الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:03
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

بقلمقادة بن عمار

صحفي برتبة “مخبر أمني”؟!

  • ---
  • 0

عيب أن يتحوّل بعض الصحفيين إلى “مخبرين لدى أجهزة الأمن” فيفتشوا في مواقف سياسية سابقة لعدد من السينمائيين والفنانين عموما، ثم يطالبوا بمحاسبتهم عليها بأثر رجعي بل ويحرّضون على مقاطعتهم ومنعهم من دخول الجزائر!
حدث هذا الأمر في مهرجان وهران الأخير، حين فتش البعض في مواقف وتصريحات سياسية سابقة لأحد المخرجين، مطالبا بعدم منحه إحدى الجوائز، وإن كان يستحقها فنيا، كما تكرر الأمر ذاته هذا الأسبوع، مع نشر خبر زيارة الممثلة إيزابيل أجاني إلى بلادنا، حيث عاد البعض إلى تصريحات سابقة لها ضد “النظام” من أجل الدعوة إلى منعها من دخول الجزائر بغرض تصوير مشاهدها في أحد الأفلام السينمائية الجديدة التي تموّلها وزارة الثقافة!
من حقّ الصحفيين أن يتساءلوا عن مدى الانسجام الحاصل بين الموقف السياسي وسلوك بعض الفنانين، فمثلا لا أفهم حتى الآن لماذا يكره المخرج السينمائي مرزاق علواش القطريين لكنه يحب أموالهم حين يمول “معهد الدوحة للأفلام” أحد أعماله؟ أو لماذا ينعت مهرجان وهران ومنظميه بأقبح الصفات ثم يقبل منصب رئيس لجنة تحكيم أفلامه!! لكن ليس من حقي ولا حق أي طرف آخر أن يطالب بمنع عرض أو تصوير أفلام علواش أو غيره من المخرجين، تماما مثلما لا يحق لأحد أن يحاسب الآخر على موقفه في الجهة المعاكسة، فإن كان مؤيدا للنظام مثلا أو للسلطة القائمة، فلا مجال لممارسة بعض الفنانين والمسرحيين والسينمائيين مزايدات في الوطنية والديمقراطية والنضال على غيرهم عبر الفايسبوك!
الواقع أن مهنة الصحافة باتت تعاني كثيرا من التشوه، وقد طال هذا التشوه مهنة الإبداع عموما، ومن المحزن حقا أن يعلو صوت مثل هؤلاء المحرضين والفاشلين والمخربين على صوت الفنانين الحقيقيين والصحفيين من أصحاب المهنة النظيفة.. وضع غير طبيعي أسست لوجوده إرادة سياسية لم تقتنع حتى الآن بأهمية مرافقة الصحافة والإعلام والفن الحقيقي لها بدلا من دعم المشبوهين و”المشبوهات”!

https://goo.gl/4Hy7vm
الصحافة مخبر أمني مهرجان وهران

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close