-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الجاني أضرم النار بجسده محاولا الانتحار

شاب يحرق فتاة بالبنزين داخل مسكنها بتيارت

لوز محمد أمين
  • 4765
  • 0
شاب يحرق فتاة بالبنزين داخل مسكنها بتيارت
أرشيف

اهتزت بلدية مشرع الصفا بولاية تيارت، مساء الثلاثاء، على وقع جريمة نكراء، تمثلت في إقدام شاب يبلغ من العمر 33 سنة، على حرق فتاة تبلغ من العمر 24 سنة، بمنزلها العائلي.

وبحسب شهود من المنطقة لـ”الشروق”، فإن الشاب تسلل ليلا إلى منزل الضحية، وقام بسكب كمية من البنزين على جسد الفتاة وجسده، قبل أن يضرم النار بها في محاولة منه للانتحار.

مباشرة بعد وقوع هذا الحادث المأساوي، تمّ نقل الفتاة الضحية والشاب على وجه السرعة إلى مستشفى يوسف الدمرجي بمدينة تيارت، لتلقي العلاج، ليتقرر لاحقا نقل الفتاة إلى مصلحة الحروق بمستشفى وهران، نظرا لتعرضها لحروق خطيرة، فيما لا يزال الشاب تحت الرعاية الطبية بسبب الحروق التي تعرض لها هو الآخر على مستوى اليد والذراع، نتيجة مقاومة الضحية له وتشبثها به خلال محاولة حرقها، الحادثة خلفت هلعا ورعبا لدى سكان بلدية مشرع الصفا، وتعتبر هذه الحادثة بالأولى من نوعها على مستوى ولاية تيارت، خاصة أن بلدية مشرع الصفا بلدية محافظة بعاداتها وتقاليدها، ولم يسبق لها أن شهدت مثل هذه الحوادث من قبل. من جهتهم، فتح عناصر الأمن الوطني تحقيقا في الحادثة لتحديد دوافعها الحقيقية، وقد شهدت بلدية مشرع الصفا إنزالا أمنيا كثيفا خوفا من تطور الأوضاع نحو الأسوأ وخوفا من انتقام أهل الضحية.

وبحسب الشهود، فإنه توجد مبادرة لتهدئة عائلة الضحية وتذكيرها بالطرق القانونية لمتابعة الجاني الذي هو اليوم في قبضة مصالح الأمن، أين سيتم تقديمه أمام المحكمة، وبحسب سكان الحي الذي تقطن فيه الضحية، فإن الجاني كان قد تقدم في العديد من المرات لخطبة الفتاة، لكن أهلها واجهوه كل مرة بالرفض، ما دفع به إلى محاولة الانتحار وحرقها، لكنه أصيب فقط بحروق طفيفة بينما تعرضت الفتاة الضحية لحروق خطيرة.

الحادثة هذه أصابت ساكنة الحي بالصدمة والذهول، وبحسب معلوماتنا، فإن الشاب تقدم لخطبة الفتاة الضحية عدة مرات، ولم توافق العائلة عليه، بسبب تحفظها على سلوكه، وقال أحد سكان الحي لـ “الشروق”: “نرجو من عائلة الضحية ضبط النفس، خاصة وأن الحادثة خطيرة من حيث وقائعها وتفاصيلها، وهي الحادثة الأولى من نوعها التي تحدث ببلدية مشرع الصفا وحتى بولاية تيارت، كما ندعو بالهداية لشبابنا وعدم ارتكاب مثل هذه الأفعال، ونسأل الله الشفاء العاجل للفتاة وهي يتيمة الأب ومتواجدة حاليا بمستشفى وهران لتلقي العلاج”.

مخاوف من أعمال انتقامية

فيما قال عبد القادر، وهو الآخر من سكان مشرع الصفا: “الحادثة هذه خلفت استياء كبيرا لسكان الولاية ككل، لم نتوقع يوما أن تحصل جريمة بهذه الطريقة وبهذه البلدية المحافظة، وبحسب معلوماتنا، فإن الشاب كان يريد الارتباط بالفتاة على سنة الله ورسوله، غير أن عائلتها قابلته بالرفض ما دفعه إلى هذه الجريمة، لكن أن تقع جريمة بهذا الحجم وعن طريق الانتحار حرقا، فهذا أمر صعب جدا وصعب حتى توقعه، ونطالب اليوم شبابنا بالاحتكام إلى لغة العقل وعدم الانجرار وراء الباطل، نحن لحد هذه الساعة لم نصدق الخبر وهل هذا كله يحدث ببلديتنا، لا حول ولا قوة إلا بالله، ما عسانا أن نقول، شفاها الله وعافاها”.

أما أمحمد فيقول: “في بداية الأمر، لم أصدق الخبر حتى تأكدنا منه بعد مشاهدتنا لتعزيزات أمنية بالبلدية، والله هذه الحادثة تركت خوفا كبيرا في نفوسنا، ألهذه الدرجة تصبح نفس الإنسان رخيصة؟ نسأل الله الهداية لشبابنا والله نحن نعيش بوقت صعب جدا، وننتظر من عقلاء المنطقة التدخل حتى لا يكون هناك عمل انتقامي ونحن نثق في مصالحنا الأمنية، وما حدث أول أمس نرجو ألا يتكرر، كما نتمنى الشفاء العاجل للفتاة والعودة إلى حياتها الطبيعية، والحمد لله أن هذا العمل الإجرامي لم يمس كامل العائلة، وإلا لكان قد حدث ما لا يحمد عقباه، كما ندعو أئمتنا إلى تذكير الشباب وتحسيسهم بالرجوع إلى الله عند ضيقهم”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!