الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 23:33
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

غادر جميع الضحايا المصابون بمرض “البوحمرون” بالوادي المستشفى، الثلاثاء، ما عد 13 طفلا ما زالوا تحت الرقابة الطبية بمستشفى طب الأطفال، حسب ما ذكره بيان رسمي لخلية الإعلام والاتصال التابعة إلى مديرية الحماية المدنية بالولاية.

وذكر بيان، الثلاثاء، أن الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالرباح تدخلت وبدعم من المركز المتقدم أمس الأول لأجلاء 55 ضحية مصابين بحمى شديدة وتقيؤ، منهم 33 طفلا تتراوح أعمارهم من 2 إلى 12 سنة، و5 ضحايا رجال، و11 نساء تتراوح أعمارهم من 16 إلى 48 سنة، قدمت لهم الإسعافات الأولية في عين المكان، وتم نقلهم إلى استعجالات 8 ماي بالوادي، ومستشفى بن عمر الجيلاني، ومستشفى طب الأطفال بالوادي، و6 حالات أخرى نقلت بسيارة الإسعاف التابعة إلى بلدية النخلة بالمكان المسمى قرية الخبنة ببلدية النخلة، وبلدية العقلة، دائرة الرباح، ولاية الوادي، وبحسب تشخيص طبيب طب الأطفال بالمصلحة، فإن الضحايا أصيبوا بمرض البوحمرون بحسب بيان الحماية المدنية.

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!