-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قالت إن الجزائر نجت من "كارثة" ثانية في ظرف 24 ساعة

صحف عالمية “تفضح” زطشي وأتباعه في تسيير الكرة

سليم دريس
  • 6726
  • 3
صحف عالمية “تفضح” زطشي وأتباعه في تسيير الكرة
ح.م
خير الدين زطشي

تناقل صبيحة السبت عدد من الصحف العالمية والمواقع الرياضية، وعلى نطاق واسع “الجحيم” الذي شهده ملعب الشهيد “محمد حملاوي” بقسنطينة أمسية الجمعة، ومن ثم العنف الذي عاشه أثناء إجراء مباراة نصف نهائي كأس الجمهورية بين شبيبة القبائل ومولودية الجزائر.
وكانت “ذي صن” البريطانية السباقة إلى نشر ما جرى في ملعب الشهيد “محمد حملاوي”، من شغب وصور يندى لها الجبين، معتبرة أن المباراة كانت توحي بما لا تحمد عقباه بسبب الأجواء المشحونة والظروف التي تلت إجراءها، مشيرة إلى أن تدخل رجال الأمن في الوقت المناسب وعقب نشوب المشادة بين الأنصار، جنب الجزائر “كارثة” حقيقية كادت تودي بحياة عشرات الأنصار، الذين نقلوا صورة سيئة للإنجليز الذين كانوا دوما يرون في الجزائر رياض محرز والصورة التي نقلها لهم، بالنظر إلى ما يقوم به مع ليستر سيتي، أما موقع “إرم نيوز” الإماراتي، فقد تطرق إلى الحادثة وتأسف للصورة التي رسمتها الجماهير الجزائرية في مدرجات ملعب حملاوي، كما لم يستثن ذات الموقع أحداث العنف والشغب التي عاشها ملعب “أحمد زبانة” بوهران وتوقف اللقاء الذي جمع مولودية وهران بضيفه شباب بلوزداد، بعدما كان الأخير متقدما في النتيجة بهدفين نظيفين.
قناة “الكأس” بدورها التي بثت اللقاء على المباشر، تأسف فيها المعلق على المشادة التي شهدتها مدرجات حملاوي، علما أن موقع القناة على “تويتر” دون تغريدة مرفوقة بصور من المدرجات قال فيها: “مواجهات عنيفة بين مشجعي مولودية الجزائر وقوات الأمن تتسبب في تأخير انطلاقة الشوط الثاني من مباراتهم أمام شبيبة القبائل في نصف نهائي كأس الجزائر”، وهو نفس ما ذهبت إليه صحيفة “الاتحاد” الإماراتية أيضا التي عنونت بالبنط العريض: “شغب جماهيري في نصف نهائي كأس الجزائر يتسبب في سقوط ضحايا ومصابين”، كما ذهب صاحب المقال إلى أبعد من ذلك عندما شبه ما حدث في المدرجات بـ “حرب دموية”، حيث كتب صاحب المقال: “شهدت مدينة قسنطينة شمالي شرق الجزائر “حرباً دمويةً” بين جماهير فريقي شبيبة القبائل ومولودية العاصمة، في إطار نصف نهائي كأس الجمهورية الجزائرية”، كما وصف أيضا الأجواء بالقول: “ورصدت عدسات المصورين لقطات مأساوية لإصابات بالجملة جراء الاعتداء بالأسلحة البيضاء وأيضا بالحجارة بين الجماهير، ما تسبب في مقتل 3 أشخاص، إضافة إلى تعرض العشرات لجروح نقلوا إلى المستشفى على جناح السرعة لتلقي الإسعافات الأولية”.
أما موقع “العربي الجديد” القطري، فقال إن أعمال الشغب تسببت في تعرض المئات من مشجعي المولودية لإصابات نظير الاشتباكات مع الشرطة، حينما اندلع الشجار الجماعي على المدرجات ما دفع بالشرطة إلى استخدام مدافع المياه للسيطرة على الوضع، في مشهد نقلته شاشات التلفزة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • Karim

    كرة القدم أصبحت مثل الخمر ، إثمها أكبر من نفعها .

  • hadjou mokhtar

    اين الدولة ؟
    هل تريدون الوصول بنا الى مالا يحمد عقباه ؟
    هذه ليست رياضة ...

  • اسماعيل

    افهموا في المفهوم السياسي والعلمي نحن دولة متخلفة منطقا