-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
من 5 سنوات وهي تتعلم

شاهد.. شابة ألمانية تعشق اللغة العربية وتحفظ أشعار المتنبي

نادية شريف
  • 4909
  • 5

ليا شابة ألمانية في الـ 25 من عمرها، من حوالي 5 سنوات وهي تتعلم اللغة العربية التي تعشقها، لدرجة أنها حفظت أشعار المتنبي.

الشابة الألمانية قررت تعلم اللغة العربية بعد سماعها للكثير من الأفكار المغلوطة حول العرب في أوروبا، لتعرف مدى صحة ما يروّج عنهم لأنها وحسب قولها تعرفت على الكثير من الطيبين.

تقول ليا إنها تعلمت اللغة العربية الفصحى في الجامعة وحاليا تحاول تعلم الكثير من اللهجات.

أقامت ليا حوالي نصف عام بالأردن وأتقنت اللهجات الشامية المختلفة.

تسعى لتعلم باقي اللهجات العربية خلال دراستها للماجيستير في علم اللسانيات في جامعة أوكسفورد البريطانية، فضلا عن حفظ الأشعار الشعبية والأغاني البدوية.

أنشأت ليا حسابا على تطبيق تيك توك تتقاسم فيها مع متابعيها تجربتها في تعلم لغة الضاد، وقالت بأنها تعبت كثيرا لأنها صعبة جدا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • سهيل

    و أومْبعد ... يقول ابن خلدون رحمه الله " المغلوب مولع بحب الغالب ..." نعم لانها شابة المانية يتوقع كثيرون تلك الاطلالة الفاتنة بشعر اصفر وعيون زرقاء لكن ماذا لو عكسنا الخبر " شاب جزائري مولع بأشعار قوته وفلسفة كارل ماركس و أراء فرويد في التحليل النفسي و كذلك الشقراء هايدي كلوم :) ... هل ستنقل مثلا جريدة Das Welt او سونتاغ زايتونيغ الخبر ... بالطبع لا ... سيكون اهم خبر تسعد بنقله هو اعتقال الشرطة الالمانية لمهاجر من اصول لفريقية علي الارجح شمال افريقيا او من تركيا وتستمر الحياة في هدوء وسكينة في مقاطعة بافاريا وباقي المدن الجرمانية ...

  • سي صالح

    أحسنت يا ليا واصلي، أما نظرائكي هنا في الجزائر من عباد فرنسا فلا يصلح إلا أن نقول ما قاله المتنبي ذاته :
    لا تشتري العبد إلا و العصا معه -إن العبيد لأنجاس مناكيد

  • محمد ب

    الّذي يتعلم لغة غيره ميزة حسنة إن لم يهمل لغته الأصلية , وهذا المتعلم للغة غيرة صنفان :
    1) التّابع : وهذا مشين يتبع لغة غيره وينبهر بها ويتخلّى عن أصوله . وهذا النّوع هو من ضعّف ثقافته وذاب في غيرها وتبنّى أفكار غيره لا لغتهم فقط.
    2) الباحث : هو ذاك الّذي يتعلّم لغة غيره ليطّلع على ثقافتهم دراسة ثمّ يوصل إليهم ثقافته هو وأصولها وهنا يصبح تعلم لغة الغير وسيلة لا غاية .

  • النظافة من الايمان

    قررت تعلم اللغة العربية بعد سماعها للكثير من الأفكار المغلوطة حول العرب
    هدا بسبب الحقد والغيرة من العرب العرب كباقي البشر فيهم امور ايجابية وامور اخرى سلبية ولاكن الحاقدين والغيورين يشعون كل ما يمكنه تشويه صورة العرب في العالم

  • لغة المشايخ و لغة الإلكترونيك

    الألاف من العرب يحبون اللغات الإنجليزية و الألمانية و الإسبانية...الخ و يحفظون أغاني و أشعار بتلك اللغات..مشكلة الذين يريدون تعريب كل شيئ أنهم لا يفهمون أن هذا يأخذ وقت طويل جدا خاصة في مجال التخصصات الدقيقة و نحن في غنى عن تضييع المزيد من الوقت..ثم إن اللغة السائدة في التعاملات الدولية هي الإنجليزية..مثلا لا يمكن لعربي أن يتعلم الطيران باللغة العربية ..كل مصطلحات التقنية باللغة الإنجليزية.