الإثنين 20 جانفي 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 16:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

طالبت فئة ضحايا المأساة الوطنية المنضوية في إطار المبادرة الوطنية لترقية السلم والمصالحة الوطنية، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بتفعيل المادة 47 من ميثاق السلم والمصالحة، والتكفل بهم، باحتواء مخاطر التطرف والحفاظ على تماسك المجتمع ووحدته.

ودعا المنسق الوطني للمبادرة الوطنية لترقية السلم والمصالحة الوطنية، علي نصري، في بيان تلقت “الشروق” نسخة منه، إلى الحفاظ والتمسك بالوحدة الوطنية، واجتناب ظاهرة التصعيد والاختلاف في الأقوال والأفعال مع ضرورة اختيار وتكليف شخصيات وطنية لتقريب وجهات النظر بين السلطة والحراك، مطالبا بفتح المجال الإعلامي بكل مصداقية ومهنية للرأي والرأي الآخر.

وحسب نصري، فإن تفعيل المادة 47 من ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، سيحفظ ثوابت الأمة ووحدتها، باستتباب السلم والاستقرار في جميع أنحاء الوطن، حيث سيساهم تفعيلها في تعزيز انسجام المجتمع الجزائري، قصد تسوية جميع الوضعيات العالقة بسبب العشرية السوداء والعنف الذي عاشته البلاد في فترة التسعينيات.

وأردف المتحدث أن مبادرتهم المرسلة إلى الرئاسة والوزارة الأولى في فترة النظام السابق، قوبلت بالصمت والتجاهل الإداري من طرف الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى، المحبوس بسجن الحراش حاليا، الذي لعب بمصيرهم رغم تأكيده سنة 2014 خلال سلسلة المشاورات التي تمت مع عدة شخصيات وطنية، أن مطالب فئة ضحايا المأساة الوطنية شرعية.

أحمد أويحيى المأساة الوطنية ميثاق السلم والمصالحة الوطنية

مقالات ذات صلة

  • على هامش المؤتمر الدولي حول ليبيا

    تبون يلتقي أردوغان في برلين

    التقى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، نظيره التركي الطيب رجب أردوغان، الأحد، على هامش مؤتمر برلين حول ليبيا. وأفادت رئاسة الجمهورية التركية، في بيان لها نشر…

    • 1873
    • 0
  • برمجوا "جلسات وطنية" للملمة شتاتهم

    "الديموقراطيون" يتلمسون طريقهم!

    شرعت ما يسمى "أحزاب البديل الديمقراطي" في البحث عن السبل التي تساعدها على لملمة شتاتها لمواجهة المرحلة المقبلة، والتي يتوقع أن تكون صعبة عليها، وهي…

    • 1447
    • 0
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ضحية إرهاب ومصادره"الفساد"

    ضحايا الإرهاب وابنائهم حدث لهم ماوقع للمجاهدين وابناء الشهداء من حيث التهميش والمحاصرة والمطاردة والإبعاء بعد تسلط عصابة النهب والفساد مصدر الإرهاب ,

  • بوعلام

    يبحثون فقط عن المزايا و التعويضات هذا هو حال المواطن الجزائري. حتى الأطفال يريدون منحة التقاعد رغم صغر سنهم أي مواطنة?

  • سي الهادي

    يبدوا أن بقايا الجماعات الإرهابية التي تسبب في تقتيل أكثر من 250 ألف من أبناء الجزائر فضلا على الخسائر والتخريب المادي يريد رفع معاشات المجرمين المعفى عليهم من طرف فخامة العصابة وتخصيص منح لأطفالهم المولودين في الجبال .

close
close