-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
فاجعة شيماء تتكرر بسطيف

شاب يقتل فتاة ويحرق جثتها داخل الغابة

سمير مخربش
  • 8208
  • 13
شاب يقتل فتاة ويحرق جثتها داخل الغابة
أرشيف

شهدت الخميس، بلدية بازر سكرة بولاية سطيف، جريمة قتل بشعة ذهبت ضحيتها شابة، تعرضت للقتل والحرق بطريقة وحشية مخلفة حيرة كبيرة وتساؤلات، حول انتشار ظاهرة إضرام النار في أجساد البنات وحرق أفئدة الأمهات.

سيناريو الجريمة بدأ ببلدية البلاعة بشرق ولاية سطيف، أين يقطن المتهم والضحية، والحكاية تتعلق بشاب يبلغ من العمر 31 سنة تعلق بفتاة تبلغ من العمر 32 سنة، تقطن رفقة أختها ووالدتها بمنزل فردي. وحسب المعلومات التي تحصلت عليها “الشروق اليومي” من مكان الحادث، فقد ربطتهما علاقة غرامية عمرها أكثر من سبع سنوات، وكان من المفروض أن تنتهي بالزواج. لكن لما بلغ الأمر مرحلة الجد رفضت عائلة الشاب هذا الزواج بحجة فقر المختارة للزواج وكونها أكبر منه سنا، وقررت تزويج ابنها بفتاة أخرى لها مواصفات تمنتها العائلة، وتم الاتفاق في تفاصيل القران والمهر وكان من المفروض أن يكون حفل الزواج في ذكرى المولد النبوي الشريف القادم.

هذا الأمر لم تستسغه الفتاة التي علمت باقتراب موعد زواج صديقها من فتاة أخرى، فما كان عليها إلا أن تتصل به، فجاءها على متن سيارة من نوع اكسبريس ونقلها معه باتجاه مدينة العلمة ثم بازر سكرة وبالضبط إلى غابة فيض غريب أين احتدم بينهما النقاش داخل السيارة، وفي كل مرة تلقي الفتاة باللوم على صديقها الذي تركها وتزوج غيرها، وحسب ما صرح به الشاب لأهله بع الحادثة، فإن صديقته كانت في حالة هيجان فأخرجت خنجرا حسب ادعاء الشاب المتهم، وطعنت نفسها على مستوى البطن والصدر، وهنا يقول المتهم بأنه تفاجأ لتصرفها ففتح الباب وقذف بها خارج السيارة وتركها مرمية في الغابة غارقة في دمائها ولاذ بالفرار.

لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل اتصل الشاب بصديقيه وأخبرهما بالقصة وطلب منهما أن يلتحقا به على الفور ليتوجه الثلاثة إلى المكان الذي ترك فيه الفتاة فوجدوها جثة هامدة، وهنا قرروا التخلص من الجثة فأضرموا فيها النار واستعانوا بعجلات مطاطية لإخفاء آثار الجريمة وتركوا الفتاة تتفحم ولاذوا بالفرار.

لكن بعد العودة إلى بلدية البلاعة لاحظ إخوة المتهم أن السيارة ملطخة بالدماء فأخبروا والدهم الذي لم يتردد في تبليغ رجال الدرك الذين تحركوا على الفور وفتحوا تحقيقا في القضية، واستمعوا للمتهم ليتعرفوا بعدها على مكان الجثة التي ظلت مرمية في الغابة مع تغطيتها بعجلات مطاطية. وقد تدخل رجال الحماية المدنية ونقلوا جثة الفتاة المحروقة إلى مصلحة الجثث بمستشفى صروب الخثير بالعلمة، لتحال بعدها على مصلحة التشريح بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة العلمة، بينما أودع المتهم الرئيسي ورفيقيه الحبس المؤقت، لتعرف بذلك قصة العشيقين نهاية مأساوية. وقد خلفت الحادثة حيرة كبيرة وسط سكان المنطقة خاصة أن الجريمة جاءت بعد حادثة شيماء التي حيرت كل الجزائريين، ليبقى التساؤل مطروح حول عمليات حرق أجساد البنات بعد قتلهن في مشهد فظيع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
13
  • خليفة

    سترك يا رب،انها جراءم يشيب لها الولدان غالبا ما تكون نتاءج الحرام ماسوية و فضيعة ،ننوه داءما بدور الاسرة في التربية الصحية للابناء و البنات ،و مرافقتهم ،و مراقبة تصرفاتهم داخل البيت و خارجه ،و الانصات الى انشغالاتهم و حل مشاكلهم ،اما تركهم هكذا للشارع ،فلا نضمن نتاءج تصرفاتهم ، حيث يدخلون في مغامرات غير محمودة العواقب ،و خاصة عندما يخالطون بعض الاشرار ،الذين يدخلونهم في دوامة من المشاكل ،ان هولاء الابناء ضحايا لسوء التربية و الاهمال ،ولظروف اجتماعية و مادية قاهرة،فالاسرة مسوولة بالدرجة الاولى ،و لذا يجب ان يتجند الجميع لمحاربة هذه الجراءم من خلال التبليغ عنها ،و على العدالة معاقبة مرتكبيها.

  • سراب

    صديقته كانت في حالة هيجان فأخرجت خنجرا حسب ادعاء الشاب المتهم، وطعنت نفسها على مستوى البطن والصدر، وهنا يقول المتهم بأنه تفاجأ لتصرفها ففتح الباب وقذف بها خارج السيارة وتركها مرمية في الغابة غارقة في دمائها ولاذ بالفرار

  • ياسين

    مجتمع العصابات هذه هي أعماله ونتائجه---

  • احمد

    لو يتم تزويج الشباب ذكور وبنات وهم صغار فلن يذهبوا لإقامة علاقات غرامية بغرض التعرف على بعض تطول لسنوات! أزمة السكن عائق كبير ثم إيجاد الوظائف، ولهذا الشباب سئم الحياة والنظام شجع على الرذيلة وفساد الأخلاق!
    الدولة تحصر خلق الوظائف في القطاع العمومي والأمن وهذا أكبر خطأ، وعليها تغيير الرؤية بمنح القطاع الخاص أهمية في خلق الوظائف وتأطيره ومراقبته ليمنح حقوق الموظفين مثل القطاع العمومي! وعلى الدولة تحرير الموانئ والمطارات والحدود البرية لتشجيع الشباب على التجارة مقابل دفع ضرائب، وما نشاهده مافيا الاستيراد مرتبطة بمسؤولين وعصابة الجمارك الذين يستحوذون على الموانئ ويتحكمون في بطون ٤٠ مليون شخص!

  • محمد التنسي

    كل بداية خاطئة ( محرمة) لها نهاية خاطئة ،السبب يااخوتي التربية صفر والوازع الديني صفر زائد اطلاق الحبل للبنات من قبل اوليائهم ،والكل في الهم سواء ،هذه بضاعتنا ردت الينا ،قال ربنا سبحانه :" من عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد" .

  • الأمين

    الرجاء من من وزارة العدل مساعدة كل واحد أراد قتل أو إختطاف أو إغتصاب
    شكرا للوزارة لتسهيل هذه المهام للمواطنين المخصوصين

    مازال ما تحكمون بالإعدام ؟ الله يهديكم

  • شاوي حر

    قلنا ونقول وسنضل نقول لاحل الا بتطبيق القصاص الرباني العادل (النفس بالنفس والجروح قصاص ) اذاكان مايدعيه هذا المجرم الجديد صحيحا من ان الضحية قتلت نفسها حسب زعمه لما ذا لم يتجه بها مباشرة بعد طعنها لنفسها كما يزعم الى المستشفى لمحاولة نجدتها والشرطة العلمية لها الامكانياة لتحديد كيفيثة حصول الواقعة ولان المجرم هو من قتلها لم يكتفي بذالك بل استدعى اصدقائه ليتخلص من الضحية اللهم سلط هائلاء المجرمين على من يدافع عنهم ويبر لهم جرائمهم من محامين ومنضماة صهيو حقوقية الملعونة

  • USA

    C'est des monstres. ..dans la jungle

  • محمد ب

    ما أبعدنا عن الصراط المستقيم :
    العلاقة منذ سنين !!!
    {ولَا جنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ} (235البقرة).
    القتل:
    {ومن يقتل مؤمنا متعمّدا فجزاؤه جهنّم خالدا فيها وغصب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذابا عظيما}93 النساء.

  • Fatiha

    راكم تلهيو الشعب بهذه الحكايات التي لا تخدم الشعب المسكين في اي حال من الأحوال،كل يوم كاين جرايم و لكن ما لازمش ترجعوهم قضايا رأي عام.يجب الستر على مثل هذه القضايا و ان حصلت فانها استثناءية . لذلك يجب توعية الشباب و الشابات بطرق متحظرة،و يجب الالتهاء بالقضايا المهمة التي تمس كامل الشعب الجزاءري المسكين.

  • ملاحظ

    حقوقيون الحيوان وقواننهم نتاع ماكرون لا يزالون يتمسكون بحق في الحياة لهٶلاء الجرذان التي تقترح بوضع السوار الكتروني لمراقبتهم بل حتی يحملون الضحايا المسٶولية
    ها يا من دافعتم عن الارهاب والخوارج في التسعينات والان تحمون هٶلاء القتلة شركاء في تفشي الجراٸم والرعب وبطبع السلطة والعدالة تتحمل اكبر عبٸ من المسٶولية، لعلمكم في الدستور الجديد سيزيدون الحقوق الحيوان فرنسا لكل قاتل ومجرم وارهابي ۔۔۔۔???? لا لقوانين فرنسا بل اعادة التطبيق القصاص وشريعة في العدالة

  • ديار الغربة

    نفس قصة الوحش الذي قتل شيماء الله يرحمها
    المجرمين يكذبون دائما للتملص من جريمتهم
    الشعب يريد إعدام من قتل نفسا متعمدا
    المادة الوحيدة التي يريدها الشعب في الدستور
    فهل من مجيب يا حكومتنا من فظلكم

  • علاقات الحرام هذه نهايتها

    فقد ربطتهما علاقة غرامية عمرها أكثر من سبع سنوات
    فما كان عليها إلا أن تتصل به، فجاءها على متن سيارة من نوع اكسبريس ونقلها معه باتجاه مدينة العلمة ثم بازر سكرة وبالضبط إلى " غابة " فيض.
    ياو ربوا بناتكم وولادكم هذا اللي نقولكم راكم رجعتوا ديوثين مثل الكفار بل اسوء
    رانا نشوفوا في الشارع بنات صغار زادوا لبارح ومصاحبين مع الرجال وتلقاهم متبرجين ولابسين لباس فاضح تخجل بائعات الهوى من لبسه