-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حادثة مؤثرة رواها أستاذ حراسة

طالب حامت حوله الشكوك بأنه يغش في البكالوريا.. وكانت المفاجأة!

نادية شريف
  • 26615
  • 4
طالب حامت حوله الشكوك بأنه يغش في البكالوريا.. وكانت المفاجأة!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تزامنا مع اجتياز امتحان شهادة البكالويا منشورا مؤثرا عن حادثة غريبة وقعت مع أحد الطلاب، الذي ظنّ الحراس بأنه يغش، وحين واجهوه كانت المفاجأة!

وجاء في المنشور المتداول على لسان الأستاذ فاروق بركات: “بينما أنا أحرس في قاعة الإمتحان اليوم في شهادة البكالوريا، وقبل بداية الامتحان ببضع دقائق لمحت أستاذة معي تلميذا وكأنه يخبئ شيئا في يده.. ذهبت إليه فلم يرد أن يظهر لها ما أخفى، وبصفتي الحارس الأول تدخلت بالتي هي أحسن واستطعت إقناعه”.

وأضاف: “وجدت عنده صورة…صورة لأمه التي توفيت منذ سنوات…والله الفشلة حكمتني في لحظة وجيزة…قلت له لماذا هاته الصورة؟ أجابني: هذي انتاع الوالدة ربي يرحمها ياشيخ، كل مانشوفها نرتاح وتزيد العزيمة انتاعي…قتلو حطها في الطاولة…وتفكرها بصالح الدعاء..قتلو انت صدقة جارية لها”.

وأردف: “لمحت فيه قوة وإرادة…اللهم زد وبارك…وأيقنت حينها أن لا شيء يعادل الوالدين في هذه الدنيا الفانية…ربي يحفظ الأحياء منهم ويرحم الموتى، وربي ينجح كامل تلاميذ البكالوريا”.

وتناقل ناشطون المنشور بتأثر بالغ، راجين من المولى عزّ وجل أن يوفق ذاك الطالب ويسدد خطاه ويكون وجه أمه الغالية فأل خير عليه، كما طلبوا من الحراس الرأفة به والتضامن معه والوقوف إلى جانبه كي يجتاز الامتحان على خير ما يرام.

وحقق المنشور مشاركات واسعة، وتداولته أغلب الصفحات الخاصة بالتربية والتعليم، كما أعرب الكثيرون عن تضامنهم المطلق معه ودعوا لوالدته بالرحمة وله بالنجاح.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • عبد الحميد الزاهي

    انا مررت بنفس الحالة توفت امي مند سنوات وانا اعمل بشركة سوناطراك وكل عامين نمتحن في مسابقة الترقية في العمل واخاف كتيرا عندما يصل يوم المسابقة رغم انني متمكن بحكم ان المسابقة على اساس ما درست في الجامعة اتدكر امي كتيرا و اتفاءل بها

  • Karim

    الله يوفقو

  • GUN-12

    وهذه هي عقلية الدولة، دوماً تُجَرِم المواطن أولاً.

  • بومبروك

    اذا كان الخبر صحيح: ارجو من الله ان يجعله في ميزان حسنات أمه ويجعله ذخرا لوالديه في الحياة وفي الاخرة ويجعله ذخرا للجزائر ويجعله من رواد جيله في الخير والصلاح قولو امين وجميع ابنائنا