الإثنين 25 جانفي 2021 م, الموافق لـ 11 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • عشرات المراسلات وُجهت إلى رئاسة الجمهورية ووزارات المجاهدين والعدل والداخلية لتسوية الملف

كشف عبد العزيز بارة، الأمين العام لجمعية 8 ماي 45 بولاية ڤالمة، أن الجمعية ومنذ تأسيسها سنة 1995، وهي تطالب بضرورة تسجيل شهداء المجازر الدامية في سجلات الحالة المدنية عبر مختلف البلديات التي ولدوا فيها، مضيفا أن العشرات من المراسلات تم توجيهها إلى رئاسة الجمهورية ووزارات العدل والمجاهدين والداخلية، من أجل الاسراع في تسجيل استشهاد ضحايا مأساة الثامن ماي 45 في سجلات الحالة المدنية، إلاٌ بعض أولئك الذين أستخرجت لهم عائلاتهم شهادات الوفاة بأحكام قضائية.

واستغرب المتحدث صمت السلطات تجاه هذه الاشكالية التي ظلٌت عالقة على مدار 68 سنة كاملة من تلك المجازر، وبعد 50 سنة كاملة من الاستقلال، عبد العزيز بارة وفي تصريحه لـ “الشروق” على هامش أشغال الملتقى الدولي الحادي عشر حول مجازر 8 ماي 45، والذي تحتضنه جامعة ڤالمة على مدار يومين كاملين، رفض تسمية ما عاشته العديد من ولايات الوطن وخاصة منها سطيف، ڤالمة وخراطة في شهر ماي من سنة 1945 بالأحداث، بل أنها من كبرى الجرائم الاستعمارية الفرنسية في حق الأبرياء من الجزائريين الذين خرجوا في مسيرات سلمية، فوجدوا العساكر الفرنسيين في انتظارهم بمختلف الأسلحة الفتاكة، التي استعملوها في الابادة الجماعية للمتظاهرين، بطرق وحشية لا يمكن لأي شخص وصفها بدقٌة بالنظر لبشاعتها وفضاعتها باعتراف المؤرخين الفرنسيين أنفسهم.

والذين أقروا في السنوات الأخيرة بوحشية فرنسا الاستعمارية في تلك الحقبة من التاريخ، وإقدامها على التنكيل وحرق جثث المتظاهرين الذين سقطوا في ميدان الشرف في أفران الجير بهليوبوليس وغيرها من المناطق  التي لازالت شاهدة على الأعمال الوحشية لفرنسا الاستعمارية، حيث خلٌفت ما لا يقل عن  45000 شهيد في مجازر الثامن ماي، لازالوا مقيدين كأحياء في سجلات الحالة المدنية.  

 

 

اكتفى بالتدشينات وحضور الملتقيات 

وزير المجاهدين يتحاشى إدانة الاستعمار في ذكرى مجازر 8 ماي 

في غياب أي إدانة صريحة ضد فرنسا الاستعمارية عن المجازر المرتكبة ضد الجزائريين، أشرف وزير المجاهدين، محمد شريف عباس أمس، بولاية مستغانم على الاحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى الـ68 لأحداث مجازر 8 ماي 1945  . 

ووقف الوزير على عدة محطات خلال يومي السابع والثامن ماي، بداية بإشرافه على افتتاح أشغال الملتقى الوطني حول الحرب النفسية أثناء الثورة التحريرية، من تنظيم المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية بالتعاون مع جامعة عبد الحميد بن باديس. كما دشن وزير المجاهدين النصب التذكاري المخلد لأرواح شهداء محرقة (غار الفراشح) بدشرة أولاد أرياح في أقصى الجهة الشرقية على بعد 90 كلم عن عاصمة الولاية.

وسلطت الجدارية الضخمة التي أنجزها فنانون التشكيليون الضوء على واحدة من أهم المجازر الاستعمارية التي ارتكبها جنود الاحتلال في 17 جوان 1845 ضد الأبرياء العزل، والتي صنفها المؤرخون في خانة مجازر النازية، على خلفية عملية الابادة الجماعية التي تعرض لها سكان قبيلة أولاد أرياح.

مقالات ذات صلة

  • تسجيل 209 حالة شفاء خلال 24 ساعة

    3 وفيات و272 إصابة جديدة بفيروس كورونا

    أعلنت وزارة الصحة، الجمعة، تسجيل 3 وفيات و272 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الأخيرة في الجزائر. وحسب لجنة متابعة انتشار الفيروس بوزارة الصحة،…

    • 269
    • 1
  • حجز أزيد من 4 آلاف قارورة خمر بالمسيلة، توقيف طبيبة بسبب وفاة مريضة بسطيف وأخبار أخرى

    أخبار الجزائر | الجمعة 22 جانفي 2021

    وسيط الجمهورية: مهمتنا حماية المواطن من "الحقرة" أكد وسيط الجمهورية كريم يونس، أن هيئة وساطة الجمهورية أقرها رئيس الجمهورية بهدف مكافحة البيروقراطية و"السماح للمواطن بالعيش في…

    • 1780
    • 0
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • AMOUCHA

    تحيا الجزائر حرة مستقلة

  • AMOUCHA

    الله يرحم الشهداء لو تعرفون مافعل بنا الاستقلال يا شهدائنا الأبرار

  • مراد

    خلال المعارك كان هؤلاء الجبناء يهربون من مواجهة جيش التحرير في الجبال ويلجاؤون لقتل المدنيين من أطفال و نساء وشيوخ في القرى؛يرمون قنابل نابالم حارقة و أخرى تزن نصف طن ولا يتورعون عن قتل كل ضعيف لا يملك ما يدافع به عن نفسه ؛لكنهم كانوا يتركون من 1000 لألفين قتيل في كل معركة ومئات في كل إشتباك ؛وهذا يبين أن هؤلاء الأوغاد ما كان عندهم شرف ولا كرامة أحتل بلدهم الألمان سنة 1873 فأستنجدوا بشجاعة الشبان الجزائريين وطردوهم و من جديد خلال الحرب العالمية الأولى والثانية فعلوا نفس الشئ ومن لم يصدقني فمواقع

  • saber hiphop

    افضل قنات في الجزائر

  • saber hiphop

    تحيا الجزائر حرتا مستقلة

close
close