إدارة الموقع
مقطع صوره أحد السياح بالمنطقة

شاهد.. آخر لحظات الحامل التي ألقاها زوجها من قمة جبلية

جواهر الشروق
  • 8734
  • 10

نشرت وسائل إعلام تركية، الثلاثاء، مقطع فيديو يظهر اللحظات الأخيرة من حياة المرأة التركية الحامل، التي ألقاها زوجها من قمة جبلية للحصول على تأمينها.

ويُظهر الفيديو الزوجان هاكان أيسال (40 عاماً)، وزوجته الضحية سمرا أيسال (32)، وهما على القمة الصخرية، في وادي الفراشات المعروف بمدينة موغلا، خلال رحلة سياحية عام 2018.

والأسبوع الماضي، ألقي القبض على هاكان بتهمة قتل زوجته، سمرا بتعمد إلقائها من قمة جبلية يصل ارتفاعها 1000 قدم في مدينة موغلا، من أجل الاستفادة من تأمينها الذي يبلغ 400 ألف ليرة، أي نحو 57 ألف دولار.

​وقدم الادعاء التركي لائحة اتهام ضد الرجل، وعليه تم إلقاء القبض عليه، والقضية ما زالت قيد التحقيق حتى الآن.

وفي المقطع المتداول يظهر هاكان وهو يساعد زوجته على النزول للجلوس على صخرة في الجبل، وقالت وسائل إعلام تركية إن سياحاً كانوا في المكان وصوروا المقطع.

ويُسمع صوت رجل في التسجيل، ربما هو من يقوم بتصوير المقطع، يقول وهو يشاهد الزوجين: “إما أن الزوج سيرمي زوجته، أو أنها هي من سترميه”.

ويقول ممثلو الإدعاء إن السبب الوحيد وراء جلوسهما على قمة الجرف لمدة ثلاث ساعات، هو أن يتمكن من التأكد من عدم وجود أي شخص حوله، وبمجرد تأكده قتلها عمدا.

ونفى الزوج أمام المحكمة الاتهامات الموجهة إليه، وقال: “بعد التقاط صورة وضعت زوجتي الهاتف في حقيبتها وطلبت مني لاحقاً أن أعطيها الهاتف، ثم نهضت وسمعت زوجتي تصرخ ورائي عندما مشيت على بعد خطوات قليلة لإخراج الهاتف من حقيبتها، ولم تكن هناك عندما عدت، أنا لم أدفع زوجتي”.

 

تركي متهم بإلقاء زوجته الحامل من أعلى جبل

وجهت محكمة تركية، الثلاثاء، تهمة “القتل العمدي” لرجل في العقد الرابع من عمره، بإلقاء زوجته الحامل من أعلى جبل.

وقالت الإعلام التركي إن رجلا من مدينة فتحية التابعة لمحافظة موغلا ألقى بزوجته الحامل من أعلى قمة جبلية، بعد أن توجها إليها لالتقاط صورة سيلفي.

وتم القبض على هاكان أيسال، البالغ 40 عاما، بتهمة قتله زوجته سمرا أيسال، 32 عاما، وطفلهما الذي لم يولد بعد، أثناء قضائهما عطلة في وادي الفراشة في موغلا التركية.

ونقلا عن صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، اتهم أيسال بدفع زوجته، الحامل بشهرها السابع في ذلك الوقت، من أعلى الجرف، حيث لقيت مصرعها هي والطفل على الفور، في جوان 2018.

وكان الزوجان يلتقطان الصور معا عند الجرف حين وقع الحادث، فيما يقول ممثلو الادعاء أن ”الحادث“ كان مدبرا من قبل الزوج، حتى يتمكن من الاستفادة من التأمين الذي حصل عليه قبل وقت قصير من وفاة سمرا.

ووجهت المحكمة تهمة ”القتل العمد“ للزوج، حيث قالت إن ”هاكان خطط لقتل زوجته للحصول على التأمين ضد الحوادث الشخصية عن زوجته والبالغ 400 ألف ليرة تركية (560 ألف دولار)، إذ يعد الزوج المستفيد الوحيد منه“.

ويرى الادعاء أن السبب الوحيد وراء جلوس هاكان وزوجته على قمة الجرف مدة 3 ساعات، هو من أجل أن يتأكد من عدم وجود أي شخص آخر حولهما.

ويقول ممثلو الادعاء إن الزوج وبمجرد تأكده من أنه وزوجته وحدهما، دفعها من على الجرف بغية قتلها.

وبينت لائحة الاتهام أن هاكان طالبَ بالتأمين بعد فترة وجيزة من الحادث، لكن تم رفض طلبه بعد فتح التحقيق.

وقال شقيق الضحية ”عندما ذهبنا إلى مركز الطب الشرعي للحصول على الجثة، كان هاكان جالسا في السيارة، ولم يكن يبدي أي حزن“.

المصدر: وكالات

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
10
  • فاطمة الزهراء

    كيفاش قدر

  • فاطمة الزهراء

    كيفاش قدر

  • سراب

    معروف عن الأتراك أنهم يعملون أي شئ من أجل المال

  • أبو صهيب

    أسوء جنس بشري في المنطقة كما يؤكد جميع من ذهب هناك هم الأتراك، لا يرون في الغير إلا رقما نقديا.

  • مستغرب

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم اغفر لهما و ارحمهما
    معناه هاد التأمين لا يشجع على استمرار الحياة الزوجية راح يخلي الاتراك شهريا وسنويا يخططو لقتل بعضهم اما زوج يقتل زوجته او العكس لاجل تامين بعد الحادثة على جال وسخ دنيا الحمد لله مكانش تامين فالجزائر
    ولا كل يوم تسمع جرائم قتل داخل البيوت ناس طغات وخرجت الرحمة من قلوبها

  • محمد

    فتنة المال. اليوم كل شيئ ممكن من اجل المال. اليوم حتى الوالدين اصبحنا نتمنى موتهما من اجل الميراث هكذا اصبحنا للاسف.

  • عبد الله

    كيفاش عرفوا واش صرا إذا ماكانش كاين كاين شهود؟! المتهم بريئ حتى تثبت التهمة عليه، وقد تكون شركة التأمين تريد التهرب من دفع التعويض.

  • حماده

    إن كان دفعها فعلا فإن الطبيب الشرعي سيكشف ذلك لأن الدفع يترك أثرا

  • هؤلاء لن يمزح مزحة

    الا وهان عليه ما سيلقاه في جهنم

  • خليفة

    لا حول و لا قوة إلا بالله ،امن اجل بعض الليرات التركية تقتل روحين بريءتين ؟ هما في الجنة ان شاء الله ، و انت مصيرك حالك ،هم و غم و عقاب في الدنيا ،و عذاب اليم في الآخرة ، و لن تتمتع باموال الحرام ايه الشقي .و يا قاتل الروح وين تروح ؟؟