الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 19:25
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

أبدى النجم الكروي المصري محمد صلاح استياءه، بِسبب عدم تمكّنه من القيام بِصلاة عيد الفطر المُبارك في أجواء إيمانية هادئة.

وعاد مهاجم ليفربول الإنجليزي إلى بلاده مصر بعد انتهاء الموسم الكروي، استعدادا لِخوضه نهائيات كأس أمم إفريقيا، المُقرّر تنظيمها داخل القواعد انطلاقا من الـ 21 من جوان الحالي.

ووجّه محمد صلاح انتقاداته للصحافة في بلاده وأيضا جماهير الكرة المصرية، الذين تسمّروا في الشوارع والطرقات، وسدّوا كل المنافذ، لمّا علموا بِعودة نجم ليفربول إلى بلاده، واستعداده للقيام بِصلاة عيد الفطر المُبارك، صباح الثلاثاء الماضي.

وكتب محمد صلاح في أحدث تغريدة له عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، مُخاطبا من يهمّهم الأمر بِالدارج المصري: “لا يستطيع أحدنا الخروج من البيت مُتّجها نحو المسجد للقيام بِصلاة العيد، بِسبب ما يفعله عدد من الصحافيين، وأيضا بعض الناس. هذا ليس حبّا. هذا يُسمّى عدم احترام (مُخاطبا الناس) وعدم احترافية (مخاطبا أهل الصحافة)”.

ولم يتعوّد الرّأي العام الكروي المصري على وجود لاعب ذي صيت عالميّ، رغم أن البلد أوّل دولة عربية شاركت في المونديال (نسخة إيطاليا 1934)، وأحد مُؤسّسي منافسة كأس أمم إفريقيا (طبعة السودان 1957). قبل أن يبزغ نجم محمد صلاح، لِيشغل النّاس في “أم الدنيا”.

عيد الفطر محمد صلاح مصر
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close