-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ضيف الشروق اليومي المدرب محمد لكاك: السياسة أرغمتني على العودة الى فرنسا

الشروق أونلاين
  • 1806
  • 0
ضيف الشروق اليومي المدرب محمد لكاك: السياسة أرغمتني على العودة الى فرنسا

على مدار اكثر من ساعة من الزمن تجول المدرب الحالي لفريق مولودية وهران من خلال الزيارة التي خصنا بها الى مقر الجريدة، بنا عبر تاريخه الكروي كلاعب وصولا الى امتهانه التدريب .رحلة اختصرها في نجاحاته الباهرة في فرنسا وتنكر جميله من أبناء جلدته، وتوقف المطاف به إلى مولودية وهران التي كشف من خلال هذا اللقاء أسرارا خطيرة جدا تطلعونا عليها في الساحة الآتية .بطاقة فنية: ازعج الفرنسيين وتنكر له الجزائريين
ولد بالجزائر العاصمة وترعرع بفرنسا، محمد لكاك المدرب الحالي لفريق مولودية وهران، عام 1937 ببلدية خميستي بالجزائر العاصمة “تشيفالو” سابقا، تنقل في الثالثة من عمره للاقامة الى فرنسا رفقة والديه، ورغم عودة هؤلاء الى ارض الوطن ان ابنهم محمد فلذة كبدهم فضل البقاء بفرنسا رغم ان سنه لم يكن يتجاوز الثالثة عشر بعد ان تبنته احدى الجزائريات المقيمات هناك، وهو السن الذي تفجرت موهبة الطفل محمد لكاك ، الذي عوض افتقاده لحنان والدفء العائلي وهو صغير بموهبة كروية، صقلها بالعمل والمثابرة ، و بات حديث ابناء حييه بعد ان لفت نظر الجميع بطريقة لعبه المميزة.

لعب لنادي اولمبيك ليون كاول فريق له، وتمكن من ان يفرض مكانته رغم صغر سنه، وتحول اللاعب الاكثر محبوبا لدى انصار النادي الفرنسي، وظل وفيا لألوان هذا الفريق الى مابعد الاستقلال.بعد اعادة بعث المنتخب الوطني لكرة القدم وجهت له الدعوة، لتقمص الالوان الوطنية، تالق مع الفريق الوطني حيث كان له شرف هزم منتخب الاتحاد السوفياتي بالجزائر العاصمة في سنة 1964 لكن سرعان ما تم تهميشه ، ولم يعد الى الجزائر الا في منتصف الثمانينيات بعد ان تحول الى مدرب، حيث عين لتدريب غالي معسكر بنجمها لخضر بلومي، وبعد استقالته من فريق الغالي عين على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني للآمال، ليتم التخلي عنه، ليعود مجددا إلى ارض الغربة ويشرف على تدريب الكثير من النوادي هناك.

محمد لكاك عودته إلى ارض الوطن طالت وطالت الى غاية مطلع الألفية الحالية حيث عاد مجددا الى الجزائر لكن ليس للإشراف على احدى المنتخبات الوطنية بل لتدريب غالي معسكر ليقوده الى الدرجة الاولى، ليدرب بعدها وداد تلمسان وحاليا يشرف على تدريب مولودية وهران.

من ذاكرة لكاك: العربي الوحيد الذي قهر الاسطورة ليف ياشين
محمد لكاك كان فعلا فنانا يصول ويجول الملاعب طولا وعرضا، صانعا لمحات كروية جميلة، فنياته العالية سمحت له ان يصل الى شباك الحارس الاسطورة ليف ياشين، في المباراة التاريخية التي لعبها المنتخب الوطني عام 1964 بملعب 20 بالعاصمة امام منتخب الاتحاد السوفياتي، وبذلك يعد محمد لكاك اللاعب العربي الوحيد الذي تمكن من النيل من عرين شباك الحارس ليف ياشين الذي يصنف واحدا من بين احسن حارس عرفته ملاعب كرة القدم على ممر العصور.<br<
ويقول لكاك عن هذا للقاء انه لن يمحى ولا يضمحل من ذاكرتي وسيبقى راسخا في ذهني، ليس لا انني سجلت هدفا في شباك الحارس ليف ياشين بل لانني قدمت خلال هذا اللقاء لمحات كروية جميلة، لدرجة ان الصحافة الفرنسية لم تجد ما تكتبه عن هذا الفوز خاصة وان المنتخب الروسي كان قد هزم يام قبل ذلك المنتخب الفرنسي بباريس.

لحظة تأسف : ابعدت من المنتخب الوطني لاسباب سياسية
لاول مرة يكشف المدرب محمد لكاك ان ابعاده من الفريق الوطني سواء كلاعب او كمدرب مارده الى اسباب سياسية، وحين اردنا استفساره عن الاساب الكامنة وراء هذا الابعاد توقف لكاك للحظات عن الكلام، وراح يقول بنبرة حادة، ابعدوني من الفريق الوطني كلاعب وانا في عز عطائي وابعدوني من الفريق الوطني كمدرب وانا منتشي فرحا بعودتي مجددا الى بلدي الجزائر، واصفا المرحلة الممتدة مابين 1964 و 1972 بأعز الفترات الكروية بالنسبة له كلاعب ، وتمنى حينها ان يلعب للفريق الوطني لكن للاسف يقول لكاك لم توجه لي الدعوة لاسباب سياسية رفض الخوض فيها قائلا ان الوقت غير مناسب للحديث عنها رغم الحاحنا الشديد منا، كما رفض الخوض في اسباب ابعاده من تدريب المنتخب الوطني للامال عام 1986 من طرف رئيس الاتحادية انذاك يسعد دومار، وكل ما قاله لنا لكاك ان هذا الاخير وبعد ان استدعاني الى مكتبه قال لي لقد قررنا توقيفك من اجل التجديد، لا اكتشف فيما بعد ان قرار الابعاد كان لعوامل سياسية، ومرة اخرى رفض لكاك الكشف لنا عن هذه الاسباب، لكن وعدنا ان يكفها لنا في جلسة اخرى، كون الحديث عن اساب ابعاده عن الفريق الوطني سواء كلاعب او كمدرب متشعب.

ما قاله لكاك: لم اتلق أي عرض لتدريب مولودية الجزائر
لماذا رفض لكاك الاشراف على تدريب مولودية العاصمة بالرغم من العروض العديدة التي وجهت له؟ فاجاب قائلا:” لم اتلق أي عرض رسمي من طرف ادارة الفريق، وكل ماقيل ويقال على انني رفضت تدريب المولودية مجرد اخبارلا اساس لها من الصحة، تداولتها بعض الصحف دون ان تتصل بي لمعرفة الحقيقة عن متوصلت به هذه الصحفةّ.

هدفنا انهاء البطولة ضمن المراتب الاربعة الاولى
بخصوص الهدف المسطر لفريق مولودية وهران في بطولة هذا الموسم يقول لكاك ان الهدف هو انهاء البطولة ضمن المراتب الاربعة الاولى، من اجل انتزاع احدى التاشيرات المؤهلة الى المنافسات الدولية، لذا سنحاول جاهدين خلال مرحلة العودة تعويض ماضاع منا خلال مرحلة الذهاب، خاصة بعد ان ضيعنا ست نقاط بملعبنا من جراء هزيمتنا ضد كل من وفاق سطيف ومولودية العاصمة، ولكن كل الوسائل خلال مرحلة العودة لنعوض ماضاع منا فيب مرحلة الذهاب، وهي المررحلة التي تمنيت ان ننهيها برصيد 22 نقطة على الاقل.

اينيرامو احسن الافارقة
يرى لكاك ان من بين احسن اللاعبين الافارقة الذين لعبوا في الجزائر النيجيري اينيرامو، حيث يملك كل مواصفات اللاعبين الكبار، اضافة الى هذا اللاعب يرى لكاك ان لاعبا وفاق سطيف كايتا واديكو ولاعب مولودية العاصمة كوليبالي ولاعبا فريقه فوستو وميية يملكون هم كذلك فنيات كبيرة بامكانهم اللعب في البطولات الاوروبية، وما عدى هؤلاء الاسماء بقية اللاعبين الاخرين الذين يلعبون حاليا او الذين لعبوا في وقت سابق مستواهم جد محدود ولايختلفون عن مستوى اللاعب الجزائري.

الكاس لن يكون هدفا ابدا
لكن ماراي المدرب لكاك في منافس فريقه مديوني وهران في اول دور من كاس الجزائر، اجاب قائلا:” حتى وان كان فريق المديويني ينتمي الى الدرجة الثالثة الا ان ذلك يحتم علينا احترام هذا الفريق، فكاس الجزائر لا تحترم المنطق، وسنلعب مواجهة المديوني بكامل قوتنا من اجل التاهل، مضيفا ان المدرب الذي يضع الكاس هدفا له لاعلاقة له بالتدريب مجها نصيحة لهذا المدرب ان يبحث عن مهنة اخرى دون مهنة التدريب.

بطاقة حمراء: كفالي مجهول ولن يقدم شيئا لكرة القدم الجزائرية
من منطلق معرفته بخبايا كرة القدم الفرنسية، قال المدرب لكاك انه متاسف لقرار الاتحادية بانتداب مدرب”مجهول” لقيادة المنتخب الوطني، مشيرا الى ان كفالي “نكرة” ولم يتمكن من فرض نفسه حتى مع الاندية الفرنسية.واضاف المتحدث” انا لست ضد الشخص كفالي، لكن من استقدمه وماذا يريد هؤلاء الذين جلبوه، ايظنون انه سيفعل شيئا لكرة القدم الجزائرية؟” تساءل محدثنا.وقال لكاك بانه تفاجا لبرمجة كفالي اختبارات بدنية لللاعبين في منتصف البطولة ويومين قبل اجرائهما للقاءات الدوري، مشيرا ال انه يعرف هدان الذي شغل كمساعد له مع منتخب الاشبال لكن لا يعرف كفالي.

عيب ان يهمش المحليون وجديات خليفة بلومي
وعن البرنامج الذي يتبعه المدرب الوطني قال لكاك بان كفالي انتهج طريقا خاطئا حينما همش العناصر المحلية، لانه هناك عناصر بارزة مثل حاج عيسى، وجديات على سبيل المثال، وقال المتحدث انه يعتبر لاعب بارادو جديات خليفة بلومي بل يستطيع الذهاب بعيدا للامكانياته الكبيرة التي تحتاج الى رعاية.وقال لكاك ” العيب الاكبر ان تقيم تربصات بشكل دائم بفرنسان نحن نمثل منتخب الجزائر بحلوها ومرها وليس منتخب فرنسا”.

مدرب جزائري أو أجنبي خبير
وقال لكاك انه لايعارض فكرة انتداب مدرب اجنبي لقيادة المنتخب لكنه بالمقابل فان على مسؤولي البلاد استقدام مدرب خبير في مرتبة البلجيكي ليكنس على حد قوله.واشار بان الاصلح لمنتخب الوطني الحالي مدرب جزائري صاحب خبرة دون ان يحدد ذلك بالاسماء، يكون اكثر اطلاعا على “ذهنية اللاعب الجزائري”.

في سطور
* مشكلة فريق مولودية وهران في اللاعبين “المتدينين” الذين لا يتقبلوا صراحتي.
* البعض يعتبر كلامي”بذيئا” لكنه يدخل في صميم لعبة كرة القدم.
* رغم تالقي في فرنسا الا ان اسمي “محمد” كان يزعجهم كثيرا.
* سنستقدم قلب دفاع كاميروني نهاية هذا الاسبوع.
* سنجلب حارس اخر في حال تسريح مزايير وعاصيمي انتهت صلاحيته في الفريق.
* طلبت من الرئيس جباري الغاء التربص المبرمج لاحقا مقابل تسوية مستحقات المالية للاعبين الشبان، بلعباس، بن كرامة ، ركا ومداحي..
* لن اذهب لفرنسا للاحتفال بعيد “كريسماس” لكني ساتنقل لثلاثة ايام في زيارة عائلية.
* يستحيل ان تتطور كرة القدم الجزائرية مادمنا نلعب في “الطارطون” فنحن البلد الوحيد الذي لازال يلعب على هذه الميادين.

اجرى اللقاء : كريم مادي و يوسف.ب

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!