-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كان ينشط لصالح عصابة إجرامية منظمة

شاب يخزن المخدرات في بيته مقابل 30 مليون سنتيم!

الشروق أونلاين
  • 1571
  • 1
شاب يخزن المخدرات في بيته مقابل 30 مليون سنتيم!
أرشيف

تفتح محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، خلال الدورة الجنائية المقبلة، ملفا جنائيا، يخص جماعة إجرامية تنشط في تجارة المخدرات من صنف القنب الهندي وترويجها، حيث ستوجه المحكمة جناية نقل وتخزين وتوزيع، البيع، الشراء من أجل بيع المخدرات بطريقة غير مشروعة في إطار جماعة إجرامية منظمة، تتكون من 7 أفراد، ثلاثة منهم يتواجدون في حالة فرار، كانوا يتقاسمون الأدوار في ما بينهم بشكل مهيكل ومنظم.

تفاصيل الإطاحة بأفراد الشبكة، حسب ملف القضائية، يعود لتاريخ فيفري الفارط إثر معلومات بلغت فرقة مكافحة المخدرات لأمن مقاطعة براقي بالعاصمة، حول نشاط مشبوه لعدة أشخاص يقومون بتخزين المخدرات داخل مساكنهم، مقابل مبالغ مالية بعد جلبها من دولة المغرب عن طريق الممون الرئيسي لهم. واستغلالا للمعلومات المتوفرة حول الملف، تمكنت مصالح الشرطة القضائية من إلقاء القبض على المدعو “م. ك”، وضبط كمية من المخدرات بمنزله بعد تفتيشه تقارب 33 كلغ، ليتم اقتياده مباشرة إلى مركز الأمن من أجل سماع أقواله، حيث اعترف المتهم بأنه ينشط ضمن عصابة منظمة تضم 7 أشخاص، بالتنسيق مع الممون الرئيسي المتواجد في حالة فرار. الأخير، كان يزودهم بكميات معتبرة يفوق وزنها القنطار في كل صفقة أين تتولى عناصر بالمجموعة مهمة تخزينها بمنازلهم مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 و30 مليون سنتيم.

واعترف المدعوم “ك” بأنه نجح في إبرام ثلاث صفقات لتخزين المخدرات التي يتم جلبها من مدينة مغنية الحدودية على متن سيارته، وإخفائها بمسكنه مقابل 5 ملايين سنتيم لكل 1كلغ، ثم يتولى توزيعها على البقية كل حسب دوره، إذ يتكفل المدعو “ر. ي” بنقلها نحو مدن بالشرق، خاصة مدينة العلمة أين يتمركز نشاطه في ترويج المخدرات، وهو ما أثبتته التحقيقات الأمنية استنادا لتنقلاته المستمرة نحو ولاية سطيف.

ولدى استجواب المتهمين خلال التحقيق القضائي عن الوقائع السالف ذكرها، تراجع المدعو “م. ك” عن اعترافاته السابقة أمام مصالح الضبطية القضائية بخصوص ظروفه المادية ومعاناته من البطالة التي دفعته للانخراط في النشاط الإجرامي، كما فند علاقاته بمن وردت أسماؤهم خلال التحقيقات الأمنية، وصرح بأن المكالمات الهاتفية بينهم وبين باقي المتهمين كانت في إطار معاملات تجارية وصلة الجوار لكون أغلبهم يقيمون بنفس الحي.
م. ز

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • س ب

    الله لا بتريحكم