الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 08 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
بريشة: فاتح بارة

  لم يعد تعدد الزوجات مقتصرا على الكهول والشباب فقط، بل تعدى إلى الشيوخ الطاعنين في السن، وتحولت هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة إلى موضة بينهم، وأصبح الكثير من الشيوخ الذين لامسوا العقد السادس أو السابع عرسانا، إن صح القول في هذه السن. الغريب، أنه رغم سنهم المتقدم، إلا أنهم لا يرضون إلا ببنت العشرين أو الثلاثين ولا تتجاوز الأربعين كأقصى تقدير، وبين من يراها ظاهرة عادية ولهم الحق في ذلك وهم أحرار، نجد أن الكثير من الأولاد خاصة ممن وقع آباؤهم في عشق ما بعد السبعين، في مشاكل عديدة مع أم تقف معهم في سن واحدة بل وفي بعض الأحيان تصغرهم سنا.

الملاحظ في هذه الظاهرة، أن الكثير من الشيوخ الذين أعادوا الزواج، مازالت نساؤهم، على قيد الحياة، وهذا ما يسبب لهم حرجا كبيرا بين أهلهم وفي حيهم، لهذا يضطر الكثير منهم إلى إيجار سكن خاص بهم، هروبا من أحاديث الناس، وكذا هروبا من المشاكل مع الزوجة الأولى والأولاد. ورغم هذه المحاولات، إلا أنهم يبقون محاصرين من طرف أولادهم، الذين يرون أن زواج والدهم على والدتهم في هذه السن المتقدمة، هو بمثابة عار وفضيحة لا يمكن السكوت عنها.

في المقابل يرى الكثير من الشيوخ أنهم أحرار في اختيارهم هذا، ولهم الحق في الزواج مرة ثانية حتى ولو لامسوا التسعين، والمهم في هذا هو القدرة على تحمل مسؤولية هذا الزواج وفقط، أما ما يحصل مع الأولاد من نزاعات بعد هذا الزواج، فيرون أنهم ليسوا ضد هذا الزواج حزنا على والدتهم كما يرددون، بل فيهم من يخاف على بعض الدراهم أو الإرث الذي قد يتركونه، وهذا كل ما في الأمر، أو لأنهم كسالى لا يشتغلون وينتظرون كل آخر شهر ما يتقاضاه هذا الشيخ من تقاعده، خاصة ممن اشتغلوا في مناصب راقية أو خارج الوطن، وهي الأسباب الحقيقية في عدم تقبل زواج والدهم مع أخرى، وليس للأسباب التي يتحدثون بها مع الناس.

لم يتحمل الكثير من الأولاد زواج والدهم في هذه السن، خاصة وأنهم لا حاجة لهم في هذا الزواج مادامت والدتهم مازالت قادرة على خدمته، وتجرأ الكثير منهم على رمي والده خارج البيت، طلبا في تراجعه عن هذا القرار، لكن دون جدوى. فالكثير ممن وقعت معهم هذه الحوادث، اغتنموا الفرصة واستأجروا بيوتا أو شققا جديدة، رفقة عروسته الثانية.

لقد انتشرت هذه الظاهرة اليوم في المجتمع بشكل لافت للانتباه، وتعددت أسباب ودوافع الزواج في سن الهرم، كما اختلفت دواعي رفضه من طرف الأولاد، وكل يدلي بدلوه في هذا الموضوع، كما أن البعض تزوج في هذه السن طلبا في حياة جديدة مع امرأة مازالت تنبض فيها الحياة، كيف لا وأغلبهم يشترطون السن التي لا تتجاوز الأربعين.

التعدد الزواج الشيوخ

مقالات ذات صلة

  • خداع واحتيال واستغلال في أوكار الرقية والطب البديل

    نصابون يستعينون بمأجورين لتمثيل دور المتعافين وإقناع المرضى

    انتشر في الجزائر ما يدعى بمراكز العلاج بالطب الصيني أو الطب البديل، فاغتنم المرتزقة والمحتالون فرصة الغطاء القانوني لممارسة تجاوزاتها واستغلال المرضى للربح السريع. الشروق…

    • 1964
    • 2
  • كورونا والوضع المالي تقلب المعايير والمواصفات

    ما يشترطه الجزائريون للزواج في 2020

    تغيرت كثير من توقعات الشباب والبنات حول الزواج وانخفظ سقفها بشكل رهيب بسبب جائحة كورونا والوضع الإقتصادي…في عام كل التحديات هل تغيرت شروط الزواج وماذا…

    • 1723
    • 8
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عند الاربعين

    يقال ان المرأة ليست الا للزواج وكأن المصير واحد والقدر لا يحمل للمجتمع لها شغف الحياة وتصبح سأعيش مثل فلانة

  • عند الاربعين

    يقال ان المرأة ليست الا للزواج وكأن المصير واحد والقدر لا يحمل للمجتمع لها شغف الحياة وتصبح سأعيش مثل فلانة واللغة تنحدر الى تزويجي واستتري نفسك علماء الاجتماع وضع بعضهم العنوسة حجر اساس للزحف نحو الانغلاق والسيطرة وتنافس اعلى للفوز باقل حظ من لا شيء

  • عند الاربعين

    بورصة البويضات تعرف انخفاض حاد والأهم ان الشعور باليأس يتغلغل في ذات الأربعين بلباس داكن وصلاة كلها جبر لما فات

  • عند الاربعين

    يبحثن عن الطريق المسدود

  • محمد ب

    هل نكون نحن أعرف بمصالح من تقول نعم برضى نام؟
    هل حرّم الشّرع ذلك؟
    من بقيت دون زواج وجاءها ضاحب 70/80/أو حتّى 90 وأصبح لها منه ذريّة ومنزل وترك لها المال و معاش وتوفاه الله فهل هذا سيّئ ؟

  • **عبدو**

    >>المعلق //3
    قال الله تعالى :”وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ (20) وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)
    و قال ايضا :”هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ”
    هذه هي الحقيقة

close
close