-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لتكون عين ماضي مركزا لكل أتباع الزاوية في العالم

شيوخ إفريقيا “يُبايعون” الخلافة التجانية العامة في الجزائر

الشريف داودي
  • 3000
  • 4
شيوخ إفريقيا “يُبايعون” الخلافة التجانية العامة في الجزائر

اعتبر ممثل دولة النيجر الملتقى الدولي للخلافة التجانية بعين ماضي لبنة حقيقية من شأنها التأسيس الفعلي لأن تكون عين ماضي مركزا لكل التجانيين تقوية للعلاقات بين الزاوية الأم وباقي فروعها عبر العالم، ومركزا للإشعاع الفكري في مجال التصوف الإسلامي.

وطالب محمد زكريا الربّاني، ممثل الوفود المشاركة في “ملتقى سيرة الحبيب المصطفى في عرفانيات القطب المكتوم”، في تصريح خص به “الشروق”، من السلطات الجزائرية تكثيف جهودها من أجل دعم الخلافة والزاوية الأم لتأمين استمرارية التواصل، حتى تتوطد العلاقات وتسود التجانية في العالم.

من جهة أخرى، أكد الخليفة العام للطريقة التجانية، من خلال كلمة ألقاها نجله سيدي عمار التجاني، أن مؤسس الطريقة كان كثير الاهتمام بالإسلام، ويوصي تلامذته بوجوبية النهل من سيرته عليه الصلاة دروسا نافعة، مذكرا في الشأن ذاته بأن القطب المكتوم قام بشرح قصيدة الهمزية للبصري.

وفي الشأن الداخلي، استبشر الخليفة العام خيرا بالمساعي الحثيثة لرئيس الجمهورية لأجل إرساء أسس العدالة الاجتماعية.

وفي خاتمة اللقاء، أوصى الحضور بترسيم الملتقى وتوسيع دائرة مشاركاته الدولية، مع تشكيل لجنة متابعة لإنجاز فيلم وثائقي عن سيرة الشيخ سيدي أحمد التجاني، رضى الله عنه، وتواجد التجانيين في كل أقطار العالم.

وإلى ذلك أيضا، تم اقتراح اعتماد التراث الصوفي في المنظومة التربوية مع رفع طلب إطلاق اسم الشيخ سيدي أحمد التجاني على المعهد الإسلامي لتكوين الأئمة الذي افتتح هذا العام بعين ماضي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • أتعلّم من سيرة النبي

    تعلّموا من الأصل , الوحي انزل على النبي عليه الصلاة والسلام , ولا تعظّموا غير الله. قال اللّه تعالى: وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَتَّبِعُوكُمْ سَوَاء عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنتُمْ صَامِتُونَ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 194-193 سورة الأعراف

  • عزيز

    قال الصوفي محمد بلكبير التيجاني كبير الطريقة التيجانية بالجزائر فيما سُمّي " خطبة الإخلاص "، والتي ألقاها أمام زعماء الجيش الفرنسي المستعمر في منطقة عين ماضي بتاريخ 23/1/1350 هـ : " إن من الواجب علينا إعانة حبيبة قلوبنا فرنسا ماديا وأدبيا وسياسيا، ولهذا فإني أقول لا على سبيل المن والإفتخار و لكن على سبيل الإحتساب والتشرف بالقيام بالواجب : إن أجدادي قد أحسنوا صنعاً في انضمامهم إلى فرنسا قبل أن تصل إلى بلادنا، ففي عام 1838م كان أحد أجدادي قد أظهر شجاعة نادرة في مقاومة أكبر عدو لـفرنسا عبد القادر الجزائري [...] وبالجملة : فإن فرنسا ما طلبت من الطائفة التجانية نفوذها الديني، إلا وأسرعنا بكل فرح ونشاط بتلبية طلبها وتحقيق رغائبها، وذلك لأجل عظمة ورفاهية وفخر حبيبتنا فرنسا النبيلة " _____________________________ مجلّة الفتح العدد 257 القاهرة يوم الخميس 16 صفر سنة 1350 هـ : " صاحب السجادة الكبرى يلقي بين يدي فرنسا خطبة الإخلاص "......... .!!

  • أمازيغ

    واين ضريح محمد التيجاني لكي يتالع الافارقة هاته الخزعبلات؟

  • أرض جو

    المشرق بلاد الأنبياء والمغرب بلاد الأولياء.