-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
من خلال برنامج "ايتاك" للتعاون التقني والاقتصادي

شباب “ستارت آب” يستفيدون من تكوينات ميدانية في الهند

وهيبة. س
  • 251
  • 0
شباب “ستارت آب” يستفيدون من تكوينات ميدانية في الهند
ح.م

يستفيد إطارات وموظفون في وزارات جزائرية من تكوينات ميدانية وحقيقية في جمهورية الهند، ويدخل ذلك في إطار برنامج “ايتاك” السنوي، الذي يقدم مشاركة خبراتية في التطور الاقتصادي والتكنولوجي والعلمي، وقد وسعت سفارة الهند بالجزائر، عدد المستفيدين السنويين من تكوينات “ايتاك” إلى 70 شخصا، مع إعطاء فرصة لأصحاب المؤسسات الناشئة لتلقي تدريبات عند قادة المشاريع الهنديين.
ونظمت سفارة الهند بالجزائر يوم “ايتاك” برنامج التعاون التقني والاقتصادي، جمع متدربين أطباء ومهندسين في الفلاحة، والطاقة، وأطباء وأصحاب مشاريع، عبروا عن تجربتهم المكتسبة خلال تكوينهم في الهند في مؤسسات اقتصادية كبيرة، ومراكز تكوين، ولدى خبرات عالية في مجال الذكاء الاصطناعي، الإعلام الآلي، الفلاحة، التجارة والصناعة.
وقال سفير الجمهورية الهندية بالجزائر، جوراف أهلواليا، إن “ايتاك”، يهدف إلى تعزيز العلاقات الجزائرية الهندية وبناء القدرات في مختلف القطاعات، داعيا الجزائريين من خلال هذا البرنامج إلى الذهاب إلى الهند والمشاركة والتدريب في مختلف المجالات، كالذكاء الاصطناعي والطب، للتمتع أيضا باحتفالات “ايتاك” من جهة، وممارسة تجاربهم وتطويرها من جهة أخرى.
وجاء بعض المتربصين في إطار احتفال برنامج “ايتاك”، الذي كان يوم الخميس الماضي بفندق سوفيتال بالعاصمة، وأبدوا سعادتهم بهذه المشاركة، حيث أكدوا أنهم استفادوا من خبراء ورؤساء مؤسسات اقتصادية ومخابر ومكونين في الهند، كما تمتعوا بجمال الهند وبعض مناظرها الطبيعية في إطار زيارة بعض المواقع السياحية، إضافة إلى اكتشاف بعض العادات والتقاليد والأطباق الخاصة ببعض المناطق هناك.
وقال المتدربون الجزائريون الذين شاركوا في برنامج “ايتاك”، إن الهند تعطي فرصة كبيرة للشباب لإثبات قدراتهم، حيث أوضح صاحب مؤسسة مصغرة، طارق عجابي، الذي جاء من مدينة قسنطينة، أنه ذهب في إطار برنامج “ايتاك” شهر نوفمبر 2022 وتلقى تكوينا في مجال الزراعة في منطقة أحمد آباد بالهند، أين تفاجأ كيف يمكن لفلاح بسيط أن يخترع ويطرح أفكارا يستفيد منها حتى الحاصلون على شهادات عالية في مجاله.
وقال طارق إن الأهم هناك هو استغلال العقل والأفكار مهما كانت بسيطة، مشيرا إلى أنه في احمد آباد توجد 107 مؤسسة مصغرة استطاعت أن تساهم في الاقتصاد الهندي بمليار دولار، مضيفا: “لقد سعدت بمقابلة أرباب عمل ومديري مؤسسات حقيقة في الهند، فقد حضر التكوين وفود من 35 دولة… الآن، توجد الثروات داخل العقل، لأن ثروات الأرض الباطنية مهددة بالنفاد”.
ويعتبر برنامج “ايتاك”، الذي بدأ مع كل الدول النامية من بينها الجزائر، منذ الستينيات، فرصة لمشاركة الهند خبراتها مع بلدان الجنوب، حيث توسع الفوج الجزائري المشارك في تكوين “ايتاك” لسنة 2023، إلى 70 متربصا، بعد أن كان يقتصر على 40 متربصا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!