-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
القضاء يستدعي المدير السابق للصحة ومسؤولين بلجنة الصفقات

شبهات فساد تحوم حول مشروع مركز مكافحة السرطان بالشلف

ب. يعقوب
  • 394
  • 0
شبهات فساد تحوم حول مشروع مركز مكافحة السرطان بالشلف
أرشيف

أرجأت محكمة الشلف، الفصل في قضية المركز الجهوي الجديد لمكافحة السرطان في الشلف، إلى غاية جلسة 11 من شهر أكتوبر الداخل، على خلفية تخلف حضور بعض الشهود، واستجابة لطلب هيئة دفاع بعض المتهمين المتابعين في قضية تعود إلى أكثر من سبع سنوات.

وطبقا لمصادر “الشروق”، فإن ملف الحال، عاد مجددا إلى واجهة القضاء من قبل هيئات جديدة، قررت إكمال التحقيق في ملف يعود إلى منتصف سنة 2015 وإعادة استدعاء كافة الأطراف التي ذكرت في محاضر الضبطية القضائية.

وحسب المصادر نفسها، فإن ما لا يقل عن 22 شخصا وجهت لهم استدعاءات الحضور لجلسة المحاكمة التي كانت مقررة بتاريخ 27 سبتمبر من الشهر الجاري، قبل تأجيل النظر في القضية إلى التاريخ المذكور آنفا، ويتقدم لائحة الأشخاص المتابعين في مشروع المركز الجهوي لمكافحة السرطان في الشلف، المدير الولائي السابق لقطاع الصحة والسكان، وبعض إطارات لجنة الصفقات العمومية، ومسؤول سابق في الأمانة العامة لذات الولاية، إضافة إلى بعض المهندسين والتقنيين عن مديريات تقنية تم استدعاء بعضهم كشهود للاستماع إلى إفاداتهم في موضوع الملاحق المالية التي أضيفت لإتمام انجاز البنية التحتية لمشروع، الذي انطلق عام 2014.

وتفيد المعطيات التي بحوزتنا، أن التحقيقات التي أنجزتها المصالح الأمنية في القضية، لها صلة بمخالفة أصول التشريع في قانون الصفقات العمومية، مع إسناد أشغال دون الاحتكام إلى القانون ذاته، علاوة على سوء استغلال الوظيفة.

معلوم أن المركز الجهوي الجديد لمكافحة السرطان، أعطى إشارة انطلاق أشغاله في فبراير 2014، وزير الصحة الأسبق عبد المالك بوضياف في حكومة الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال المتابع في قضايا فساد، لكن المشروع عرف تأخرا غير مبرر، بسبب المخصصات المالية الإضافية التي أضيفت إلى التكلفة الإجمالية المصادق عليها، المقدرة بأكثر من 240 مليار سنتيم، لإنجاز هذا المعلم الصحي.

وكان الوزير الأسبق للصحة عبد المالك بوضياف المتابع في قضية فساد، أعلن من الشلف خلال زيارته إلى هذا المشروع، أنه سيدخل حيز التنفيذ سنة 2017، لكن لا شيء تحقق على أرض الواقع لحد الآن.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!