-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تخص إنجاز محطات التوليد والتكفل بأشغال الهندسة المدنية

صفقة مشبوهة بـ25 ألف مليار تهز أركان “ألستوم” وسونلغاز وميترو وترامواي الجزائر

الشروق أونلاين
  • 10278
  • 0
صفقة مشبوهة بـ25 ألف مليار تهز أركان “ألستوم” وسونلغاز وميترو وترامواي الجزائر
الشروق

فتحت مصالح الأمن المختصة في مكافحة الجريمة الاقتصادية، تحقيقا في صفقات أبرمتها الشركة الفرنسية “ألستوم” مع شركة سونلغاز ومؤسسة ميترو وتراموي الجزائر، بقيمة مالية إجمالية تفوق 25 ألف مليار سنتيم لإنجاز محطات توليد الكهرباء وميترو الجزائر، والتكفل بأشغال الهندسة المدنية وتجهيزات النقل والبنى التحتية لترامواي مدينتي وهران وقسنطينة.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى “الشروق”، فإن التحقيق جاء بناء على معلومات موّثقة بخصوص إبرام شركة سونلغاز صفقات مع الشركة الفرنسية “ألستوم”، بقيمة إجمالية تفوق 300 مليون أورو، لإنجاز محطات توليد الكهرباء بولاية غليزان، وكذا تحديث محطة إنتاج الكهرباء بمرسى الحجاج بولاية وهران ، فضلا عن الصفقة الضخمة المتمثلة في إنجاز محطة إنتاج الكهرباء بعين تموشنت بتكلفة إجمالية تفوق 6 مليار دج، مقابل 536 مليون أورو لمحطة مشابهة تماما ومعادلة لها في الطاقة، وهي تقريبا نفس الصفقات التي أبرمتها سونلغاز مع شر كة “أنصالدو” الإيطالية، المتخصصة في قطاع الكهرباء بقيمة مالية تقدر بـ1.5 مليار دولار لإنجاز محطات توليد الكهرباء في كل من الأربعاء بولاية البليدة، بقدرة توليد 560 ميغاواط، بمبلغ إجمالي يقدر بـ700 مليون دولار، وهو ما يعادل 6 ألاف مليار سنتيم، ومحطة توليد الكهرباء بحاسي مسعود بقيمة مالية تقدر بـ250 مليون أورو، وهو ما يعادل 30 مليار دينار ومحطة توليد سطيف وباتنة وفكرينة، وهي القضية التي تحقق فيها فصيلة الأبحاث التابعة لدرك العاصمة.

أما الجزء الثاني من التحقيق في الصفقات التي أبرمتها الشركة الفرنسية “ألستوم”، يخص كشف جهات قضائية سويسرية دفع مسؤولين بالشركة الفرنسية رشاوى بملايين الدولارات مقابل الحصول على مشاريع في العديد من الدول بينها الجزائر، في الفترة الممتدة بين 1995 و2003، الأول يخص عقدا مع مؤسسة ميترو الجزائر بقيمة 623 مليون أورو، وهو ما سمح بانتشال الشركة من الإفلاس، والعقد الثاني يتعلق بحصول هذه الأخيرة على صفقتين لتسليم منظومتين للترامواي بمدينتي وهران وقسنطينة، تتضمنان أشغال الهندسة المدنية وتجهيزات النقل والبنى التحتية، بقيمة تفوق 840 مليون أورو بالنسبة لمشروع وهران، وأزيد من 870 مليون أورو بالنسبة لمشروع قسنطينة، والذي ستتكفل الشركة الفرنسية بتزويده بالتجهيزات ونظام الاستغلال.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!