-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مديرة الإقامة: "القضية سياسية ولا دخل للطالبات بها"

طالبات بورڤلة يحتججن ويطالبن بغلق مركز إيواء المهاجرين الأفارقة

جواهر الشروق
  • 6627
  • 10
طالبات بورڤلة يحتججن ويطالبن بغلق مركز إيواء المهاجرين الأفارقة
صورة: الأرشيف

انتفضت أمس، العشرات من الطالبات الجامعيات بورڤلة، بالإقامة الجامعية بن مالك محمد حسان، التي تقع قبالة الملجأ المخصص للأفارقة، أين قامت الطالبات بغلق مدخل الإدارة، رافعات لافتات كتب عليها: “طالبات طالبات للأفارقة رافضات” و”إقامة نموذجية من دون رعاية أمنية”، مطالبات الجهات الوصية بالتدخل العاجل لترحيل النازحين الأفارقة الذين باتوا يشكلون، حسبهن، خطرا محدقا بهن.

جاءت الوقفة الاحتجاجية حسب تصريح طالبات الإقامة المذكورة لـ”الشروق”، عقب موجة الغضب وأحداث الشغب التي شهدتها المنطقة نهاية الأسبوع المنقضي، سيما بمحيط إقامتهن التي أضحت مسرحا لمسلسل لأحداث العنف المتكررة بين سكان الجهة والأفارقة. 

وأضافت ذات المتحدثات، أن الأحداث خلّفت صدمة كبيرة لمن عايشن الحدث، ناهيك عن تسجيل إغماءات وسطهن، فيما بقيت معظمهن محبوسات داخل الإقامة إلى غاية استقرار الوضع في ساعات متأخرة من الليل، بعد أن سيطر أعوان الشرطة على الوضع  وأعادوا الهدوء والأمن للمنطقة. 

وتزامنت الوقفة الاحتجاجية مع تعليمة الوالي التي أصدرها أمس الأول بخصوص حماية الأفارقة أمنيا وتكثيف الرقابة الطبية في إطار تعليمات وزارة الصحة لمواجهة الأمراض المتنقلة على غرار داء إيبولا  القاتل.  

وبالعودة إلى لائحة المطالب التي أصدرها أحد التنظيمات الطلابية بالجامعة، تحصلت الشروق على نسخة منها، فإن ذات الوقفة جاءت بعد تراكم المشاكل والأوضاع المزرية، أبرزها عدم توفير الأمن الخارجي، فضلا عن إعلاء السور الخارجي للإقامة، خوفا من تسلل هؤلاء الأفارقة إليهن، وكذا وجوب توفير النقل وسيارة إسعاف خاصة بالإقامة.

كما نادت طالبات الإقامة الجامعية المذكورة بالتدخل العاجل للجهات الوصية وعلى رأسها والي الولاية، وإيجاد إقامة بديلة لهؤلاء الأفارقة.

من جهته، صرح مدير الإقامة المذكورة لـ” الشروق” بأن الوقفة الاحتجاجية التي قامت بها الطالبات وشلت نفس المرفق، تعد غير مرخصة ولم نستلم أي إشعار بتنظيمها مسبقا يومين قبل تنفيذها طبقا للتشريع المعمول به، علما أن قضية الأفارقة سياسية ومن المفترض أنه لا علاقة لطلبة العلم بهذا الشأن.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
10
  • بدون اسم

    الى رقم 6 اظن انك لم تغادر منطقتك ولم ترى بعينك ماذا يجري في العالم خذ مثلا فرنسا عندهم حقوق بمجرد ان تطئ اقدامهم فرنسا و هم بالالاف و نحن منهم اما ان بقيت في هذا الحال تبكي على الاطلال فرنسا و الاستعمار و ثورة التحرير والاسرة الثورية و الامبريالية سنبقى و حدنا و لن يدخل بلدنا احد لا مستثمر و لا سائح كن انساني قبل ان تكون و طني هؤلاء جوعاء جاؤوا يتسولون في بلدنا نتركهم في الشوارع و نحترس منهم ان كان هذا حد ثقافتك فانت متاخر جدا و لا افاق لك

  • Adel Maloufi

    الي ورقلي. Please look after your English
    !I am sure you can

  • جمال غمري

    من اجل ارضاء اسيادك الاوروبيين ترمي بنات بلادك ياديوث وتطلب منهن ترخيص مكاش منها انت جزائري او مسلم ابدا

  • بدون اسم

    الخادم المخلص لسيد الاروبي يبقى مخلص لسيد الافريقي
    متى كانت عندنا كرامة

  • للرقم4

    طبعاً و لله في خلقه شؤون ؛لم أرى في حياتي بشر غبي مثل بعض الجزائريين ،فهمت الأن لماذا يقصدنا بعض المشردون و لماذا تحولنا لملطشة من جاء يدوس فيها رجليه ؛ياو لم تغلط فرنسا فينا يا ولدي ؛زنجي حاشى خلق ربي عاملوه معاملة الملوك و هو لا يستحق إلا العبودية

  • Bahi

    I totally agree with our sisters and daughter in this matter,i said before we are not aganst accomodating our neighbors for the sake oh Allah and their human need,but when it cimes to our sisters safety,screw the favours.

  • بدون اسم

    والله هذه العنصرية بعينها بدءنا نحن الجزائريون نظهر و جهنا الحقيقي للعالم مرة بطرد الافارقة ومرة بالعراك معهم و مرة بالتظاهر ضدهم ماذا فعل هؤلاء الافارقة 2 منهم قتلول جزائري تم القبض عليهم انتهى ماذا فعلى الباقي الا يوجد عندنا في الجزائر قتل و مكر و خديعة بل نحن ملائكة لا تشوبنا شائبة لله في خلقه شؤون

  • يزين

    مديرة الإقامة: "القضية سياسية ولا دخل للطالبات بها".......إذا كان كذلك فخذ هؤلاء اللاجئين الأفارقة إلى إقامة الدولة أو إقامة السفير.
    من حق الطالبات الإحتجاج لطلب الأمن والطمأنينة والسلامة من الأمراض وكل مكروه يأتي من هؤلاء

  • وليد لبلاد

    لا إله إلا الله.الموت بالأجل ولكن........ أن تعذبوا عباد الله وتستهزؤو بأرواح اللناس إلى هذه الدرجة فحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ياممرضين وأطباء ومسيري مستودعات الموت في الجزائر. والله لو ترون معاملة نظرائكم في إسبانيا وعديد من الدول الغربية للمرأة الحامل قبل وبعد الولادة وكذلك للمولود لأستحييتم وخجلتم من ذكر أنفسكم بالمهنة التي تمارسونها.......

  • جزائرية حرة

    عندما يتعلق الامر بسلامتهن و حمايتهن فدلك من واجب الوالي والامن و ادارة الجامعة و لا دخل للسياسة هنا .مطابهن مشروعة و معلومة فجراء المشادات طلبن الحماية ولسن بحاجة لترخيص لاجل هدا اما سيارة الاسعاف من ادنى المطالب ام تنتظرون بعد وقوع الكوارث لتسرعوا و تهرولوا ثم تحملون اطرافا اخرى المسؤولية. ربي يهدكم يا مسؤولين بلا ضمير مهني