-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
يعرض في قارورات لا تحمل بيانات المنتج

“شاربات” مجهول المصدر في الأسواق ومختصون يحذرون

أحمد قرطي
  • 798
  • 1
“شاربات” مجهول المصدر في الأسواق ومختصون يحذرون
أرشيف

تغزو المحلات التجارية والطاولات والأسواق، عدة أنواع من “الشاربات”، في المسيلة،على غرار كل ولايات الوطن، وسط إقبال لافت للمستهلكين، بالرغم من المخاطر الصحية التي قد تنجم على استهلاك هذه المشروبات التي تحضر بطرق غامضة وبمكونات مجهولة تعرض على قارعة الطرقات تحت أشعة الشمس طيلة ساعات اليوم.
وخلال جولة قصيرة بعاصمة الحضنة، وقفت “الشروق” على توسع تجارة هذا النوع من المشروبات التي تتزامن في العادة مع حلول شهر رمضان، الكثير، منها معبأة في قارورات بلاستيكية دون علامة المنتج والوسم أو تاريخ الصلاحية أو المكونات الرئيسية وغيرها من البيانات الأساسية في كل المنتجات، بينما البعض تباع داخل أكياس بلاستيك شفافة وبألوان مختلفة منها الأصفر والأخضر، بالرغم من أن مثل هذه العصائر والمشروبات تستحضر من الليمون والبرتقال مع إضافة بعض المكونات الأخرى، بأذواق ونكهات مختلفة.
إلا أن اللافت للانتباه هو الإقبال الواسع من قبل الصائمين على اقتنائها، رغم خطورتها وجهلهم المسبق بمكوناتها وأضرارها، إلا أنها جزء رئيسي من طبق الإفطار على حد تأكيدات العديد من المواطنين الذين التقينا بهم، مؤكدين بأن مذاقها ونكهتها جعلتهم لا يفرطون فيها، خاصة بالنسبة للأبناء الذين تلازمهم حتى في السحور مثلها مثل العصائر والمشروبات الغازية. وفي الإطار ذاته، تساءل محدثونا عن سر صمت السلطات المعنية، وعدم تنبيه المستهلكين وتحذيرهم أو تنظيم حملات توعية للتحذير من خطرها أو شرح أضرارها الصحية،خاصة وأن كل المؤشرات تبين بأنها تحضر في ظروف غير صحية تفتقر إلى شروط النظافة والحفظ والتخزين والتبريد، قد تسبب عدة أمراض في الجهاز الهضمي أو حتى تسممات حسب المختصين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Kheddam

    LE CONSOMMATEUR ET REPONSABLE AUSSI ET IL ET COMPLICE.