-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تضامن واسع مع ضحايا الاعتداء الوحشي ببرج باجي مختار

صدمة في قطاع التربية

نادية سليماني
  • 19793
  • 28
صدمة في قطاع التربية
أرشيف

مطالب بإلغاء توظيف النساء خارج إقليم ولايتهنّ
النقابات: لن نسكت عن الجريمة لأنها تتعلق بقيمة مربي المجتمع

حادثة صادمة وغير إنسانية ولا تمت للأخلاق بصلة، عاشتها مربيات أجيال بولاية برج باجي مختار، حيث استباحت عصابة إجرامية كرامتهن، واعتدت عليهن بوحشية وأذاقتهن “المُر” لساعتين من الزمن وبحضور طفلة رضيعة. وهن الآن يرقدن بالمستشفى في وضعية نفسية وجسدية كارثية. الحادثة زلزلت مواقع التواصل الاجتماعي التي توشحت بالأسود في حداد وطني والجميع يطالب بالقصاص من الفاعلين، وإيجاد حلول لظاهرة الاعتداء على نساء معزولات، قادتهنّ لقمة العيش إلى منطقة معزولة بأقصى الجنوب.
عاشت 9 أستاذات يعملن بالمدرسة الجديدة رقم 10 بولاية برج باجي مختار، رعبا حقيقيا ليلة الأربعاء، بعد ما هجم عليهن 4 مجهولين ملثمين بمقر إقامتهن داخل المؤسسة التعليمية. وأقدموا على الاعتداء عليهن وضربهن تحت تهديد السلاح الأبيض، وتجريدهن من أموال وهواتف نقالة وحواسيب. وعملية الاعتداء وحسب ما تم ذكره، دامت ساعتين كاملتين وتحت مرآى طفلة رضيعة في عمر العامين.
والحادثة “المتكررة” التي تعرضت لها الأستاذات، هزّت منصات التواصل الاجتماعي. فحتى ومع تكرر مثل هذه الحوادث المعزولة مؤخرا في بعض الولايات، وخاصة الجنوبية منها، ولكنها تعتبر دخيلة على المجتمع الجزائري “المحافظ”، والذي يُكن احتراما وتقديرا للمعلمين، فما بالك بالهجوم على أستاذات وداخل حرم تعليمي، فهي حادثة غير مسبوقة ببلادنا؟؟

رُوّاد التّواصل الاجتماعي ينعتون المُعتدين بالوحوش البشرية..

حادثت الاعتداء جعلت أحد المعلقين المستنكرين، يكتب على “فايسبوك”، “الإعتداء على 09 أستاذات من طرف 4 (ذكور) أو حيوانات بشرية، في مسكن وظيفي في برج باجي مختار.. هذو الأستاذات المُحاربات الّي تنقلوا من الشمال باش يقرو أولادنا فالجنوب، ولّي بعض أشباه الذكور قالك يستاهلوا واش داهم لتم، لوكان ماشي هذو الأساتذة لي راهم يروحو لتم ولادنا فالجنوب مايقراوش.. لأنّو مايكفيش عدد الأساتذة بالجنوب وهذا عادي جدا…”، فيما تأسّف آخر لوضعية المعلمين ببلادنا، وكتب “أساتذة من دون مأوى آمن.. من دون أمن وظيفي.. من دون أدنى الحقوق في الحياة الكريمة.. مع تعتيم إعلامي وتخاذل الشركاء الاجتماعييّن.. ان الاعتداء على أي أستاذ هو اعتداء على كرامة جميع الأساتذة”…
وذُهل كثيرون من هول الحادثة، فقالت إحدى المعلقات، بأن لسانها عجز عن التعبير وتبكّمت.. بينما استنكر كثيرون، عملية توظيف نساء بمناطق بعيدة عن مقر إقامتهن، وهو ما يُعرّضهن لاعتداءات متكررة وتحرّش متواصل، سواء في وسائل النقل أو داخل بيوتهن المُستأجرة، ليتطور الأمر لغاية الهجوم عليهن داخل المؤسسات التعليمية.

معلمات من الشمال يقطن بـ”محتشدات” و”ملاجئ” بالجنوب..!!

وبدورهم تضامن المنتسبون لقطاع التربية مع المعلمات، فكتب المفتش السابق بوزارة التربية الوطنية، أوقلال زرداني، عبر صفحته بفايسبوك، منشورا تنديديا طويلا، ومما ورد فيه “..مجزرة ارتكبتها عصابة مُدججة بالأسلحة البيضاء ضد أستاذات آمنات في “ملجأ ” وظيفي ..في الحقيقة هذه إحدى النتائج الطبيعية لسياسة التوظيف المنتهجة من طرف بن غبريط، عبر مهندس الفكرة أمينها العام السابق والوزير اللاحق بلعابد. سياسة القوائم المفتوحة الوطنية (الأرضية الوطنية)، أرغمت حرائر الجزائر إلى مغادرة بيت الزوجية أو بيت الوالدين إلى مصير مجهول… كل إقامة وفي كل ولاية هي عبارة عن “خم”.
وأضاف “شاليهات سكنتها الأشباح، سكنات وظيفة هشة، في كل داخلية وفي كل شاليه وفي كل سكن وظيفي، يتم حشر عشرات الأستاذات النازحات من كل ربوع الوطن”، وتأسف قائلا “لقد استغلت بن غبريط ومن سار في ركبها، حاجة العائلة الجزائرية إلى وظيفة بعد طول انتظار، لتجعل من بناتها لاجئات بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. فالأستاذات المقيمات هن من يتولين “التسياق”، إصلاح الزجاج المهشم، وحتى طلاء الجدران أحيانا، بالإضافة إلى تحضير لقمة العيش، والسهر لتحضير مذكرات “الجيل 2″.. وفوق هذا كله يتعرضن إلى التحرش بكل أشكاله وأنواعه..”. وتداول كثيرون، هاشتاغ يحمل صورة امرأة محجبة وهي تصرخ، ومكتوب على الصورة “نطالب بالقصاص للأستاذات”.

بيانات تنديديّة من نقابات التربية وفعاليات المجتمع المدني
ومن جانبها، أصدرت عديد التنظيمات النقابية وفعاليات المجتمع المدني بولاية برج باجي مختار وعبر مختلف ولايات الوطن، بيانات تنديد واستنكار للحادثة البشعة، داعين السلطات إلى ضمان حماية المُربين التربويين.
وفي هذا الصدد، اعتبر الأمين العام لمجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “كلا”، روينة زبير في تصريح لـ”الشروق”، بأن الحادثة تعتبر اعتداء خطيرا على أستاذات، وواصفا إياها بـ”السابقة الخطيرة”، وهذا التعدّي وبالخصوص في حال تعرض لشرف المعلمات “فلن نقبله ونطالب بتحقيق عاجل في الحادثة”.
كما دعا المتحدث، لمتابعة القضية من طرف وزارة التربية، ومعاقبة المتسببين واتخاذ الاجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الحوادث، وختم قائلا “لن نسكت على هذه القضية، لأنها تتعلق بقيمة المعلم والأستاذ في المجتمع”.
وبدوره ندد نائب رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “اينباف”، مبارك بلعيدي عبر “الشروق” بالحادثة، مؤكدا تحضيرهم لبيان وطني استنكاري. كما أن المنتسبين لـ”اينباف” على مستوى ولاية أدرار، نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية.
ومن تفاصيل الواقعة، حسب ما سرده مُحدثنا، فالضحايا هن 9 أستاذات، بينهن 3 متزوجات، واحداهن لها ابن رضيع، وقد خطفته العصابة أثناء الإعتداء، مهددة بقتله في حال لم تسلمهم والدته المال والمجوهرات. كما أكد تعرض المعنيات لضرب مبرح وللسب والشتم.
ووصفت “إينباف” الإعتداء بـ”الهمجي”، مطالبة بقانون لحماية المعلمين، وخاصة بالمناطق المعزولة، على غرار قانون حماية الأطباء الذي أقره رئيس الجمهورية مؤخرا. كما دعت، إلى تجنب تعيين الأستاذات خارج ولاياتهن الأصلية.

فائض الأساتذة في الشّمال يجبرهم على التنقل إلى الولايات الجنوبية
بينما أكد الإطار السابق في وزارة التربية الوطنية، والذي اشتغل لـ11 سنة كاملة كمفتش في الولايات الجنوبية وأقصى الجنوب، محمد ساهل، بأنه سبق له أن لفت الأنظار للمعاناة التي يعيشها الأساتذة المعينون في ولايات جنوبية، خاصة النساء منهم. كما أنه سعى لإصلاح الأمور، عن طريق التنسيق مع السلطات المحلية.
وقال محدثنا، أن ظاهرة تنقل أساتذة من الشمال نحو الجنوب “قديمة، وتتمّ بإرادة من الأستاذ الباحث عن فرصة عمل وتوظيف، وتأمين لقمة عيشه، خاصة في ظل وجود فائض من المعلمين بالشمال”.
وحسب، ساهل، الأساتذة المُتنقلون إلى الجنوب، وحسب ما عايشه هنالك “فإنهم يتحملون كل المشاق والمشاكل، من قلة المواصلات، وانعدام السكن، وتكاليف غلاء المعيشة بالجنوب. كما أن معظمهم نساء عازبات.. حيث التقيت بولاية أميناس بمعلمات من ولاية تيزي وزو وآفلو..”.
وأكد، بأن مديريات التربية بولايات الجنوب، تقف عاجزة عن حل مشاكل المعلمين القادمين من الشمال، خاصة مشكل السكن، رغم ترحيب سكان الجنوب بالمعلمين وبحفاوة كبيرة “ومع ذلك يوجد بعض الشواذ والمجرمين، الباحثين عن الصيد السهل، فلا يجدون ضحايا أحسن من المعلمات القادمات من الشمال.. وأكيد من اعتدى عليهن يعرفهن أحسن معرفة”. كما اعتبر، “أنه سبق أن اقترح على مديريات التربية بالجنوب، تأهيل الأقسام المهجورة، وجعلها مساكن للمعلمين مع توفير الحماية لهم، أو تشييد لهم عمارات سكنية مجهزة. فمثلا بلدية عين أميناس تعتبر منطقة غنية، وبإمكانها توفير سكنات لائقة لموظفي الشمال، بدل حشرهم في محتشدات غير آمنة، كما أن الدولة تصرف أموالا طائلة على التعليم في الجنوب، فأين تذهب هذه الأموال؟”.
ليختم محدثنا، بتوجيه تحية خاصة، للنساء، اللواتي يتحدين المجتمع والظروف، ويغامرن ويتغربن من أجل لقمة العيش وإعالة انفسهن وأسرهن.
وأدان الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية “اسانتيو”، يحياوي قويدر، ما وصفه بـ” الاعتداء السافر”، مطالبا بحماية الأساتذة العاملين في المناطق المعزولة، وتوفير لهم سكنات جماعية محمية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
28
  • عمار

    يعجز اللسان عن الوصف وتعجز الكلمات أن تعبر عن الحسرة والألم، هي مأساة إنسانية واجتماعية بكل ما للكلمة من معنى، هذه إحدى كوارث سياسة بن غبريط الفاشلة في المناهج، والتأطير وووووو.... المسؤولية تقع على عاتقنا جميعا فحينما نعجز عن حماية نساء حملتهن ظروف الحياة الى الهجرة بعيدا عن موطنهن فهذا اعتداء على كرامتنا جميعا... والسؤال الذي يفرض نفسه ويدعو المزيد من الاسئلة: ألم يحن الوقت بعد لمراجعة هذه المنهجية الغبريطية في التوظيف !!! هل سنبقى نرسل حرائر الجزائر من مربيات الأجيال الى المناطق النائية ثم ننباكى علىيهن ان اصابهن مكروه! صراحة هؤلاء المجرمون عليهم ان ينالوا أقصى عقوبة ممكنة، و على المجتمع المدني ان يتحرك بالضغط حتى يتم ذلك... ونسأل الله للضحايا الشفاء والسلامة وإن يرد اعتبارهن وتحفظ كرامتهن لأنها كرامتنا جميعا.

  • واحد برك

    الى المعلق جلال من فضلك افصح عماذا تتكلم؟ ان كان ردا عت تعليقي فقلها بشكل واضح وانا مستعد لمناقشتك بالعلم والبينة باذن الله.

  • كمال

    ألفت النظر الى موضوع تشغيل معلمي الشمال بالجنوب. لماذا لا يتم توظيف أبناء الجنوب بالجنوب وهم أولى ومتخرجوه كثر ويملؤون جامعات الشمال وتحل كثير من المشاكل. . وان كان فلا بد من تشغيل معلمي الشمال فلماذا يتم تشغيل النساء دون الرجال. ألا يوجد فائض من الرجال المعلمين. أقترح أن يتم إحصاء ومعرفة نسبة توظيف النساء في التربية خاصة وفي الادارات العمومية عامة. وهذا الاقتراح موجه للوزير الأول

  • تساؤلات بالجملة

    ما لم يفهمه هذا الشعب أو الغاشي كما تنظرون إلينا هو التالي: ألم تقولوا أن برج باجي المختار صارت ولاية الآن؟ ستقولون نعم ونسألكم مرة ثانية: إذا أين الشرطة الحضرية والأمن بمقر هذه الولاية أم عجبكم برك القول أننا أضفنا ولايات جديدة ولكن بدون أدنى مقومات العيش ولا الأمن ؟ والله الذي ينظر إلى حال سكان برج باجي المختار والقرية بأسرها لأنكلمة مدينة أكبر منها والله يبكي يا إخوة منتهى الفقر والحرمان ... لماذا لا تحولون جزء من الشرطة التي تقمع الحراك بالعاصمة والمدن الكبرى هناك؟ أم بمكان تقمعون الحريات وبآخر لا توفرون الأمن للساكنة... وكلنا عليكم الله ...حسابكم مع هذا الشعب يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

  • لخضر

    من المفروض كل استاذة تخدم في اقامتها الاصلية .

  • مخمد اشيشي

    الضرب بيد من حديد لهذه الشرذمة الأستاذ هو المدرسة هو الوالدين هو أساس المجتمع.. أتمنى أن تكون عقوبة كبيرة للمجرمين

  • لعيد

    إننا بكل أسف لا يوجد معني للدولة و المسؤولين لا يهمه مصير هؤولاء ، والي يسخر سيارات لنقل منظفات و طبخات لإقامته و يأكل ما طااب و لذ و أبناء الشعب عرضة لفراغ نظام الدولة ، لقد عجز المسؤولين و لو ععددنا إمتيازات المسؤولين لوجدناها فائضة عنهم من سيارات و ميزانيات فقط لو أستغل الفائض و الفتات لأمن لكل أستاذ أو عامل عيشا كريما أحصوا السيارات الموضوعة تحت تصرف المسؤولين أحصوا دفاتير الوقود التي تصرف في غير محلها أحصوا المهام غير حقيقية أحصوا السكنات الفارغة و المحازة من طرف المسؤولين لو أستغلت هذه الإمكانيات لتكفلت الجزائر الجديدة بأي عامل و لضمنت له الأمن و النقل فقط لو تم إحصاء ما يتم هدره من كهرباء و ماء و تأثيث السكنات و الإقامات كل ماوفد مسؤول جديد ناهيك عن المسؤولين التنفيذيين من هدر للمال العام لكانت الجزائر على أحسن حال و لن الحال على أفضل ما كان عيه الذي أمر من السابق لأن الرجال منعدوم في مستويات المسؤولية لا يعنيهم شرف أبناء الشعب

  • عبد الحفيظ

    ولما يخرج الأساتدة للمطالبة بحقوقهم يقولون عنهم أنهم لا يبحثون إلا على المال. أعلموا أن المجتمعات التي وصلت إلى أعلى الهرم في كل المجالات هي تلك التي أعطت للمعلم حقه بما في ذلك التقدير والمحافظة على كرامته.. فأين نحن من ذلك يا بني وطني..؟

  • حسان بن محمد

    القبض على المتسببين، احالتهم على العدالة و تسليط اقصى العقوبات،

  • Adel

    النقابات همها الوحيد كم الشهرية و خلاص اما المشاكل الحقيقة للمعلمين الحقيقيين وليس الغشاشين الكذابين ففي مهب الريح

  • محمد

    أول ما نشأ هو (دور المعلمين) في 1967 وبعدها تحولت إلى معاهد تكنولوجية للتربية يدرس بها طلبة مختصين في التربية والتعليم , منهم آنذاك الذكور وعدد قليل من الإيناث . على سبيل المثال لا الحصر كان هناك معهد في ولايتي والذي حُوّل في ما بعد إلى ورقلة وبه طلبة من جميع الجنوب الجزائري والذين توزعوا في تعييناتهم على أقصى الجنوب ... لكن آنذاك لم يكن يسمح بتعيين الإيناث خارج محيطهن . إلاّ أن قوانين والتّجارب غير المدروسة بدأت تعمل عملها , فعُيّنت الإيناث خارج محيطهن فمثلا نجد أستاذات لايتعدين 20 سنة يرمى بهنّ على بعد (من40 إلى 120 كلم) دون نقل مضمون ولا سكن مضمون (إلاّ القليل) ونراهن يتمددن على جوانب الطرق في إنتظار الحافلات أو (الستوب)!!! . من شهادتي أني كنت مدير مؤسسة تربيوية في بلدية (ما) وكان فيها مجموعة من الإستاذات وحين تنقطع الطريق من الأودية ويتوقف النقل ما يكون في وسعي إلاّ محاولة الإتصال بذويهن ثمّ توزيعهن على العجائز جارات المؤسسة للمبيت في أمان.

  • واحد برك

    قال تعالى: إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ. لكل من لم يفهم المراد من الآية أنصح بمراجعة تفسيرها وأقوال اهل العلم في حكم مثل هؤلاء البهائم. اللهم ردنا إليك رداً جميلاً واهدنا و ولاة أمورنا لتحكيم شرعك في كل صغيرة وكبيرة من شؤوننا برحمتك يا أرحم الراحمين.

  • عادل

    لابد ان يتم القبض على هذه الوحوش ويعدموا انا الملأ والا سوف اتنازل عن الجنسيه الجزائرية

  • جزاءري

    شركة asrout شركة تقوم بترقيع الحفر على الطرقات . لكن يبدو في الجزاءر ان الكثير من القطاعات الهامة تستلهم من اسروت هذه الطريقة في التسيير و معالجة المشاكل . يعني التسيير بالترقيع . يعني استاذ يبعث إلى مكان معزول للعمل هناك بطريقة ترقيعية . يعني لا ايواء محترم ولا امن ولا أي شيىء آخر .

  • saby

    ربما الله اراد القصاص للذكور معي لا اييد هذا الاعتداء على النساء علينا ان نفكر جيدا في خالة التعليم والتسيب عندما تصل نسبة النساء في التعليم الى 83/100 هناك امر سيء يعني المناصب موجه للنساء مع ان هناك مسابقات فما هو الخطا نسبة نجاح النساء في مناصب العمل ترجعنا الى اسباب اخرى وهي الرشوة المعريفة هل يعقل تعلق قائمة الناجحين من 70 شخص نصيب الذكور فيها 13 ذكر هناك خطا ما يدعو للشفافية ثم الى تقليص نسبة النساء في التعليم لان المهنة مربحة حتى في الزواج لكون ساهات العمل قليلة بالاضافة الى الدروس خارج الوظيفة كذلك يتم تعيين النساء مؤقتا في اماكن بعيدة ثم ينتقلون الى المدينة بطرق مشبوهة مما عفن الجهاز الاداري لمديريات التربية عنصر المراة ساهم كثيرا في انحطاط المستوى التعليمي لان اغلب الاساتذة يخضعون تحت التهديد لتلامذتهم ومنحهم علامات غير مستحقة ربما الناس لا تؤيد كلامي لكنني لا اجامل بكلامي ولا انافق به حب من خب وكرع من كره والذي يستنكر ما اقول عليه اجراء بحوث على شكل استطلاع وسوف تثبت له النتائج ما اقول

  • المحلل الاسترتيجي

    كنت اكره هذا التصرف من وزارة التربية وحتى الوزارات الاخرى وهو توجيه البنات بعيدا عن مقرسكناهم وهذا حدث في السنوات الماضية فقط -وهو منافي لاعراف مجتمعنا المحافظ--اماكن العمل البعيدة يتحملها الرجال ---المساواة بين النساء والرجال هي كذبة غربية هدفها تحطيم الاخلاق والقيم.---يجب مراجعة كثير من الاشياء.

  • Farida

    القضية ليست قضية منضمة تربوية بل قضية مجتمع وانسانية لقد سمحنا لقوانين وضعية ان تتحكم فينا مما سمح لمثل هذه الوحوش ان تعيث فسادا في الارض وتنهش لحوم الضعفاء من نساء واطفال و مستضعفين . نحن نطالب تدخل الرءيس ووضع حد لهذه المهازل بالامربتطبيق اقصى العقوبات

  • نمام

    نبارك هذا التضامن و التنديد وكثرة البيانات واستهجانه وندرك مخالفاته النفسية قد تؤدي لعطب دائم و تهميش واس والواقع انه يغتال الامة بمعنى بذوره بدات تزهر اي اسبابه وتنتشر بصفة وبئاية احيانا يخيل لك ان الصحافة عادت لسرد الجرائم ابن يذبح امه يقتل اباه يذبح زوجه امام ابنائه يستخدم السلاح على ارض بور او حدود ارض عرشية لم تتحرك الا اليوم ليزيل ابن عمه او اخيه ناهيك ما يقع من عنف من شباب يريد اثبا ت ذكورته لا رجولته لان رجال قليل او ظنا منه دفاعا عن اهانة او استرداد كرامة احداث بين ابناء الحي الواحد رغم ان المشاجرات اليومية تنبئ بالخطر و لا احد يتدخل وخاصة الامن هناك محاكمات تنتهي بمدة قليلة لكفاءة محام اضافة للعفة اذن علينا ان توجه كاهل ومسؤولين ونشعر بان الخطر كبير ومن يمارس العنف لا يحاربه

  • ناصر

    لماذا لا يعلق من عودونا على التهجم على المربين تحت درائع مختلفة ، منذ سنوات عديدة و نحن نلاحظ اساءة ممنهجة للمربي و هذه كانت النتيجة بعدما كان للاستاذ مكانة راقية في الستينات و السبعينات

  • Azer

    شجب القبض على المجرمين واعدامهم في ساحة المدينة دون رحمة ولا شفقة

  • نسومر الأوراس

    نحن في انتظار كتب عمود الرأي ليتحفونا بمقالات عصماء عن هذه الجريمة المروعة أم أن ألام الجزائلايين لا تعني لهم شيئا ...

  • ابونواس

    هؤلاء المعتدون هم أقرب الى الخنازير.....والخنازير يجب أن تباد كما تباد الحيوانات المفترسة....الابادة أفضل حل لهؤلاء الخنازير أبناء الخنازير...

  • د.محمد

    يجب توظيف المرأة الأستاذة في بلديتها أو دائرتها مع العلم حتى التوظيف في ولاية الاقامة في مناطق نائية يشكل خطر كبير ما سمعت به أنه توجد استاذات يعملن في مناطق نائية جدا لا يوجد النقل و يستخدمن الكلونديستان تخيلو امرأة في منطقة نائية في نقل كلونديستان تخيلو الخطر ... فيما يخص المشكل الذي حدث يجب أيضا محاسبة المسؤول عن مشروع السكنات الوظيفية و مسؤول التربية لعدم وجود صور يحيط بالحي و مركز حراسة و حارس في الليل و حارس في النهار على الأقل كما في كل السكنات الوظيفية .. الله المستعان.

  • احمد

    لا حولا ولاقوة الا بالله، ياخي وحوش ماشي عباد، وشيء آخر الله يهديكم كيفاش تقللو من كفاءات الجنوب، الجنوب ماشاء الله فيه فائض من الأساتذة إذا توظفو كلهم يحققو الاكتفاء الذاتي، والاستاذات الي من الشمال ويخدمو في البرج تم توظفوهن كي تنفتح التوظيف الوطني في قطاع التربية وانا كان عندي ولد عمي خدم استاذ في بجاية، يعني من فضلكم كي تجو تهدرو على الجنوب مما تعمموش.

  • يوغرطة النوميدي

    علي الدولة الجزائرية ان تضرب بيد من حديد وبلا رحمة ولا شفقة كل من تسول له نفسه ان يمس امننا القومي الجزائري او ان يعتدي علي اطاراتنا وعمالنا ومدرسينا واساتذتنا . علي الدولة الجزائرية ان تسستعيد هيبتها باستعمال القانون وتطبيقة من الاعلي الس القاعدة الجزائر اولا وقبل كل شيء القانون فوق الجميع بدون كذب ولا زور ولا بهتان

  • أخوكم من سطيف

    بدون تعليق....😭😭😭😭😭😭😭😭

  • ثانينه

    اتهام غير مقبول من المفتش السابق للوزيره بن غبريط..سياسه بن غبريط هي التعليم لكل الجزائريين حتي مناظق الظل وان كلف دالك جلب المعلمين والمعلمات حتي من الشمال ..ولكن العيب في الدوله الي لم ترافق دالك بظمانات وشروط امنيه تسمح للمعلمات القيام بوظيفتهن في احسن الظروف..بن غبريط برئه من هدا العمل لمادا كل هدا الحقد علي انسانه تحب الجزائر وتريد ان تري ابناءنا في مصاف الدول المتحضره نظرتكم مازالت سوداويه لانعيش في غابه بالامس وفي مرحله تعريب الجزائر اقدمنا معلمات من مصر وسوريا والعراق..اليوم هناك مشاكل لان الدوله غائبه فقط فالكل يفرض منطقه وين رانا رايحين

  • جلال

    هذا هو فكر الدواعش الذي نحذر منه لقد تغلغل في كثير من النفوس المريضة الجامدة التي تعتقد إن المرأة وحتى صورتها عورة وشر لا بد منه وتعتبر بغير علم إن ذلك من الإسلام أو بفتاوي ما أنزل الله بها من سلطان لا تختلف عن "وإذ المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت" وحتى إذا كان في الأمر سر كما علق أحدهم ( للأسف عقلنا الجمعي بدون وعي منا مروض على مثل هذه الإتهامات) فعلى من يقول ذلك أن يأتي بالبينة الى المصالح المختصة لا يقوم هو بدولة خاصة به , مع الأسف بعض المتنورين الذين يواجهون مثل هذه الأفكار الظلامية يحاربون ويحاكمون ويترك العنان لمثل هذه النماذج البشرية تصول وتجول وتحلل وتحرم مكان الله وكأنها وكيل على الناس مع أن الرسول لم ينل هذا الشرف (لست عليهم بوكيل...لست عليهم بحفيظ