الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف
  • عضو بلجنة المالية لـ"الشروق": نتوقع انهيار الأورو إلى 150 دينار قبل نهاية 2019

يواصل سعر الأورو انهياره على مستوى سوق العملة الصعبة بساحة بور سعيد بالعاصمة بعد انقضاء مناسبة عيد الأضحى وموسم الحج، حيث بلغ سعر تداول الأورو الأربعاء، 182 دينار والدولار 163 دينار، للبيع و187 دينار و167 دينار للشراء بالنسبة للعملتين الأوروبية والأمريكية على التوالي، في الوقت الذي بلغ الأورو ببعض الولايات الشرقية 180 دينار والدولار 160 دينار، وسط توقعات بانهياره بشكل أكبر ليلامس قبل نهاية السنة 150 دينار، بسبب قلة الطلب عليه بشكل كبير وتراجعه بنسبة 60 بالمائة.

ويؤكد الهواري تيغريسي، عضو لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني في تصريح لـ”الشروق” أن الطلب على الأورو والدولار تراجع بشكل كبير بعد حملة الاعتقالات والتحقيقات التي تم فتحها مع رجال أعمال متورطين في قضايا فساد، وهم الذين كانوا يمثلون برأيه أهم زبائن سوق العملة الصعبة الموازية، في الوقت الذي تسببت هذه التحقيقات أيضا في تجميد النشاط الاقتصادي الذي تراجع بما متوسطه 60 بالمائة، وهي نفس نسبة تراجع الإقبال على العملة الصعبة، مشددا على أن توقف الاستيراد أيضا خفض نسبة الطلب بشكل كبير لـ”الدوفيز” وتسبب في انهيار أسعاره، مع العلم أن صرافي “السكوار” ورغم سجن عدد كبير من ممونيهم، لا يزالون يكتنزون 6 ملايير أورو.

وأوضح تيغريسي أن بعض المستوردين كانوا يطلبون في وقت سابق ما يصل مليون أورو من الصرافين للشراء، ما كان يتسبب في ارتفاع الأسعار بشكل مفاجئ في الوقت الذي تسبب تجميد الاستيراد اليوم في اختفاء زبائن السوق الموازية، وحتى أولئك المتورطين في تجاوزات تضخيم الفواتير في الماضي، حيث كان هؤلاء يلجأون إلى ساحة بور سعيد بالعاصمة وغيرها من النقاط السوداء لبيع العملة بالولايات للتمون بالمبالغ التي يرغبون فيها.
بالمقابل، دعا عضو لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني إلى ضرورة المسارعة لفتح مكاتب صرف معتمدة في الجزائر في القريب العاجل، مشددا على أنها الفرصة المناسبة أمام الحكومة لتقنين عملية شراء وبيع العملة الصعبة وفق هامش ربح معين، وأيضا سيمكن ذلك من استرجاع الأموال النائمة في السوق السوداء، مشددا على أن ضخ مبلغ 6 ملايير دولار في السوق الرسمية من شأنه أن ينعش الاقتصاد الوطني ويعيد الاعتبار للدينار الجزائري، وجعله قادرا على منافسة العملات الأجنبية الأخرى.

للإشارة، كان سعر الأورو والدولار قد شهد منحى تنازليا منذ بداية الحراك الشعبي بتاريخ 22 فيفري الماضي، واستمر هذا الانخفاض في ظل الجمود الذي يشهده الاقتصاد الوطني وعزوف رجال الأعمال والتجار عن اقتنائه بكميات كبيرة في ظل التخوفات التي تسود الشارع الجزائري، في الوقت الذي لم تشهد أسعار العملة الصعبة ارتفاعا حتى في موسم الصيف وخلال فترة الحج، وهي الفترة التي عادة ما تشهد التهاب سعر الأورو والدولار.

الجزائر العملة الصعبة ساحة بور سعيد

مقالات ذات صلة

  • في لقاء تحسيسي حول السوق الحرة في القارة

    دعوة لتأسيس اتحاد التجار الأفارقة بقيادة الجزائر

    أكد رئيس الفيدرالية الجزائرية للاستيراد والتصدير والتجارة الدولية، محمد حساني، أن السوق الحرة الإفريقية التي ستدخل حيز التنفيذ شهر جويلية 2020، ستسمح بامتصاص البطالة في…

    • 873
    • 5
600

26 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • احسان سعدانو

    احسن حل لتثمين الدينار والقضاء على المضاربة هو فتح مكاتب الصرف في كل الولايات كما هو الشان في كثير من البلاد العربية واتمنى الا تتفاءلوا بهذا الانخفاض فسيرتفع الصرف باليورو والدولار مجددا والطمع يفسد الطبع.

  • sah

    صرافو السكوار الحقيقيين هم مثل العصابة لي تحكم وراء الستار لن يعرفهم الشعب ابدا مع هذ سلطة الانلابية لغير شرعية لي جات على ظهر الدبابة- مدير البنك الخارجي البلاد خلاها مع العصبات با القروض الخيالية الضخمة في الفتورات المزيفة والمشاريع الوهمية ومزال في منصبه يتفحشش نورمال

  • صرافو

    “صرافو السكوار” يكتنزون 6 ملايير أورو! …أووووو هاذي دولة اخرى يا صاحبي

  • ali ben bakir

    C EST QUE DU BLA BLA VAS Y ACHETER LA DEVISE EST TOUJOURS EN CADENCE POINT

  • مثماثل للشفاء

    هدا آخر هبوط هدا العام و يعود لدخول آخر موجة للجزائريين المغتربين لقضاء عيد الأضحى و سبق وصول اليورو إلى ما بين ١٦٠ دج و ١٧٠ في أوج هبوطه هاته الصائفة تم ارتفع و بقي متدبدب. بحلول شهر سبتمبر سيعود إلى اليورو في حدود ٢٠٠ دج. غريب منطق عضو لجنة المالية يقول سجن أهم زبائن الصرافين تم يتحدت على إكتناز الصرافين ٦ مليار أورو رغم سجن مموليهم!! بعد سلسة من التحاليل المليئة بالتناقضات مؤدية إلى مغالطات يتوقع هبوط اليورو إلى ١٥٠ دج، يعني الصرف أقل من المنحة السياحية لبنك الجزائر!!! أفهم الآن كيف وافقت لجنة المالية على مشروع طباعة النقود يعني التمويل غير التقليدي. أكتب التعليق و أشعر بالنعاس.صح نوم لجنة

  • محمد الجزائري

    تناقضات كبيرة في الموضوع ،وتحليل ليس خاطئ قفط ولكن غير منطقي تماما.
    العرض يخفض السعر والطلب يرفعه ،راجع موضوعك لتجد ما يضحك أو يبكي لا أدري.
    للأمانة يا صحقي ذكرت نسبة 60 بالمائة ما هي مصادرك؟؟؟؟؟؟
    أر أيت أنت بعيد جذا عن الموضوعية ………………………………………….

  • محمد الجزائري

    ذكرت رقم 6ملايير دولار ،
    كم عندي في جيبي من نقود ؟
    لو عرفت الاجابة الصحيحة لعرفت كم يكتنز الصرافون في السكوار.
    أهم قاعدة في العمل الصحفي هي المصادر ولكن الخبزة تأبى غير ذلك.

  • BOUMEDIENNE

    اذا كانت العصابة التي. تعتبر العقل المدبر ، لخراب الاقتصاد الوطني، في السجن، فلماذا لا يكون من يشتغلون في السكوار علئ المستوئ الوطني هم كذالك في السجن،باعتبارها مخالفة للقانون، ومضرة بالاقتصاد الوطني وبقيمة العملة الوطنية؟؟؟؟؟
    حقا الفساد يديره ويشرف عليه اشخاص، لاكن وقوده هو المال المتداول خارج المنظومة الوطنية الرسمية دينارا كان او عملة صعبة.اذن يتعين علئ السلطات، ضرب الفساد في سوقه الذي يغذيه….

  • BOUMEDIENNE

    نعم قد يكتنز اصحاب اسكوار ما قيمته 6 مليارات او 7مليارات من الدولارات،في اسواق اسكوار المنتشرت عبر الوطن،والتي تغذي يوميا عمليات تهريب العملة الصعبة خارج الجزائر،لاكن تراكم هذه الاموال يوميا داخل الوطن او خارجه تبلغ ماحجمه،سنويا اكثر من 70مليار دولار،وهذا الرقم يبين بوضوح ان اقتصاد الجزائر يستنزف في حرب لا قيم ولا ظوابط ولا اخلاق فيها والهدف هو ابقائ الجزائر خارج منظومة الاستثمارات العالمية،لتبقى صندوق بريد لاموال جزائرية تدخل الجزائر ثم يخرجها الفساد لغير الجزائر، لتتحقق مصالح ضيقة خائنة لأفراد،وبها اجندات عالمية تعزل الجزائر عن كل اقلاع اقتصادي، يرفعها الئ مصاف الدول المستقلة اقتصاديا…

  • محمد☪Mohamed

    بنك الجزائر في 2018 قال 45 مليار دولار متداولة خارج البنوك في السكوار , وأعتقدها أكثر من ذلك بكثير .
    وحثى أفراد العصابة عندهم بنوك بالعملة صعبة ذخل قصورهم .
    أدعكم إلى Téléthon لشراب حصة 30% تاع أناداركو .
    غاز الجزائر هو كذلك غاز أمريكة وأنجلترة و فرنسا ودول أخرى.
    لما عرقاب: يقول الغاز الجزائري فهو مخطء ويجب نصححه .

  • شخص

    الذي يتوقع انهيار الأورو إلى 150 دج هو نفسه من عصابات الأورو لكي يستدرج كل من عنده مبالغ من الأورو ليسرع في بيعه بأقل الأثمان ثم يعيدون بيعه كما يشاؤون بعد أن يكملوا عملية الاحتكار !

  • chakib36

    عجبا اقتصاد بلد بحجم الجزائر مرهون على السكوار
    يجب غلق كل هذه المنافذ الغير مشروعة و التي تضر بلاقتصاد الوطني

  • nacer el harrach

    LA QUESTION EST : QUI EST DERRIERE CE GENRE D’ACTIVITE , SURTOUT QUE TOUT SE PASSE AU SU ET AU VU DES DECIDEURS DE CE PAYS ,SANS BOUGER LE PETIT DOIGT POUR METTRE UN TERME A CET FLEAU DESTRUCTIF POUR L’ECONOMIE NATIONALE

  • منير

    الفساد هو عامل الاساسى فى ارتفاعرسعر الصرف ، من قبل اصحاب الشيبة اى العمولات زائد رجال أعمال ، عملية سهلة ، رجال أعمال و اصحاب العمولات أي الرشوة و تضخيم الفواتير , من ثم يتم صرفها بالعملة صعبة ليتم تهريبها ،

  • فكر مليح

    العملة الأجنبية في السكوار من أين تأتي؟ من خلال المغتربين وبعض اللصوص و البزنزة لاكن أين هي أمور البترول والغاز؟ لاتدخل إلى الجزائر بتاتا واش جاب 5 ملاير إلى 1000 مليار

  • جلول الجزائر

    الاقتصاد الجزائري بحاجة للدوفيز . فكل الاستثمارات الجديدة تنجز بالدوفيز وليس بالدينار . و المطلوب من حكومتنا الجدية والتفكير في الاستفادة من حجم هاته الكتلة الكبيرة من الدوفيز التي يتم تداولها خارج الاطر الرسمية . والبنوك الجزائرية عليها نفض الغبار والاستيقاض من السبات الذي هي فيه .
    الاستفادة من المغتربين بفتح وكالات بنكية في كل البلدان التي بها تكتلات للمغتربين و الاستفادة من ادخارهم بالدوفيز لاقامة مشروعات استثمارية كبري وخاصة في قطاع المياه و النقل و الصحة والافحة
    الحكومة التي تحسن التدبير هي الحكومة التي تستفيد من ادخار مواطنيها المحليين و المغتربين

  • Min

    الحمد لله قضي على العصابة و على شركاتهم الوهمية سبحان الله سعر التلفاز في الجزائر اقل من سعره في الصين ، انتهى زمن شركات بيع الدوفيز ، كل الشركات الكبيرة فائدتهم في بيع المال لا في بيع المنتوج يجب ان يفهم الجزائري ان المال الذي في السكوار هو مال البنوك الذي أخرجه رجال الاعمال اللصوص بتواطئ مع المسؤولين الخونة ، ظهر الحق وزهق الباطل، الحمد لله،

  • dzair

    صرافو السكوار هم الدولة العميقة

  • عطارد

    و لماذا لم يتنبأ هذا (المحلل) بالانخفاض المفاجئ للأورو حتى يتنبأ بالارتفاع ؟
    و من كان يتنبأ بأن يوضع أويحي و سلال في السجن ؟
    سوق العملة و سوق النفط ليخضعان لعدة عوامل و هي كلها في اتجاه أن الدينار سينهار عاجلاً أم آجلاً ببساطة لأننا لا نملك اقتصاداً

  • المتفائل

    إرتفاع و هبوط الأورو أو الدولار هذا لا يعني أن الدينار هو في صحة جيدة.
    لماذا الدينار الجزائري هو دائما في تدهور؟
    قيمة أو سعر العملة مرتبط بالمادة أو الثروة الثمينة التي تمتلكها البلد وتحتاجها البلدان الأخرى وغصبا عنها تشتريها.
    لدينا في الجزائر فقط النفط الذي هو مطلوب، و المصيبة نحن مجبرين كذالك لشراء الأدوات لإستخراجه وحتى التكنولوجيا .
    الصين مثلا، سعر عملتها جيد ، لأنها في إستغناء لشراء ادوات إستخراج النفط، والطائرات، ووو.. بل تبيعها وهواوي مثلا هو الوحيد في العالم الذي يملك تكنولوجيا الجيل5. ويبيعها.
    نحن حتى إبرة للخياطة لا نصنعها. ماذا نبيع إذا نفذ النفط أو لا يطلبوه؟

  • بلقاضي نورالهدى

    1500 مليار دولار مادا رو والوا (بصحتهم) جاي تقولي 6 مليار اورو. يرفدو ليكونومي لمن راك تهدر يرحم باباك

  • BOUMEDIENNE

    واذا تكلمنا عن الحلول، فان المطلوب،يستدعي ان نكون كغيرنا من الدول لا اكثر ولا اقل، والسير في ما تمله متطلبات هذه الحلول خدما وحماية للاقتصاد الوطني ولقيمة الدينار خاصة،
    وفي كل شفافية، حتئ نتمكن من الغائ كل ما هو موازي غير قانوني، في الاقتصاد الوطني. وجلب الاستثمارات، حتئ ننتقل من تصدير العملة الصعبة، الئ الخارج،وتوريدها عبر هذه الاستثمارات الئ الجزائر، وللاقتصاد الوطني. وبذالك ينتهي تدهو قيمة الدينار، واستنزاف مقدرات الاقتصاد الوطني من العملة الصعبة، لصالح الخارج…

  • Mounir

    كما قلت سابقا الفساد اول عامل لارتفاع سعر الصرف ، مثال ، فاسد اخد عمولة على مشروع ما باملايير او ملايين بالعملة المحلية من ثم هذا الفاسد يقوم بتحويلها الى عملة اجنبية لتهريبها خارج الوطن و يقوم اغلبهم باستتمارها على شكل عقارات و من هم من يستتمرها فى مشاريع ، المهم انا. ساحكى لكم قصتى باختصار ،انا مغترب وفى ١٧ جويلبة ارسلت لامى البالغة اتنتا و سبعون عاما لشراء اضاحي العيد لها ولى اخوتى اتنين مطلقات بأولادهم المهم جاز العيد ودراهم مازال ما لحقو اى اليوم 15 أوت أرسلوها رغم سنها الى بنك عميروش و من عميروش الى الحاما و هناك قالو لها بلاك 30 من هذا الشهر يدخلو الى حسابك ، يتابع

  • منير

    المهم هنا لما لغتهم خلصت 40 دولار زائد 20 دولار فى الجزائر ، المبلغ الذى أرسلته ليس بالكثير 3000 دولار ، ، هنا قالو لى دراهم وصلو بعد أسبوعيين الى الحزائر لانهم راسالونى عند وصولهم الى الجزائر ، بيت القصيد ، كيف يعقل لما دخل دراهم الى جزائر اصعب من تخرج ، قرات فى جرائد ولد نزار قام بإخراج مليونين اورو و بلاك فى نهار و قريت عن وزير سابق خرج دراهم الى كندا و ما اخفيا كان اعظم ، سلام

  • جمال الدين

    “”مشددا على أن ضخ مبلغ 6 ملايير دولار في السوق الرسمية من شأنه أن ينعش الاقتصاد الوطني ويعيد الاعتبار للدينار الجزائري، وجعله قادرا على منافسة العملات الأجنبية الأخرى””.والله عجيب هذا المسؤول يعني لما كانت الخزينة تفيض ب1000مليار أورو التي سرقت لم يحدث هذا الأمر وال6مليار أورو فقط هي التي ستغير وترفع من قيمة الدينار.

  • مواطن

    هؤلاء هم نفسهم الخبراء الذين كانوا يتوقعون (قبل 06 أشهر ) سيناريو فنزويلا و خاصةً بعد طبع النقود !
    و الآن، و رغم أنه لم يتغير شيء (سوى الإشاعات طبعاً)، أصبحوا يتوقعون انهيار الأورو أمام الدينار (رغم أن المؤشرات تشير إلى ارتفاع للأورو أمام الدولار بـ 1.2 دولار للأورو الواحد) !!!

close
close