السبت 30 ماي 2020 م, الموافق لـ 07 شوال 1441 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

صدر في العدد الجديد للجريدة الرسمية، المرسوم التنفيذي الذي يتضمن قرارا بإجبارية ارتداء الكمامات كوسيلة للوقاية من وباء كورونا، تضمن أيضا بنودا حول فرض هذا الإجراء ومعاقبة مخالفيه وفق ما ينص عليه قانون العقوبات.

وحسب ما ورد في المرسوم “يعــد كذلك إجراء وقائيا ملزما، ارتــداء القـنـاع الــواقي . يجب أن يرتدي جميع الأشخـــاص، وفي كــل الــظــروف، القناع الواقي في الطرق، والأماكن العمومية، وأماكن العمل، وكذا في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة التي تستقبل الجمهور، لاسيما المؤسسات والإدارات العمومية، والمرافق العمومية، ومؤسسات تقديم الخدمات، والأماكن التجارية”.

وحسب الوثيقة ” والقناع الواقي هو كل وسيلة منتجة صناعيا أو مصنعة بصفة حرفية وموجهة للوقاية من وباء فيروس كورونا (كوفيد 19)”.

وأشار انه “تلتزم كل مؤسسة أو إدارة تستقبل الجمهور، وكذا كل شخص يمارس نشاطا تجاريا أو يقدم خـدمات، بأي شكل من الأشكال بالامتثال لهذا الالـتـزام بارتداء القناع الواقي وفرض احترامه، بكل الوسائل، بما في ذلك الاستعانة بالقوة العمومية كما يلزم جميع الأعوان العموميين المؤهلين بـالسهـر على فرض التقيد الصارم بواجب ارتداء القناع الواقي.

وحسب المرسوم “كل شخص ينتهك تدابير الحجر وارتداء القناع الواقي وقــواعــد التباعــد والوقـايـة وأحكــام هــذا المـرسـوم، يـقـع تحـت طائلة العقوبات المنصوص عليها في قانون العقوبات”.

صدور مرسوم إجبارية ارتداء الكمامات في الجريدة الرسمية
الجريدة الرسمية الكمامات الطبية كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريم

    على هذه القوة العمومية ان توفر للناس الكمامات بالمجان فاغلب الناس لا يجدونها ..

  • Omar one dinar

    Que le coronavirus durera longtemps pour que les dictator’s reignaient

  • سليم

    ويستمر البريكولاج اعيش في فرنسا هنا مع ان خطر كورونا موجود أكثر من الجزائر إلا أن لا يجبر ارتداء الكمامات إلا في المواصلات والمحلات غير ذلك تستطيع السير بدون كمامة

  • ملاحظ

    اعتقد انه اجراء تعسفي ومجحف الى حد بعيد خاصة وان تركيبة المجتمع الجزائري ليست نفسها تركيبة الدول الاوروبية مثلا فالثقافة الوقائية لدى شعوب العالم الثالث منعدمة تقريبا فكيف ربما تطبق المخالفة على عجوز في السبعينيات من العمر ام الثمانينات او شيخ كبير او صبية صغار او نساء غافلات عن الامور الوقائية فاذا كان هذا تمهيدا لرفع الحجر فهذه المصبة بحد ذاتها لابد نان يكون حجر كلي لمدة اسبوعين او ثلاث حتى تنقص الاصابات

  • رشيد

    أولا: تقنين سعر الكمامة، ثانيا توفير المنتوج بكميات مضاعفة. ثالثا: إصدار قانون بإلزامية إرتداء الكمامة…. راني حاير كفاش راكم تصدرو في القوانين، نورمالمو هاذي أي واحد يفهمها.

  • احمد

    هناك تجاوز دستوري في تشريع القانون يجعله لاغيا وهو :
    عندما تريد الظوله فرض امر ما على المواطنين كافه تكون ملزمه بتوفيره مجانا فمثلا الزانيه التعليم عل الدوله توفر المدارس للمواطن مجانا بل هو مجانا حتى التعليم الجامعي و كذلك الكمامه فعائله مكونه من خمس افراد و هذه اصغر عائله جزائريه يوجب كل فرد استخدام كمامتين يعني عشره يوميا كل كمامه ثمانين دينار و هذا اقل سعر حاليا يكون المجنوع 800 دينار يوميا و بحساب خمس ايام اسبوعيا اي لا يخرجون اطلاقا يومين يكون المجموع 16000 دينار و هو يقارب الحد الادنى للاجور شهريا فمن سيصرف هذا المبلغ لتطبيق القانون؟ للاسف كثير من القرارات تصدر ون اي حساب و واقعيه

  • فريد

    نعم القرار على الاقل تنخفض الاصابات و الي ما عندهاش دير النقاب و الي معندوش يدير شاش كيما تاع الطوارق على الاقل عند العطس او السعال ما يعديش

  • mohamed

    الكمامة في الاماكن المغلقة عند تعذر الالتزام بمسافة الامان وفي كل وسائل النقل الجماعية وفي كبرى المتاجر نعم هي فعالة للوقاية اكثر اما في الفضاءات والحدائق والشواطئ حيث التهوية هنا الكمامة لا معنى لها اللهم اذا كنتم اعلم من علماء الالمان والفرنسيين والامريكان فهذا شيئ اخر.ثم الفرض يكون بالتوعية وايصال المعلومة الصحيحة وليس بالتهديد والوعيد هذا عيب وعار في 2020.والكمامة لا بد ان تكون مجانية لاهميتها وليس بالتبزنيس .

  • نحن هنا

    سجنتم عباد الله بغير ذنب ارتكبوه

  • سطايفي

    هذا ما خص ….
    نتظر من الحكومة بناء مصانع ومستشفيات عالمية ومطارات و طرقات وموانئ …وبناء قاعدة الاجتماعية صلبة …
    اكبر وزراء في العالم عدد…هو في الجزاىر …بحق الله ماذا يفعلون
    حسبنا الله العظيم فيكم والله المستعان

  • قل الحق

    الكمامة التي كانت ب 10 دنانير راهي ب 100 دينار عند الصيادلة الذين تحولوا الى تجار للادوية، هل بامكان رب عائلة بسيطة ان يصرف ما يعادل 1000 دينار كمامات على افراد عائلته يوميا، وفروها بالسعر الحقيقي لكي لا نقول مجانا ثم اطلبوا من الناس ارتداءها.

  • قولها و ما تخافش

    بعد اجبار المواطنين عدة اسابيع بوضع الكمامات اجباريا سنسمع بارقام مذهلة في اختفاء كورونا وكان الجزائر هي الوحيدة التي اكتشفت هذا الاسلوب رغم استعمال المضاداة. دول كبرى بالوسائل المتطورة و بالكمامات تعاني و نحن في ضربة حظ سننوا وقننوا لوضع الكمامات اما ان نختنق بها او نحترق او بالمكنسة السحرية نقضي على الكورونا و لا نستطيع اكثر من هذا الانجاز .لكن ان الله يمهل ولا يهمل ما تريدون اهماله

close
close