-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
انتهكا حرمة المؤسسة وألحقا به إصابة خطيرة

شابان يعتديان على أستاذ بـ “مفك براغ” داخل متوسطة بسطيف

سمير مخربش
  • 2929
  • 0
شابان يعتديان على أستاذ بـ “مفك براغ” داخل متوسطة بسطيف
أرشيف

شهدت متوسطة دوس الدراجي ببلدية التلة بولاية سطيف، الثلاثاء، حادثة اعتداء على أستاذ بمفك البراغي من طرف شخصين غريبين عن المؤسسة، وتسببا له في جروح خطيرة خلفت موجة من الاحتجاج وسط الأساتذة.

الحادثة وقعت داخل المتوسطة وضحيتها أستاذ الرياضة، وكانت بداية الواقعة عندما لاحظ الأستاذ أن هناك شابين غريبين عن المؤسسة، صعدا فوق سور المتوسطة لمضايقة التلميذات اللواتي كن في حصة الرياضة بالساحة، ولما تدخل الأستاذ نزلا عليه بوابل من الشتائم. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تجرأ الشابان وقفزا من فوق السور، واقتحما المؤسسة وقاما بالاعتداء على الأستاذ باستعمال مفك البراغي الذي تلقي به الضحية ضربتين على مستوى الوجه، وكاد أن يصاب في العين، وسالت دماؤه أمام مرأى التلاميذ، ليلوذ بعدها الشابان بالفرار.

وتم نقل الأستاذ إلى المركز الصحي لتلقي العلاج. وبعدها قام لأستاذ بإيداع شكوى لدى مصالح الدرك، التي فتحت تحقيقا في القضية. كما توجه إلى الطبيب الشرعي لتقدير الضرر وتقديم شهادة طبية للجهات المعنية.

وقد خلفت الحادثة حالة من الهلع وسط التلاميذ والأساتذة، الذين نظموا وقفة احتجاجية طالبوا من خلالها بضرورة توفير الأمن داخل المتوسطة وبالمحيط المجاور لها. ورفع المحتجون لافتات نددوا من خلالها بالحادثة، ومن جملة ما كتبوه: ” قم للأستاذ ووفه التبجيل كاد الأستاذ أن يكون قتيلا”،كما رفعوا شعار” لا دراسة بلا أمان والأستاذ يشتم ويهان”، وكتبوا أيضا ” متضامنون مع زميلنا حتى يرد اعتباره وتحفظ كرامة الأستاذ”. كما طالب الأساتذة بزيادة عدد المشرفين التربويين، لأن المتوسطة بها مشرفين اثنين فقط في غياب مستشار التربية، وهذا في مؤسسة بها 680 تلميذ. كما طالبوا بضرورة تهيئة سور المتوسطة الذي يسمح حاليا بتسلل الغرباء بكل سهولة، خاصة بالجهة التي يوجد بها الملعب المدرسي، أين اعتاد الغرباء على مضايقة التلاميذ أثناء حصة الرياضة فيقومون بشتمهم ورميهم بالحجارة.

وأكد المحتجون على ضرورة توفير النقل، فحاليا ينتظرون عند مدخل المؤسسة لأكثر من ساعتين، ما يعرضهم للخطر والمضايقات من طرف المنحرفين. وقد تم رفع تقرير الى مديرية التربية لولاية سطيف، بشأن هذه الحادثة التي تعرض من خلالها الأستاذ للإهانة والاعتداء الخطير داخل حرم المؤسسة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!