬يدي‮ ‬العدل سبحانه وهم الذين ما فتئوا‮ ‬يَخذلون المسلمين ويسْلمونهم للجلادين والجزّارين،‮ ‬ويضربون صفحا عن مآسيهم التي‮ ‬لان لها الحجر‮.‬

كيف سيكون موقف المسلمين بين‮ ‬يدي‮ ‬الله‮ ‬يوم‮ ‬يسألهم عن أطفال فلسطين وسوريا،‮ ‬وعن أبرياء العراق ومالي‮ ‬والصّومال،‮ ‬وعن إخوانهم الذين قطّعت أوصالهم في‮ ‬إفريقيا الوسطى،‮ ‬وإخوانهم الذين أحرقوا أحياء في‮ ‬بورما،‮ ‬وعن أخواتهم المسلمات اللاتي‮ ‬يصرخن في‮ ‬المسلمين‮ ‬يطلبن النّجدة ممّا‮ ‬يتعرّضن له من قتل واغتصاب وإهانات لا قبل لنساء المسلمين بها‮.‬

إنّه ابتلاء عظيم‮ ‬يمرّ‮ ‬به إخواننا المسلمون في‮ ‬بقاع شتى من هذا العالم،‮ ‬ولكنّ‮ ‬الابتلاء الأعظم هو ما نمرّ‮ ‬به نحن المسلمين الذين نعيش الدّعَة والرّاحة ونتقلّب في‮ ‬نعم الله بكرة وعشيا،‮ ‬ابتلاء لنا هل ستتحرّك قلوبنا لمصاب إخواننا وأخواتنا فنتوب إلى الله ونعود إلى ديننا ونهجر الشهوات والملهيات؟ أم إنّنا سنبقى مصرّين على‮ ‬غفلتنا حتى‮ ‬يحيق بنا ما حاق بهم؟‮ ‬يقول نبيّ‮ ‬المرحمة ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم‮: “‬ما من امرئ‮ ‬يخذل امرأ مسلما في‮ ‬موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه،‮ ‬إلا خذله الله في‮ ‬موطن‮ ‬يحبّ‮ ‬فيه نصرته‮”.. ‬نسأل الله السّلامة والعافية،‮ ‬ونسأله سبحانه الفرج لإخواننا المسلمين في‮ ‬كلّ‮ ‬مكان‮.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
34
  • IbnRushd

    مصطلحات فارغة المعنى..!
    ما معنى صليبوـصفوي؟؟؟!..
    من يكره تفكير الآخرين يسمي ارهابهم:صهيونوـوهابي امعانا في وصمهم بالخيانة..ولكنه وصف فارغ المعنى..وانت تفعل نفس الشيء بوصمهم صليبوـصفويين..!

  • بدون اسم

    هل انت مسلم ؟ يقول المصطفى صلى الله عليه و سلم : لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحبه لنفسه

  • grabou65

    يجب ان تعلم و تفهم يااخي ان الفرق بين التكفريين والمموليين من طرف انظمتناالعربية باالترخيس من امريكا هو ان هؤلاء يحاربون بلدانهم ويحاربون ويكفرون بعظهم ثم ينقسمون الى تنظمات كل واحدة تريد ان تسيطر على الاخري وينتهون باالزوال بعد تدمير كل شيئ امايااخي المليشيات الطائفية التي تتكلم عنها فهم متحدين منظمين محترفين يعملون لصالح بلدهم وفقط وهذا من حقهم لان لكل بلد لها جواسيس و مخبرات وملشيات ثم هل رايتهم يومايصورون انفسهم وهم يذبحون وينكلون باالاسرى مع التكبير كما يفعل نتوعونا.

  • بدون اسم

    عن أي مقاومة تتحدث؟؟؟ المقاومة التي جعلت بشار وأباه يتركان الجولان المحتلة آمنة مطمئنة على مدار أكثر من 40 سنة؟؟؟ المقاومة التي جعلت بشار يرضى أن تقصف الطائرات الصهيونية في أراضيه وقت ما تشاء وتمر فوق قصره وقت ما تشاء من دون ردّ؟؟؟ المقاومة التي جعلت حزب الله يتحول بعد حرب تموز إلى حارس أمين لحدود الصهاينة إلى الحد الذي جعله يساوم كتائب عبد الله عزام حتى لا تطلق الصواريخ على الصهاينة؟؟؟ لقد سقطت الأقنعة يا صديقي.. السعودية وإيران وحزب الله، الكل في الهوى سواء.

  • بدون اسم

    بدل أن تتحدث عن الجيش الحر، تحدث عن مليشيات الحشد الطائفي التي لم تستطع أن تفعل شيئا رغم الدعم الأمريكو-إيرانيّ؟؟؟.

  • بدون اسم

    ومن قال لك أننا ندافع عن الجيش الحرّ حتى تحتج به علينا؟؟؟ الجيش الحر صناعة أمريكية سعودية، وهو الآن يؤيّد البيشمركة عملاء الصهاينة، هو بلا شك آيل إلى الزوال، فماكان لله يبقى وما كان لغيره يفنى.

  • بدون اسم

    أنت يا أخي ترى الطائفية فقط فيمن يكشف الممارسات الطائفية الحقيقة التي دفع المسلمون فاتورتها غالية.. كان الأولى في حقك أن تنكر على الجزار لا على الضحية التي تصرخ وتستنصر.
    إن حالك أخي كحال رجل وجد أخا قد أضجع أخاه ليذبحه وهو يصرخ ويستغيث، وبدل أن يتوجه إلى من بيده السكين، توجّه إلى الضحية يلومه على صراخه ويقول له: يا هذا لماذا تشمت الجيران والحاسدين فيك وفي أخيك؟؟؟.

  • بدون اسم

    عندما تحرف البوصلة عن الأعداء الحقيقيين للأمة نكون أمام فكر من هذا النوع.. نسأل الله الهداية.

  • بدون اسم

    لست أدري لماذا تمعنون في غض أبصاركم وبصائركم عن الإرهاب الصليبو-صفوي الذي بدأ بعد الاحتلال الأمريكي للعراق، وكان السبب الرئيس في كلّ ما حصل في العراق وبعده في سوريا؟؟؟.

  • بدون اسم

    عندما تتحدث عن الإرهاب، هل نسيت إرهاب الصهاينة في فلسطين؟ هل نسيت إرهاب أمريكا الصليبية في أفغانستان والعراق وباكستان واليمن والصومال؟ هل نسيت ما حصل في غوانتانامو وأبي غريب؟ هل نسيت إرهاب فرنسا الصليبية في مالي وأفريقيا الوسطى؟ هل نسيت الإرهاب البوذي في بورما؟ هل نسيت الإرهاب الطائفي في العراق وسوريا واليمن؟ أنت فقط ترى من اضطر للدفاع عن دمه وعرضه.
    أما قرأت في كتاب الله قوله سبحانه: ((وَلَمَن انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيل)).

  • بدون اسم

    من تسميهم المسيحيون لهم من يبكيهم ويغيثهم، وليسوا بحاجة إلى كلامك وعطفك، والحديث عن المسلمين الذين خذلهم القريب وشمت بهم البعيد.

  • بدون اسم

    هذا من دعاوى حزب الله التي لاكها بعد أن افتضح أمر تدخله في سوريا، وبعد أن عاد كثير من جنوده في الصناديق، وانتشرت الصور والتسجيلات على اليوتيوب، ما اضطره إلى الاعتراف بتدخله.

  • grabou65

    ليكن في علمك ان حزب الله هو اخر من تدخل في سوريا ليحمي ظهره والا لبنان قد انتهى مع هذا الحزب المنظم والذي له دراسات مستقبلية خارقة للعادة .الان يوءيده كل المجتمع في تدخله بما في ذالك تيار المستقبل عندما ادركوا ان الخطر اصبح يداهمهم من طرف التكفريين في كل انحاء العالم والدليل فرنسا التي تضوقت يومين مما جري في4سنوات بسوريا .اطلب العفو والعافية يا اخي

  • سارة

    اللحية رمز للارهاب . حسب معتقدات اليهود و النصارى و من والاهم أليس كذلك ؟ و هل سنتنازل كمسلمين عن ديننا الذي يحكمنا - كما قال من سبقني - ظاهرا و باطنا كي يرضى عنا اليهود و النصارى . و كلنا يعلم أنهم لن يرضوا عنا حتى نتبع ملتهم . ان وافقنا على وجهة نظرك فحتى الحجاب تظاهر بالتدين؟ تمسك بدينك يا أخي و دع الخلق للخالق فلا يعلم نوايا المتدين من غيره الا هو .

  • grabou65

    امين اولا ثم ثانيا اين هو الجيش الحر الذي لم يستطيع يوما يوحد صفوفه فاامريكا ملت من تنظيمهم وكذاالسعودية وقطر ملوا من تموينهم باالاموال والاسلحة والاعلام المزيف وجل اعظاء هذا العملاء ماكثين في الفنادق قارورة الخمر على اليمين والحسنوات علي اليسار وهم يحرضون ويتوسلون امريكا التدخل لقصف بلدهم وتهديمه لا توجد عمالة من هذا النوع الا عندنا نحن العرب المسلمين

  • grabou65

    اضن ان صاحب المقال بصفته مسلم يتكلم عن اخذال واهمال الانضمةالمسلمةالغنيةلابنائها المسلمين المعذبين في الارض.هاته الانضمة هي التي تغذي وتمنع الغرب وامريكا (المسحيين)من السقوط باالعمالة وظخ المزيد من البترول والمزيد من الدولارات في بنوكهم وشراء اسلحة( راشية)لقتال بعضهم.

  • بدون اسم

    يا اخي ابرهيم اليهود عدو ظاهر ،هؤولاء اعداء الداخل خداعيين احذروهم هم العدو الحقيقي للامة والدين

  • بدون اسم

    لكن يااخي ذلك كان مهيئ له منذ اكثر من 3 سنوات ( تكوين الجماعات، المؤونة ،حفر الخنادق ،الاموال السعودية المخابرات التركية ،الموساد والمخابرات السعودية،)
    الاسباب : الخلاف السعودي السوري حول المقاومة
    سوريا سوف تقوم ان شاء الله ويبان الحق ،اللهم انصر الاسد ان كان على حق واخذل واذل الرعاع ومن والاهم ان كانو على باطل

  • kheiro

    الاجابة التي هي في نفس الوقت درس بوركت في الرد

  • جمال

    غريب امرك يا سلطاني الإسلام يكرم الإنسان ويخاطب الإنسان،وأنت بنظرتك القاصرة تقول العاصفة التي ضربت المسلمين في لبنان!! يبدو أن هذه العاصفة استثنت المسيحين!! أم أن المسيحي الإنسان لا يهمنا!! إنك وأمثالك تقدمون صورة بشعة عن الإسلام.

  • جمال

    المسؤولية على عاتق المنتجين للإرهاب إفتاء و تنظيرا وتشجيعا و تأييدا. لا تنفع دموع التماسيح والتظاهر بالنبل والإنسانية وأمثالكم أسهم بخطابه المتطرف في ذلك الوضع الكارثي ظنا منهم أن ذلك هو طريق دولة الخلافة حسبنا الله ونعم الوكيل

  • grabou65

    بارك الله فيك مقال منطقي واقعي وكما قلت اخ سلطان نساله سبحانه وتعالى الفرج لاخواننا المسلمين في كل مكان .امين.

  • بدون اسم

    كلام ملقى على عواهنه.. الكل يعلم أن المحنة بدأت حينما واجه الأسد شعبه الثائر بالرصاص والدبابات، ومكثت الثورة أكثر من 3 أشهر لم تطلق فيها رصاصة واحدة، ولم تكن هناك أي جماعة مقاتلة، حتى بدأ الانشقاق في صفوف الجيش السوري، فما كان من بشار إلا أن استعان بمليشيات حزب الله والمليشيات الطائفية، فكان بعد ذلك ما كان، وحصل الاصطفاف الطائفي.

  • بدون اسم

    1. أرجو المعذرة أخي.. ليس كل من يكتب هنا أو في أي مكان آخر، يطلب رضاك أنت أو رضا غيرك، أو يطلب أن تحبه أو يعجبك.. أحبب من شئت وابغض من شئت، ودع ما في نفسك لنفسك.

    2. الإسلام ليس كما تفهمه أنت أو أفهمه أنا.. الإسلام كما شرعه الخالق سبحانه وتعالى، وهو يحكم ظاهرك كما يحكم باطنك، ويحكم عقيدتك وأخلاقك ومعاملاتك.. وباختصار فهو يصبغ حياتك.

    3. أكثر من الدعاء أن يطهّر الله قلبك من الحقد على عباده المؤمنين، وقل: ((ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا)).

  • IbnRushd

    كانت سوريا آمنة يأتيها رزقها رغدا قبل تدميرها من قِبَلِ الاعراب الهمج المتخلفين

  • بدون اسم

    شكرا على المقال الطيب

  • ابراهيم

    يا اخي الله سبحانه خبير بكل شيء فنحن امة الاسلام في واد و الاسلام في واد آخر و سنبقى على حالنا الى يوم الدين ما لم نصحح عقيدتنا و نخالف عقيدة اليهود .
    و هل من واجبنا اتباع الائمة السلف و عقيدة اليهود و نقول مثلهم لن تمسنا النار الى اياما معدودة.
    اذا اردنا ان نعيش مسلمين كما اراد الله فلا نخاف لومة لائم ونصحح عقيدتنا كما فعلوا مع التذخين في نهاية القرن الماضي رغم هناك بعض المذاهب حرموه منذ قرون.
    و العجب ثم العجب الذين يتبعون عقيدة اليهود نقول انهم اهل السنة والذين يخالفون اليهود هم الخوارج

  • عبد الحق

    كنت انتقدتك في مقالة سابقه عن الطائفيه بما أراه ينفع الأمه أكثر و يجنبها مزيدا من الويلات و اليوم أؤيدك في هذه المقاله و أقول لك بارك الله فيك على هذه الالتفاته الطيبه الى إخواننا المستضعفين في الأرض و المسلم مهما كان أخو المسلم لا يخذله و لا يسلمه و أعذرنا إن كانت خرجت منا كلمه تجرحك ..و لكن نريد أفعال كجمعيات فعله معترف بها تهتم بهؤلاء و تكون لها الجرأة للوصول اليهم فوالله لادخال السعاده على بيت مؤمن خير من الدنيا و ما فيها...فشيئ على الأرض يكون دائما و فعالا و لو قليلا

  • محمد

    هذا هو حالنا اليوم ملايير المسلمين تتفق من قبل طغات متغطرسين لارضاء الغربيين لا لارضاء رب العالمين

  • بدون اسم

    لازال للاسف ينطبق علينا كلام رائعة ناس الغيوان 40 سنة بعد غنائها اول مرة
    عبيد الصنك (المال/الدراهم) المعبود يا قلوب الحجر( الملك و الوزراء وووو) قلوب طايشة مليانة بالغدر (بعتو لبلاد الخونة) سلسلتو القبور هالحق هالمنكر (النفاق) ......الى "قرن العشرين هذا عايشين عيشة الدبانة فالبطانة!!!"

  • محفوظ

    بارك الله فيك يا أخ بركاني على هذا المقال الذي نتمنى أن يحيي فينا نخوة الإسلام، فوالله سنسأل عن هذه النعم التي نحن فيها يوم القيامة، و لا يعرف قيمة النعم إلا فاقدها، و نحن المسلمون ليس بأيدينا شيء إلا الدعاء لإخواننا لأن الأمر بيد ولاة الأمور الذين نرجو منهم أن يتكفلوا بالمسلمين المهجرين سواءا من سوريا أو غيرها، تولانا الله برحمته

  • بدون اسم

    لا أحب من يتظاهر بالتدين. الإسلام دين وسط معناه أننا لا يجب أن نتميز عن غيرنا إلا بالتقوى, اللحية ليست من التقور فهي الآن رمز للإرهاب ...............

  • Zoro

    السوريون كانو بخير حتى دخلو عليهم رعاع العرب من الوهابيين بدعم البترودولار واسرائيل ، الاسد بريء من يحب لشعبه الاهانة والذل
    احذروا الوهابيه و اسرائيل و امريكا والبترو دولار هؤلاء هم الخطر على الاسلام و المسلمين خاصة الوهابية السلفية ، الناقصة عقلا ودينا

  • laid

    اللهم اصلح احوال المسلمين
    بارك الله فيك يااخي على هذه الكلمات الطيبة