السبت 27 فيفري 2021 م, الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

شهدت الأشهر الأخيرة تزايدا في عدد عقود الزواج، على الرغم من الظرف الصحي الصعب جرّاء تفشي فيروس كورونا، وقرار الحكومة بمنع إقامة التجمعات العائلية والأعراس، إلاّ أن بعض العائلات فضلّت تزويج أبنائها وبناتها في هذه الظروف الصحية، للتقليل من التكاليف التي قد تتكبدها في الظروف العادية، التي تحتم على العريس توفير مستلزمات إقامة العرس، بداية من تأجير قاعة للحفلات، واقتناء مستلزمات الحلويات والأطباق التي تقدم للمدعوين، ناهيك عن المصاريف الأخرى المتعلقة باقتناء بعض الأشياء التي أصبحت من الضروريات في العادات والتقاليد التي تميز أعراس الجزائريين في ليلة العمر.

وقد تجاهلت العائلات جميع التدابير المتخذة لمجابهة فيروس كورونا، وقرر بعضها إقامة حفلات للزواج في إطار ضيق، يجمع أفراد العائلة المقربين فقط، ويوفر عليها تكاليف تأجير قاعة الحفلات التي لا يقل سعرها في أحسن الأحوال عن مبلغ 30 مليون سنتيم، دون احتساب مصاريف الإطعام وتأجير أجهزة الغناء والتصوير وغيرها من المستلزمات الأخرى، والتي لا تقل تكلفتها إجمالا عن مبلغ 50 مليون سنتيم في أحسن الأحوال ليتجاوزه بكثير ويصل حتى 120 مليون سنتيم، بحسب عادات وتقاليد كل عائلة، وهو ما قد يوفره العروسان في بداية حياتهما الزوجية.

وكانت حفلات الزفاف قد توقفت في الجزائر بشكل شبه كامل بعد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد أواخر شهر فيفري من السنة الماضية، حيث كشفت الأزمة الصحية التي تشهدها الجزائر منذ نحو سنة كاملة على غرار باقي بلدان العالم، أنّ مخططات الزفاف قد تغيرت وانقلبت رأسا على عقب لدى الكثير من العائلات الجزائرية، واكتشف الجميع بأن الوقت قد حان لاختفاء العديد من الطقوس والعادات المكلفة والتي ظلّت مرتبطة بأعراس وحفلات زفاف الجزائريين منذ عدّة عقود.

حفلات الزفاف عقود الزواج فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • في ذكرى الحراك الثانية..

    جزائريون يتطلعون للأفضل

    حلت، الإثنين، 22 فيفري 2021 ذكرى الحراك الثانية، التي تحوّلت بقرار رئاسي إلى عيد وطني يذكر الجزائريين كل عام بثورتهم السلمية التي أطفأت شمعتها الثانية…

    • 2176
    • 11
  • تزامنا مع تحضير التلاميذ للامتحانات المدرسية

    أولياء يفضلون الترغيب والهدايا وآخرون الترهيب والعقاب

    مع اقتراب امتحانات الفصل الأول الخاصة بالأطوار التعليمية الثلاثة الابتدائي والمتوسط والثانوي، دخل الأولياء قبل أبنائهم في دوامة البحث عن حلول من أجل نجاح وتفوق…

    • 528
    • 1
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سعيد

    واش دخلكم، اهتموا بأمور أخرى

  • مشاكس

    رب ضارة نافعة

close
close