-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

صحفية فرنسية تشكو من مضايقات مغربية بسبب مقال عن بيغاسوس

نادية شريف
  • 3341
  • 2
صحفية فرنسية تشكو من مضايقات مغربية بسبب مقال عن بيغاسوس

اشتكت صحفية فرنسية من تعرضها لحملة تشويه وتضييق، بسبب مقال نشرته حول تجاوزات الأمن المغربي، واستخدام برنامج “بيغاسوس” التجسّسي لاستهداف هواتف شخصيات عامة.

وهاجمت وسائل إعلام مغربية، الصحفية الفرنسية “روزا الموسوي” على خلفية مقالها الذي يحمل عنوان: “المراقبة الإلكترونية في المغرب عيون السلطة وشخصيات أوروبية” المنشور في صحيفة “لومانيتي” في عددها رقم 23237.

وكانت المغرب قد رفعت بتاريخ 24 سبتمبر الماضي، من خلال سفارتها بباريس، شكوى ضد الصحفية بتهمة التشهير، كما طالبت بمحاكمة باتريك لو هياريك، مدير “لومانيتي”، باعتباره حسبها “المؤلف الرئيسي لجريمة التشهير العلني”.

وأشارت إلى أن العناصر التي تم سردها في المقال المعني، هي “نقل متسرع للأخبار الكاذبة” مما يتطلب عقوبات و”تعويض عن الضرر الذي لحق” بالمملكة، مطالبة بتطبيق قانون العقوبات في حق مدير النشر  والحكم عليه بأداء  10.000 يورو رمزي.

وقالت الشكاية إن مقال صحيفة L’Humanité الصادر في 30 جويلية، يحمل “اتهامات تشهير خطيرة ضد أجهزة الأمن المغربية، تبرر الدعوى الحالية التي تقدمت بها المملكة المغربية”.

وعبر نشطاء كثيرون عن تضامنهم مع الصحفية الفرنسية والجريدة التي تعمل بها، بعد المضايقات الكبيرة التي تعرضت لها، داعين المغرب إلى احترام الحريات.

من جانبها دعت صحيفة “لومانيتي” إلى عقد أمسية استثنانية بتاريخ 25 أكتوبر بمقرها، تحمل عنوان: “حرية الإعلام في مواجهة بيغاسوس”، ردا على المضايقات المغربية.

وكانت الصحفية قد سلطت الضوء على تجسس المغرب باستخدام بيغاسوس على شخصيات عامة، كالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومجموعة من الصحفيين والسياسيين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • احمد

    ياودي المخزن مجرد اسم للسجل التجاري والفاعل الكيان الصهيوني

  • mohamed

    قضية بغاسوس مثلها مثل قضية قجاقشي . تمت المقايضة عليها من طرف امريكا و المخزن على شاكلة أمريكا و السعودية. إذن المخزن أصبح يستقوي بأمريكا و إسرائيل من أجل مقاضاة من يريد مقاضاته