-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
دخل في إضراب مفتوح عن الطعام

طالب سكن يقيّد نفسه بالسلاسل في باب البلدية بسكيكدة

زبيدة بودماغ
  • 1686
  • 3
طالب سكن يقيّد نفسه بالسلاسل في باب البلدية بسكيكدة
أرشيف

أقدم نهار الأحد، يعقوب العموشي البالغ من العمر، 34 سنة وهو أب لطفلين، على تقييد نفسه بسلاسل حديدية وربطها بباب مقر بلدية القل بولاية سكيكدة رافعا شعارات تطالب بمنحه سكنا.

كما قرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام. وحسب ما علمته “الشروق” من المعني، فإنه يعيش أزمة سكن خانقة، بعد أن طرده صاحب السكن الذي كان يؤجره منذ شهرين وهو يعيش في الشارع رفقة عائلته، قبل أن يقوم محسنون بتأجير غرفة للعائلة المشردة في فندق، لكن العيش في الفنادق ليس حلا حسب المعني، ولا بد أن تلتفت الجهات المعنية لحالته الاجتماعية لاسيما بعد أن تشتتت عائلته، وكل واحد أصبح يعيش بعيدا عن الآخر.

وقد حمل المعني شعارات منها: “أولادي في خطر!”، وهو ما دفعه للاحتجاج والدخول في إضراب عن الطعام، سينتهي حسب قوله بموته أو بمنحه مأوى ولو مؤقت، لاسيما وأن منزل عائلته بحي الشريف بدليوة المكون من غرفتين يأوي والديه وأخ متزوج.

“الشروق” اتصلت برئيس البلدية جمال غميرد الذي أوضح بأن عدم استفادة المعني من سكن راجع إلى كون شقيقه مُنح سكنا اجتماعيا في التوزيع الأخير، ولا يمكن استفادة شخصين من عائلة واحدة، لأن الحصة السكنية محدودة وبالتالي سيتم حرمان عائلات أخرى من حقها من السكن.

أما بخصوص طلب المعني بإيوائه في الشاليهات، فقال رئيس البلدية بأن ذلك سيفتح بابا للمشاكل، لأن هناك من هم في وضعية سكنية مزرية، وطالبوا بإيوائهم في الشاليهات الموجودة في منطقة تلزة، كما أن هذه الشاليهات من المفروض أن تؤجر لتوفير مداخيل مالية لبلدية فقيرة.

وأنهى رئيس البلدية كلامه بالقول، بأنه لا يمتلك صلاحيات منح سكن لمواطن من دون رأي اللجنة الخاصة بالسكن، وهو نفس رأي رئيس الدائرة الذي استقبل منذ أسبوع هذا المواطن.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • tadaz tabraz

    في بلدنا هناك من أفنى عمره في بناء مسكن كلفه صحته وعشرات السنين من عمره ومن الجد والعمل والنهوض باكر بل قبل طلوع الفجر .. وهناك متحايلون ومتطفلون ينتظرون سكنات بالمجان والترحيل ومن أجل ذلك يستعملون كل الطرق والحيل .. ثم يحدثوننا على العدالة الاجتماعية

  • من بلادي

    أخيه تحصل على سكن وهو يطالب بالسكن وعمره 34 سنة أي سكنين لنفس العائلة ومن يدري أن يطالب أبناء هؤلاء الاخوة بعد بضعة سنوات بمساكن بعد بلوغهما سن ال 20 سنة .. في وقت هناك من بلغ سن التقاعد أي 60 سنة واشتغل 40 سنة من عمره ولا يزال لم ينتهي بعد من بناء مسكن لأبنائه

  • tadaz tabraz

    في الجزائر هناك من أفنى عمره في بناء مسكن كلفه صحته وعشرات السنين من عمره ومن الجد والعمل ووالنهوض باكر بل قبل مطلع الفجر .. وهناك متحايلون ومتطفلون ينتظرون سكنات بالمجان والترحيل ومن أجل ذلك يستعملون كل الطرق والحيل .. ثم يحدثوننا على العدالة الاجتماعية