-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

طالبة أمريكية تعيد اكتشاف حقيقة مومياء منسية في خزانة الجامعة

جواهر الشروق
  • 2056
  • 0
طالبة أمريكية تعيد اكتشاف حقيقة مومياء منسية في خزانة الجامعة
ح.م

استطاعت طالبة أمريكية بجامعة كورنيل أن تعيد اكتشاف حقيقة مومياء مصرية ظلت في خزانة الجامعة لمدة قد تصل إلى 100 سنة.

فما يقرب من مائة عام، بقيت المومياء الصغيرة التي تزن رطلين في خزانة في جامعة كورنيل، وقد تم تصنيفها بشكل خاطئ على أنها “مومياء صقر”، ولم تلفت الانتباه كثيرًا حتى اختارتها طالبة دراسات عليا لإجراء تجربة، بعد ذلك، تم الكشف عن المومياء الغامضة على أنها طائر أبو منجل، وهو الطائر المقدس الذي استخدمه المصريون القدماء.

وقد كشفت الأشعة المقطعية أن الطائر كان ذكرًا من أبو منجل، وليس صقرًا، ليس هذا فقط، ولكن من المحتمل أن يكون عمره بين 1000و 3000 عام، وبعض أنسجته الرخوة لا تزال سليمة.

وقد أحاطت بالمومياء أبو منجل الذي عثر عليه في جامعة كورنيل، ألغازا كثيرة، حيث وجد الباحثون أن رأس الطائر قد كان ملتويا إلى الخلف وقد وضع عكس اتجاه جسمه، وهو ما يفسر الشكل غير المعتاد للمومياء، كما تمت إزالة القفص الصدري الخاص بطائر أبو منجل وعظام القفص.

علاوة على ذلك، فإن الطالبة بارسودي ليست متأكدًة تمامًا من الطريقة التي شق بها أبو منجل طريقه من مصر إلى مدينة إيثاكا بنيويورك، حيث يقع كورنيل، ففي البداية، اعتقدت أن مومياء أبو منجل ربما تكون مصحوبة بمومياء بشرية تُدعى “بيني”، والتي وصلت إلى الجامعة عام 1884 ولكن اتضح أن “بيني” قد وصلت دون قطع أثرية أخرى.

ومن المتوقع أن تقوم الطالبة الأمريكية بمقارنة الحمض النووي للمومياء لمثيله الخاص بطيور المومياء التي عثر عليها في المقابر المصرية، مما قد يساهم في تقليص مدة البحث عن المدة الزمنية التي عاش خلالها هذا الطائر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!