الخميس 25 فيفري 2021 م, الموافق لـ 13 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

كشف المجمع الصناعي لإسمنت الجزائر “جيكا“، عن تجاوز صادراته من الكلينكر خلال سنة 2020، المليون طن، وهذا بالرغم من الصعوبات التي عرفتها السوق الدولية، في ظل تفشي جائحة كورونا.

وحسب بيان للمجمع، فخلال سنته الأولى من التصدير في 2018، تمكن من تسويق 272.196 طنا من الإسمنت والكلينكر، ثم 519.051 طنا سنة 2019، قبل أن تتعدى مبيعاته المليون طن نهاية شهر نوفمبر 2020، أي بزيادة نسبتها أكثر من 100 بالمائة مقارنة بـ2019.

وأضاف البيان أنه لم يكن ممكنا تحقيق هذا الإنجاز لولا مجهودات السلطات العمومية، لتشجيع الاستثمار المنتج، مما سمح بوضع الجزائر في مصاف البلدان المصدرة للإسمنت والكلينكر، والمساهمة في تنويع الصادرات خارج قطاع المحروقات.

وخلال سنتي 2018 و2019، تمكن مجمع “جيكا” من ولوج عدة أسواق داخل القارة الإفريقية، ويتعلق الأمر بكل من كوت ديفوار، وغامبيا، وغانا، وموريتانيا، والسنغال، والكاميرون، والبنين، وغينيا.

ورغم الصعوبات الناجمة عن الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد، ومنها على وجه الخصوص تخفيض أعداد المستخدمين بنسبة 50 بالمائة، والقيود المفروضة على تنقلات شاحنات نقل الإسمنت، إلى جانب تراجع الإنتاج خلال فترة تجاوزت ثلاثة أشهر، إلا أن مجمع “جيكا” نجح في تسجيل حركية غير مسبوقة خلال 2020، من خلال زيادة صادراته بشكل محسوس، موازاة مع دخول أسواق دولية جديدة.

وبالإضافة إلى الأسواق الإفريقية، اقتحم المجمع منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي، حيث تمكن من تسويق إنتاجه من الإسمنت والكلنكر إلى كل من البرازيل، والبيرو، وجمهورية الدومينيكان وهايتي.

مجمع “جيكا”، شرع مؤخرا في استغلال وتحويل الرخام، عقب استحواذه سنة 2018 على وحدة قالمة ومحجرة الأونيكسبماهونة، اللتين كانتا مملوكتين سابقا للمؤسسة الوطنية للرخام.

الجزائر الكلينكر المجمع الصناعي لإسمنت

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close