الثلاثاء 07 أفريل 2020 م, الموافق لـ 13 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 23:15
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أ ف ب

متظاهرون خارج مسرح بوفيس دو نورد في العاصمة الفرنسية باريس حيث حضر الرئيس إيمانويل ماكرون وزوجته عرضاً مسرحياً مساء الجمعة 17 جانفي 2020

أجلت الشرطة الفرنسية الرئيس إيمانويل ماكرون مساء الجمعة، من مسرح بعد أن اقتحمه متظاهرون غاضبون من إصلاح نظام التقاعد في البلاد، كما ذكر موقع “يورونيوز عربي”.

وكان الرئيس الفرنسي يحضر عرضاً مسرحياً مع زوجته بريجيت في مسرح باريسي قبل أن يقوم العشرات من المتظاهرين بتعطيل العرض.

وتجمع عشرات المعارضين لسياسة الرئيس الفرنسي أمام مسرح بوف دو نورد حيث كان يقضي أمسيته وحاولوا اقتحام المكان، قبل صدهم من قبل الشرطة.

وقال الوفد المرافق للرئيس، إن ثلاثين شخصاً حاولوا الدخول إلى المسرح، حيث كان يتواجد ماكرون وزوجته وتم تأمينه لبضع دقائق ثم عاد لحضور المسرحية حتى النهاية. كما أكد المتظاهرون في باريس أنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى المسرح.

وكان إيمانويل وبريجيت ماكرون يحضران عرض “لا موش” عندما قام الصحفي طه بوحفص، الذي كان جالساً خلف الزوجين بنشر تغريدة مرفقة بصورة لهما على حسابه. كما تم تداول تغريدة أخرى تتحدث عن تواجد ماكرون في المسرح وتدعو إلى تنظيم مظاهرة خارج المؤسسة الثقافية.

وكتب الصحفي: “أنا حالياً في مسرح بوفيس دو نورد (مترو لا شابيل)، 3 صفوف خلف رئيس الجمهورية. متظاهرون يتواجدون بالقرب ويدعون الجميع للقدوم هنا، هناك شيء سيحدث.. قد سيكون المساء محموماً”.

وغادر الرئيس الفرنسي الذي يحب الخروج في هدوء في باريس للذهاب إلى مطعم أو مسرح المكان بالسيارة في حوالي الساعة 10 مساء تحت حراسة الشرطة ووسط هتافات المتظاهرين “الكل معاً، إضراب عام”.

وتحدثت وسائل إعلام فرنسية عن اعتقال الصحفي طه بوحفص من دون إعطاء تفاصيل آخرى. واشتبك المتظاهرون لمدة ساعة تقريباً مع العديد من رجال الشرطة المنتشرين أمام المسرح الذي يقع في الدائرة العاشرة.

إيمانويل ماكرون باريس فرنسا

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري حر

    هه ليهود منين يروحو يهردو النيا. كانت فرنسا دولة عظيمة وأما اليوم ربي يكون معاها

  • يوغرطة

    الي السيد ماكرون
    ان الشعب الجزائري ينتظر منذ الاستقلال اعتراف واعتذار فرنسا رسميا بجرائمها ومجازرها وتطهيرها العرقي والابادة الجماعية ضد شعب اعزل بالجزائر ابان الاحتلال الذي دام 132 سننة من الغطرسة والنازية والفاشية -استشهاد حوالي 15 مليون جزائري علي ايدي جنرالات فرنسا الارهابيين وظباطها المجرمين-.
    كما نطالب البرلمان الجزائري ومجلس الامة باصدار قانون يجرم فيه الاستعمار الفرنسي وبدون اطالة -رغم انف حزب فرنسا -والمصادقة عليه .
    كما نامل ان يوقع ويصادق كذلك علي قانون تجريم المستعمر البغيظ السيد وزير المجاهدين الطيب زيتوني
    تحيا الجزائر جيشا وشعبا وحكومة والمجد والخلود لشهدائنا الابرار .

close
close