-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

صحيفة فرنسية: باريس تخطط لحل خطير في ليبيا هذه تفاصيله

الشروق أونلاين
  • 3210
  • 0
صحيفة فرنسية: باريس تخطط لحل خطير في ليبيا هذه تفاصيله

كشفت صحيفة “موند أفريك” الفرنسية، أن فرنسا تتطلع إلى حل خطير في ليبيا ليس عليه إجماع، لا داخل البلاد ولا خارجها هذه تفاصيله.

وكشفت الصحيفة في مقال لها حول محاولة فرنسا تقسيم ليبيا، أن وفدا من 11 شخصًا، يمثلون  فزان، موجودون حاليًا في  فرنسا لقيادة مؤتمر موضوعه الرئيسي اقتراح اتحاد الأقاليم الثلاثة،  طرابلس و  برقة وفزان.

وقالت الصحيفة أن علي زيدان المقرب من المصالح الفرنسية في  ليبيا هو منسق المؤتمر، بدعم من منصور سيف النصر، سفير ليبيا السابق لدى فرنسا.

وأضاف أن حكومة الوحدة في طرابلس، والجيش الليبي بقيادة حفتر في بنغازي لم يعلقا حتى الآن على هذا العرض الجديد.

وقالت الصحيفة أن الأسئلة معلقة حول رد فعل مجموعة من القوى الإقليمية والدولية طالما أن الحاجة إلى إدخال النفط الليبي إلى السوق العالمية أصبحت قضية رئيسية.

وتساءلت الصحيفة ماذا سيكون موقف روسيا وتركيا من هذه المناورة الفرنسية، وهل أعطى الشركاء الإقليميون مصر و الجزائر موافقتهم؟

وقالت الصحيفة  أن فرنسا خططت لدمج فزان في إمبراطوريتها الاستعمارية في إفريقيا لكن انقلاب القذافي عام 1969 أنهى طموحاتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن حلم فرنسا بدمج هذه الأراضي الصحراوية الشاسعة التي احتلتها قوات الجنرال لوكلير في عام 1942 أن معاهدة السلام مع إيطاليا في 10 فيفري 1947 تلزمها بالاعتراف بدمج فزان في النظام الجديد دولة مستقلة وذات سيادة إلى جانب طرابلس وبرقة في 24 ديسمبر 1951.

وذكرت الصحيفة أن المناطق الثلاث المكونة لليبيا كانت تدار من قبل السلطات البريطانية والفرنسية التي نقلت سلطاتها إلى الحكومة المستقلة الجديدة.

واحتفظت فرنسا بنفوذ معين تم نشره من خلال الاتفاقيات الفرنسية الليبية المؤرخة 10 أوت 1955.

وتابعت أن الاتفاقيات تضمنت مشاريع التنمية واستغلال باطن الأرض لمدة 20 عامًا، وفي المقابل تعهدت فرنسا بسحب قواتها من فزان لنشرها في تشاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن  فرنسا تمارس دبلوماسية اللعبة المزدوجة، فهي تعترف رسميًا بحكومة الوحدة، بينما، قدم وزير الخارجية دعمًا غير محدود لحفتر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!