-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
عودة الأمل في موسم فلاحي جيد ومياه بانتظام في الحنفيات

صور وفيديوهات لارتفاع مستويات السدود تصنع الحدث

حسان حويشة
  • 11334
  • 0
صور وفيديوهات لارتفاع مستويات السدود تصنع الحدث
أرشيف

صنعت صور وفيديوهات ارتفاع مستويات عدة سدود في عدة ولايات الحدث، عقب الأمطار الأخيرة التي شهدتها أرجاء مختلفة من الوطن، وأعادت الأمل سواء للفلاحين أو للمواطنين في الحصول على توزيع منتظم في التزود بمياه الشرب، بعد موجة جفاف أرعبت الجميع.

ومن أبرز الفيديوهات التي تناقلها نشطاء ومواطنون على المنصات الاجتماعية، وخصوصا فيسبوك، تلك المتعلقة بسد قدارة ببلدية خروبة بولاية بومرداس، الذي يعد أحد أبرز مصادر تزويد العاصمة بمياه الشرب، حيث أظهرت الصور والفيديوهات الوديان المؤدية إلى السد وهي محملة بكميات هائلة من مياه الأمطار.

كما أظهرت فيديوهات أخرى ارتفاعا لافتا في منسوب السد أحسن بكثير مما كان عليه في الفترة السابقة، رغم أنه ما زال بعيدا عن مستوى منسوبه في السنوات السابقة، خصوصا أن أجزاء منه جفت بالكامل وتحولت إلى فضاءات لممارسة الرياضة وملاعب صغيرة لكرة القدم.

ونفس الشيء لسد بوكردان بولاية تيبازة، الذي يزود الولاية والعاصمة بالماء، حيث تم مشاركة صور وفيديوهات تظهر ارتفاعا لافتا في منسوبه مقارنة بما كان عليه قبل أسابيع، حين جف بالكامل ونفقت الأسماك التي كانت به.

كما تم تداول صور وفيديوهات لارتفاع منسوب سد كدية أسردون بمنطقة معالة بولاية البويرة، الذي يعتبر ثاني أكبر سد في الجزائر، بعد بني هارون بولاية ميلة.

وأظهرت الصور والفيديوهات ارتفاعا في منسوب السد مقارنة بالأشهر الماضية حين تراجع مستواه بشكل رهيب، وسط حديث سكان المنطقة عن عمليات تفريغ للسد في الأشهر الماضية لم يفهم مغزاها بعد.

كما أظهرت الفيديوهات كميات معتبرة من مياه الأمطار في وديان تغذي سد كدية أسردون على غرار واد يسر، وأيضا لذات الوادي الذي يغذي سد بني عمران بالقرب من الخضرية، ويعد أحد مصادر تزويد العاصمة بالمياه، وقد ارتفع منسوبه إلى حد الامتلاء تقريبا.

كما ارتفع منسوب سد تاقسبت بولاية تيزي وزو هو الآخر بعد التساقطات الأخيرة، بعد أن تراجع منسوبه بشكل كبير في الأشهر الماضية، حسب صور وفيديوهات تداولها نشطاء ومواطنون من المنطقة.

كما تم تداول صور وفيديوهات لسدود صغيرة بوسط وغربي البلاد، وتم تفريغ جزء من منسوبها، بسبب امتلائها عقب الأمطار الأخيرة.

وحسب مصادر بقطاع الموارد المائية تحدثت إليها الشروق، فإن الوزارة الوصية بصدد دراسة مخطط جديد لتوزيع مياه الشرب في الولايات المتضررة من الجفاف، لكنه سيكون مخطط حذر، بالنظر إلى أن مستويات السدود ورغم تحسنها، إلا أنها تبقى بعيدة عن مستوياتها السابقة، وذلك على أمل زيادة مستويات السدود في قادم الأشهر وحلول فصل الشتاء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!