الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 19:14
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء بالعاصمة في حق متهم في أواخر عقده الرابع، عامين حبسا نافذا مع 50 ألف دج غرامة مالية، بعدما وجهت له جنحة مخالفة قانون الجمارك وحيازة أدوية مهلوسة، وذلك على خلفية ضبطه، مؤخرا، متلبسا بحيازة كمية من المؤثرات العقلية من صنف “بريغابلين” داخل أمتعته، أثناء تفتيشه بمطار الجزائر الدولي هواري بومدين عائدًا من بلد أوروبي، ليتم توقيفه على الفور وتحويله للمصالح الأمنية المختصة، ثم إحالته على وكيل الجمهورية لدى محكمة الاختصاص بالإقليم.
وقد مثل المتهم الموجود رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية للمحاكمة أمس، حيث صرح ردا على أسئلة القاضي بأنه تحصل على الأدوية التي تم العثور عليها بين أمتعته وتمثلت في 112 قرص مهلوس، من إحدى الجمعيات الخيرية بالخارج، في إطار مساعدة إنسانية قدمت له من طرفها، كونه لم يستطع تسديد تكلفة الدواء، لعدم امتلاكه منصب عمل ومعاناته الطويلة مع مرض مزمن ألزمه الفراش، وكشف محاميه خلال المرافعة أن الدواء عبارة من مسكنات ومضادات للآلام القوية فقط، مستبعدا نية موكله تهريبها من أجل بيعها كمهلوسات.

البريغابلين الجمارك محكمة الدار البيضاء

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    سبحان الله
    ذهب أو حرق إلى. فرانسا من اجل التعليم ؟ لا
    من اجل حياة. ربما أفضل ؟ لا
    من اجل العلاج؟ لا
    بكل بساطة. ذهب إلى إلى فرنسا و بالضبط توجه مباشرة إلى. الأفارقة. المتشردين هناك لشراء. مهلوسات و مدمرات. عقلية لبيعها. لإخوانه. الجزائريين لما يعود إلى وكره.
    اطلب من وزير العدل معاقبة هذه الشرذمة من المخلوقات اشد عقاب حتى يبقوا عبرة لمن يعتبر
    والله. هاذي الفواقير الجيعانة بهدلوا بينا في أوروبا
    والمصيبة الكبرى. أغلبيتهم. أولاد. فقراء
    حتى اصبح الطالب أو الدكتور ااجزاءري في أوروبا. يستحي لما يرى هذه الفءة الدخيلة على مجتمعنا
    اللهم اصلح امورنا.

close
close