الإثنين 10 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 02 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 23:18
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

سيليا خشني

يسدل برنامج تلفزيون الواقع الأول في العالم العربي “نجوم العلوم”، الستار عن آخر حلقاته في نهائي الموسم العاشر، سهرة السبت على شاشة “الشروق العامة”، حيث يشهد مشاركة أولى من نوعها لمبتكرة جزائرية في هذا الدور الحاسم، ويتعلق الأمر بمهندسة الاتصالات سيليا خشني بمشروع اختراعها “جهاز رصد وتشويش طائرات الدرون لحماية المنازل – سكاي كلوك”.
توقَّف تصويت الجمهور صبيحة الخميس، لاختيار الفائز بلقب “نجوم العلوم”، إذ يشكل تصويت الجمهور 50%، فيما يمثل تصويت لجنة التحكيم الـ50% الثانية من النتيجة النهائية. حضرت جريدة “الشروق اليومي” الوسيلة الإعلامية الجزائرية الوحيدة بداية تصوير الحلقة النهائية في العاصمة القطرية الدوحة، وتحديداً في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا بمؤسسة قطر (qatar foundation).

ممثلة الجزائر في مواجهة فلسطيني.. عماني وسورية!

وتنافس سيليا خشني في المحطة الختامية من البرنامج، الذي تدعمه مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، 3 مشتركين آخرين وهم وليد البنا من فلسطين صاحب اختراع “نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ”، السورية نور مجبور بمشروع “عدة بحثية لتشخيص مرض الباركينسون”، وسالم الكعبي من سلطنة عمان بابتكار “دهان الورنيش النباتي الآمن للفنانين”.
وقبل ساعات عن بث الحلقة النهائية، أعربت ممثلة الجزائر في “نجوم العلوم” في تصريح خصت به “الشروق” عن أملها الكبير في التتويج باللقب وإهدائه لـ40 مليون جزائري قائلة: “أنا جد سعيدة بكوني أول جزائرية في الموسم العاشر وفي الدور النهائي، طموحي أن أكون قدوة للجيل الصاعد وأن أمثل قدرات المرأة الجزائرية، أنا محظوظة جدا مقارنة بزملائي المشتركين، تفاعل الجمهور معي كان فريدا من نوعه، حيث تصلني يوميا الآلاف من الرسائل المشجعة، أقول لكل من دعمني وتابعني. شكرا. بصراحة اندهشت من مساندتكم لي هذا ما زادني طموحا على الفوز باللقب وتشريف الجزائريين”.

300 ألف دولار لأفضل مبتكر عربي في 2018!

ويفوز المتوج باللقب العاشر بمبلغ 300 ألف دولار، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 150 ألف دولار، وصاحب المركز الثالث على 100 ألف دولار، وصاحب المركز الرابع والأخير على مبلغ 50 ألف دولار. للإشارة، تُقدم هذه المبالغ من طرف مؤسسة قطر لدعم مشاريع المشاركين في البرنامج، حتى يتمكنوا من إطلاق ابتكاراتهم وبيعها في السوق.
وفي الموسم الخامس عام 2013، فاز الدكتور الجزائري محمد دومير بلقب “نجوم العلوم” عن اختراعه الذي يشخّص إصابات الحيوان وأوجاعه أثناء سيره، فيما حلّ الجزائري الآخر مراد محمد بن عصمان في المرتبة الرابعة من الموسم السابع عام 2015. وكان نهائي الموسم الثامن من البرنامج، قد شهد حصول الجزائري عبد الرحيم بورويس على المرتبة الثانية وهو صاحب ابتكار “ونداركيت Wonderkit ” – (القميص الذكي الخاص بمرضى التوحد)، إذ يعد آخر مخترع جزائري يصل إلى هذه المرحلة، في ظل إقصاء ممثلة الجزائر الموسم الماضي طالبة الصيدلة القسنطينية حسينة باشا، من جولة “نمذجة المنتج”، بمشروع اختراعها “الفاحص الآلي لعيون الأطفال”، فيما تعد سيليا خشني أول امرأة جزائرية تتأهل لهذه المحطة، فهل ستتمكن من رفع علم الجزائر عاليا والتتويج باللقب؟؟.. “نجوم العلوم” يأتيكم سهرة اليوم اعتبارا من الساعة الثامنة مساء على شاشة “الشروق” .. فكونوا في الموعد.

جراح مخ وباحثة أعصاب ومهندسة اتصالات وفنان تشكيلي..
ساعات قبل النهائي.. هذه تفاصيل اختراعات رباعي “نجوم العلوم 10”!

يستهدف جهاز المتسابقة الجزائرية سيليا خشني (26 سنة)، المشاركة به في نهائي “نجوم العلوم”، الطائرات بدون طيار الخاصة بالهواة، والتي يتحكم فيها عن طريق موجات “الواي فاي” أو موجات الراديو، خاصة وأن معظم الطائرات بدون طيار الموجودة في الأسواق مزودة بكاميرات عالية الدقة يمكنها تسجيل الأنشطة اليومية للأشخاص دون موافقتهم أو حتى معرفتهم. فبمجرد أن يكتشف الجهاز وجودها في الجوار، يقوم بالتشويش على إشارات التحكم عن بعد وتخريب موجات بث الفيديو الصادرة عنها، كما أن جهازها مخصص لاستخدام العائلات، وهدفه الحفاظ على الخصوصية. جراح المخ والأعصاب الفلسطيني وليد البنّا (35 سنة)، فاخترع نظارات لتحليل شبكية العين، موضحا أنه يمكن للابتكار أن يدعم مراقبة مرضى السكتة الدماغية التي يقع ملايين الناس فريسة لها سنويا.
وأوضح أنه “من خلال تركيب كاميرا ذكية قابلة للارتداء لفحص شبكية العين، يعمل الاختراع على تحسين جودة عملية مراقبة الدماغ، ويمنح الأطباء مزيدًا من الطرق الفعالة لمراقبة المرضى خلال مرحلة تعافيهم، كما يوفر بيانات إرشادية لتحديد مدى الحاجة لإجراء المزيد من التدخل الطبي أو الفحوصات”. المتسابقة الثالثة التي تأهلت إلى النهائيات، هي باحثة علم الأعصاب ومحترفة الشطرنج السورية نور مجبور (30 سنة)، ومشروعها يتمثل في مجموعة معدات لتشخيص مرض “باركنسون” في المختبر، وتستفيد من قوة الأجسام المضادة في تحديد العلامات البيولوجية للمرض، بما يمكن من التشخيص المبكر، ويسمح ببدء العلاج في مرحلة مبكرة.
ومن سلطنة عمان، تأهل الفنان التشكيلي سالم الكعبي (24 سنة)، ومشروعه هو “دهان نباتي آمن خال من المواد الكيميائية ومصمم من اللبان العُماني”، ويؤكد أنه قرر العمل عليه بعد معاناته من صعوباتٍ في التنفس بسبب استخدام الدهانات المعتادة، وتتمثل آلية عمل المُنتج في التخلص من الأبخرة السامة التي ينتجها الدهان فيصبح آمناً للاستخدام. وقام الكعبي بتطوير آلة يمكنها إنتاج الدهان العضوي المخلوطٍ باللبان العماني، وهي تعمل على توفير الوقت، وتضمن مراقبة الجودة.

سيليا خشني.. ابنة “تيزي وزو” التي أبدعت في “نجوم العلوم”!

بلغت المتسابقة الجزائرية سيليا خشني المنافسة النهائية في برنامج «نجوم العلوم»، بمشروع للرصد والتشويش على الطائرات «الدرونز» لحماية المنازل.
وحصلت سيليا على الليسانس في الإلكترونيات ودرجة الماجستير في الاتصالات بجامعة مولود معمري بجامعة تيزي وزو، وركزت بشكل أساسي منذ بداية مسيرتها على مجال الشبكات اللاسلكية.
كما عملت في إحدى وحدات البحث والتطوير في مجال الاتصالات تحت إشراف الدكتور عبد الرحيم بورويس، وهو أحد خريجي برنامج «نجوم العلوم» وقد نجحا معاً في الحصول على 4 براءات اختراع متميّزة لقسمهما. وعلى خطى بورويس الذي رأت فيه سيليا نموذجاً يُحتذى به في مجال عملها، انطلقت في مسيرتها لتفي بوعدها وتنجز مهمتها الخاصة بتطوير جهاز متقدم ذي صلة وثيقة بمجال الحفاظ على الخصوصية. وتسعى سيليا إلى الاستفادة من خبرتها من أجل الحفاظ على التقاليد والقيم الجزائرية الأصيلة من خلال ابتكاراتها.

محمد دومير لـ”الشروق”: النهائي صعب.. وبلوغ “سيليا” هذا الدور إنجاز

أكد الدكتور الجزائري محمد دومير بطل “نجوم العلوم” في الموسم الخامس، أن المنافسة بين المتسابقين الأربعة شرسة جدا في نهائي هذا العام، مشيرا إلى أن ممثلة الجزائر سيليا خشني تملك كل الحظوظ للتتويج بلقب أفضل مبتكر عربي في 2018.
وقال محمد دومير في تصريح إلى “الشروق”: “النهائي صعب جدا، أخبرتني سيليا بأنها أحضرت العلم الجزائري وسترفعه في النهائي سواء توجت باللقب أم لا.. لديها ثقة كبيرة في النفس رغم أن المنافسة شرسة جدا.. وصولها إلى النهائي هو إنجاز في حد ذاته، يكفيها أنها حافظت على بلوغ الجزائريين هذا الدور.. أدعو الشباب الجزائري إلى المشاركة في الموسم الحادي عشر من خلال التسجيل في الموقع الإلكتروني لنجوم العلوم ومن يعرف قد تتغير حياتهم مثلما حدث معي”. وكان محمد دومير المقيم حاليا في دولة قطر، قد شارك في احتفالية “نجوم العلوم” بـ 10 سنوات عن إطلاق البرنامج بابتكاره الطبي الموجه إلى تشخيص إصابات الحيوانات، كما كانت له دردشة مع الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بجناح اختراعه.

“نجوم العلوم” يحتفل بـ 10 سنوات من التميز العربي!

احتفل برنامج “نجوم العلوم” بمرور عشر سنوات على إطلاقه ودعمه للمبتكرين الشباب في العالم العربي، وذلك بالمقرّ الرئيس بـ”مؤسسة قطر” في الدوحة. وجمعت الاحتفالية، نهاية الأسبوع الماضي 51 مبتكراً من المواسم العشرة السابقة، احتفاءً بمرور عقد على إطلاق البرنامج ومساعيه في تعزيز ثقافة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا في العالم العربي، إضافة إلى خبراء من القطاعين العام والخاص، ونخبة من الأكاديميين، وشركاء برنامج نجوم العلوم، وعدد من مسؤولي مؤسسة قطر ومجتمع المدينة التعليمية وكذا ممثلون للصحافة. وحضرت الاحتفالية الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمؤسسة. واستعرض الاحتفال مجموعة من الاختراعات الفائزة في البرنامج منذ نشأته التي تطورت ووجدت طريقها إلى الأسواق.

https://goo.gl/x6TjzG
الشروق تي في سيليا خشني نجوم العلوم

مقالات ذات صلة

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عادل ابو العدالة

    الصورة الوحيدة المنشورة هي صورة مبهجة لان اكثرية النساء سافرات و يبدون جميلات و ذلك لان النقاب و الحجاب لا يبرز اية لمسة من لمسات الجمال الانثوي الالهي , فلاسفة اليونان القدماء قالوا ان مصادر الجمال الالهي ثلاث 1- المرأة 2- الشجرة 3- المياه , و لو ان صحيفة الشروق الجزائرية لا تدعو الى السفور بل تدعو الى الحجاب لتوجهها الديني و الله اعلم .

  • رفيق

    بالتوفيق لسيليا بالنجاح بالمركز الاول حاولت نشر صفحة التصويت في عديد من المجموعات في الفيس بوك في سبيل النجاج سيليا لكن لاحياة لمن تنادي

  • Citizen

    J’ai voté pour elle par E-mail, je ne sais pas si ça a marché, ça disait qu’un mail me sera envoyé, je n’ai rien reçu. J’ai regardé le programme, très intéressant ; les candidats sont très motivés avec leurs projets tous alléchants, elle doit se battre très fort pour se distinguer parmi ces génies de la science. Pour moi, quelle que soit la place qu’elle occupera, arrivée à ce niveau, c’est déjà un honneur pour elle et pour son pays. Bravo pour le Qatar, tjrs en avant

  • محمد فؤاد / وهران

    نتمنى كل التوفيق لأختنا سيليا ونقول لها أنت شرفت الجزائر أيما تشريف حتى وإن ضيعت اللقب. أنت الفائزة بكل جدارة. نشكرك ونشجعك ونرجو لك كل الخير. قد شحدت كل طلبتي أن يصوتوا لصالحك والتوفيق حليفك إن شاء الله. دمت وفية لوطنك الحبيب.

  • Algerienne

    Bravo, Bravo et Bravo ان شاء الله تفوز بالمرتبة الاولى!!!
    هده هي الاشخاص و الوجوهالتي تشرف الجزائر و تشرف المراة الجزائرية, و التي يجب الترويج لها , وليس مغنو و راقصات الكبرهات

close
close