-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
معاناة مرضى "الكوفيد" حفزته على الابتكار

شاب من غرداية يصنع مولدا للأوكسجين

نذير توميات
  • 2050
  • 1
شاب من غرداية يصنع مولدا للأوكسجين
أرشيف

تمكن شاب من ولاية غرداية، من اختراع جهاز لتوليد الأوكسجين، محاولة منه لمواجهة هذه الأزمة، والتغلب عليها بتوفير هذه المادة الحيوية، عبر كامل مستشفيات الولاية، والتي أصبحت في ظل انتشار هذا الوباء ذات قيمة ثمينة، عند الكثير ممن أصيبوا بهذا الداء.

وتعد هذه الخطوة التي لاقت استحسان الكثير، الأولى على مستوى الولاية ،كما صرح صاحب هذا المشروع لـ”الشروق” عمر أويوية، ويرجع السبب في ظهور فكرة اختراع مولد للأكوسجين حسبه، إلى عدم وجود صناعة فعلية لهذا النوع من الأجهزة في الولاية، بالرغم من وجود أعداد لا تحصى من العلماء والمخترعين الجزائريين في المنطقة، إضافة للاحتياج الكبير من طرف المصابين بوباء كوفيد 19 لمادة الأوكسجين، التي انعدمت كليا في المستشفيات.

وأضاف محدثنا واصفا عملية عمل هذا المولد، أنه يأخذ الهواء من الجو الخارجي أي الطبيعي، ثم يقوم الجهاز بعزل النيتروجين عن الأوكسيجين بمادة تسمى “الزيولايت” وهي المسؤولة حسبه عن عزل الأوكسيجين عن النيتروجين، فيما تهدف الخطوة إلى تقليل الضغط الهائل من عدد المرضى، الموجودين في مستشفيات ولاية غرداية.

ويناشد المخترع عمر السلطات المعنية، بالدعم اللازم من أجل الإسراع في إنجاز هذا المشروع، حيث يقول إنه بحاجة ماسة لمادة “الزيولايت” التي أضحى وجودها غير متوفر في جميع محلات الولاية، وذلك من أجل القضاء النهائي، على أزمة انعدام مادة الأوكسجين في المستشفيات في أقرب وقت ممكن.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • المدقق الإملائي

    أولا الفرق بين المولد والمكثف هو أن الأول يستخرج الأوكسين من الماء بعملية التحليل الكربائي والثاني يغربل الأوكسجين الموجود في الهواء ويفصله عن غاز النيتروجين والأرغون وهذا الغربال هو لب المشكلة كونه يتطلب تقنيات نانومترية لتصنيعه وثانيا الفرق بين الاختراع والإنجاز هو أن الاختراع هو خلق آلة لم تكن موجودة ، فمبدأ التحليل الكهربائي معروف منذ قرون ومبدأ الغربلة معروف منذ عقود فعن أي اختراع تتحدثون