الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 23:58
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

قررت الحكومة بقيادة أحمد أويحي تعديل قانون النقد والقرض، بشكل يتيح للبنك المركزي طبع الدينار وتمويل خزينة الدولة لمواجهة العجز في الميزانية في شكل استدانة داخلية.

كيف ترى لجوء الحكومة إلى هذا الخيار هل هو حتمية لتفادي الاستدانة من الأفامي وما ينجر عنها من رهن لاستقلال البلاد اقتصاديا كما يقول رئيس الحكومة؟ وهل الحكومة قادرة فعلا على السيطرة على معدلات التضخم في هذه الحالة؟ أم أن الأمر يشكل خطرا على القدرة الشرائية بتسجيل ارتفاع كبير للتضخم حسب رافضي هذه الخطوة؟ وما هي خلفيات لجوء الحكومة إلى هذا الخيار برأيك؟  

مقالات ذات صلة

600

64 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • اياد

    رايي ههه لايهم الحكومة في شيء اكان صواب ام خطاء هي حتى لا تعتبرني انا المواطن جزء من وطني فتعريف الموطن ينحصر في ثلاث صاحب سلطة او صاحب مال اوصاحب الصواحب الاثنين الاوائل ، الدينار يقترب الان من الاندثار و في رايي البسيط ارى ان فتح التعامل بالدولار على المستوى المحلي ارحم لنا و اغنى لهم و هكذا يكفون انفسهم اوجاع الراس من مطالب العامة و يكفون العامة من مشقة البحث عن كيس حليب

  • جمال

    الولايات المتحدة الامريكية أقوى اقتصاد عالمي التجأت الى طبع الدولار في عهد اوباما كحل مؤقت فلماذا كل هذا القيل و القال اذا التجأت اليه الجزائر لو كنت انا من يحكم لطبعت لكل مشروع ضروري يتم انجازه بالمعدات المحلية (اي لايحتاج المشروع لاستيراد مواد من اجله) التكلفة الإجمالية للمشروع ولا التجأ الى الاستدانة

  • ززيري

    الراي رايي وانا مولاه

  • 0

    زيد الماء في الحلييب

  • 0

    طبع الدينار هروب للامام لانه سيزيد التضخم و يفقد الدينار من قدرته الشرائيه.نحن بحاجه الى سحب الدينار و ليس زيادته بطبعه لاعطائه قيمه اكثر
    و هناك تجارب لدول سبقتنا فمثلا تركيا رفعت من قيمه الليره بحذف صفر منها و بفتح الابواب امام نهضه في كل المجالات صناعيه و فلاحيه و سياحيه بل حتى في مجال المواصلات فالخطوط التركيه تعتبر رابع شركه بالعالم من حيث الارباح و المثل الثاني اثيوبيا و التي تحتل المركز الاول في جذب الاستثمارات الاجنبيه و التي وفرت خلال سنوات خمسين الف فرصه عمل وجذبت اكثر من 50ملياردولار

  • بوجمعة السيطايفي

    الإحتياطي الفدرالي الأمريكي مخول بطبع الدولار دون تغطية بالذهب لأن أمريكا تسوق تضخم كتلتها النقدية لدول العالم باعتبار الدولار عملة عالمية، ولا يمكن للدول التي تملك احتياطيا ضخما من الدولار الأمريكي أن تستثمرها في أمريكا إلا عن طريق الصناديق السيادية، حيث تخضع لاختلالات السوق الأمريكية وتمتص هذه الأموال الأجنبية المستثمرة في الصناديق السيادية هذه الإختلالات، ويزود الإحتياطي خزينة الدولة بما تحتاجه من نقود لكن بسندات وعليها فوائد، وكما قلنا تدفعها دول العالم المتعاملة بالدولار، وقد حاول ديغول الت

  • بوجمعة السيطايفي

    ولقد حاول ديغول التحرر من هذه الورطة الأمريكية بفرض منطق الدولار الذهبي، إلا أنه تعرض لمحاولة إغتيال وأقيل بعدها، أما المنظومة المالية في الجزائر في حال لجوئها إلى هذا الخيار فلن تجد من يتحمل عبئ هذا التضخم إلى اقتصادها الريعي الذي يعتمد على مداخيل المحروقات فقط، وإذا لم ترتفع أسعار النفط في القريب العاجل فسينهار اقتصاد الجزئر بانهيار الدينار إلى مستويات غير مسبوقة لأن القدرة الشرائية ستنهار وستجد الحكومة نفسها مضطرة للإستدانة مجددا لتغطية العجز حتى لا تنهار الدولة في حد ذاتها، أما المواطنون فل

  • احمد

    القدرة الشرائية للمواطن منهارة منذ سنوات ،، وقد تعود بالمعاناة في كل مايتعلق بالمعيشة والصحة والتربية والإقتصاد ومنها السياحة وغيرها .. يطبع نقود جديدة أولايطبع ، فالأمر بالنسبة للمواطن لايتغير .

  • جنوبي

    و متى كان للشعب رأي في مخطط الحكومات منذ الاستقلال

  • نورالدين

    الاقتصاد الوطني يعاني من هيمنة السوق السوداء فلا احد يعرف الحجم الحقيقي للكتلة النقدية المتداولة فعلا ولا احد يعرف الحجم الحقيقي لقيمة الانتاج الفلاحي او الصناعي او الخدمات في الجزائر
    وعليه فان القيمة الفعلية للدينار الجزائري مجهولة بل هناك اطراف فاعلة تسعي لتحطيم التام للدينار.
    لماذا لاتستغل الحكمومة الفرصة وتعمل على طبع دينار جديدة لتتمكن من مص كل السوق السوداء …. عملية اعداد بطاقية وطنية للدينار تشبه العملية التي قامت بها الداخلية في التعرف على كل مواطن جزائري.

  • hamza

    ومن امتا كان للشعب رئي.

  • مار من هنا

    لو كانت هناك صرامة في مراقبة نقدية او الكثلة النقدية المنتشرة عن طريق البنك المركزي و جميع الابناك المراقبة من طرفه لنجحت هذه المغامرة اذا لم تكن هناك مراهنة لكن بشرط اجراءات صارمة محسوبة العواقب.

  • العربي

    طبع النقود اجراء هو كارثة على الإقتصاد! والنقود التي تطبع ستكون ما يسمى بــ Monnaie de Singe لا قيمة لها فوق قيمتها الإسمية ! ترفع نسبة التضخم وترفع الأسعار بتوفر السيولة النقدية… ولا يقوم بمثل هذا الإجراء إلا من يريد تحطيم الإقتصاد واستعمال العملة الصعبة لأغراض أخرى منها ضمانات للشركات الأجنبية في الجزائر!
    لو كانوا صادقين لحولوا إحدى بنوك الدولة السبعة (7) إلى بنك اسلامي يعمل وفق الشريعة الإسلامية في بلد مسلم وسيتحرك الشعب بأمواله إلى هذا البنك وتتحرك آلة الاستثمار والتجارة وهكذا

  • heythem

    طبع الدينار بهكذا طريقة ليس له نتيجة حتمية سوي التضخم الكبير وسنري بعدها رغيف الخبز بمئة دينار او اكثر … ثم ليس هناك هناك من حل سوي تغيير العملة .

  • 0

    طريقة تسيير أوباما ليس هي طريقة تسيير فخامته وحراميته

  • mohamed

    سلام , اقتراح لمناقشته مع الخبراء . هل بامكان الحكومة جمع ورقة 2000دج و توقيف التعامل بها .مع فتح حسابات بنكية اوبريدية لمودعيها ليكون التعامل بوسائل مكتتبة او لكترونية وعلى الخزينة تحمل اعباء تسيير الحسابات كمرحلة اولى . هكدا نفضي في مرحلة اولى على الاكتناز وتدريجيا على الاقتصاد الموازي حلل وناقش يا سي احمد

  • محمد

    لا يختلف اثنان علي الحاصل من زيادة اصدار البنكنوت.انه التضخم اللذي يضهر اثره في الامرين التاليين
    – انخفاض القدرة الشرائية بسبب ارتفاع الاسعار اذا لم ترتفع الاجور بنفس نسبة التضخم علي الاقل وهذا يعني تحميل الشغيلة تبعات الازمة
    – ارتفاع الاسعار الناتج عن التضخم يؤدي الي ثراء مجاني لاصحاب الاملاك المادية مثل العقارات و العتاد و السيارات و الذهب و الفضة
    مما سبق يضهر جليا المستقبل الطبقي في الجزائر

  • أعمر

    طبع الدينار لمواجهة العجز في الميزانية هو حتمية لتفادي الاستدانة من الأفاميFMI وما ينجر عنها من رهن لإستقلال البلاد اقتصاديا كما فعلت بِنا بعد 1985 أجبرتنا على إمَّا بيع المؤسسات الفاشلة وتخريج العمال ورفع أسعار المواد الغذائية أو إرجاع لها أمولها المٌسلفة؟ وبالفعل دارت لنا الطارفة في الرقبة وطبقنا أوامرها حتى جاءت أزمة أوكتوبر 1988 التى كادت أن تحرق لنا البلاد. التحكم في القدرة الشرائية بعدم تسجيل ارتفاع هو يكون فقط بتبديل العملة الصعبة للمستوردين كما هو معمول به سابقا.

  • said amin

    usa machi 3aycha ghir bel pitrole 3andha economie independante c est pour ca te,jem tkabel machi kima hna

  • sas

    le dinar doit absolument changé

  • sasi

    إن هذه الطريقة لا تكون ناجحة فى الجزائر لأن حل المعادلة سيكون صفر. فالاموال المطبوعة لا يمكن الإستفادة منها نتيجة وجود اللصوص و تسربها إلى السوق الموازية، مما سيخلق الكوارث الإجتماعية المتعددة.

  • فتح الله

    سياسة الكذب وتسمية الأشياء بغير أسمائها لن تجنبنا الكارثة. فالقول أنها 'استدانة داخلية ما هو إلا ذر للرماد في العيون.
    فطبع العملة دون مقابل من الإنتاج الاقتصادي يعني في لغة الاقتصاد التضخم اي انهيار قيمة العملة و معها القدرة الشرائية للمواطن أي الكارثة.

  • planète-rouge

    سيدي المحترم، في طيات كلامك الكثير من المؤشرات والدلالات الإقتصادية لأنه لو تم إدخال الأموال (عملة + ذهب) المكتنزة في المنازل فسوف نتجنب كارثة طبع العملة من دون وجود إقتصاد فعلي…

  • جزائري 23

    طبع الدينار لايؤثر على القدرة الشرائية وانما تزيد في محنة المواطن وتكون لديه متطلبات عديدة التي لايمكن ان تكون في مخيلاته وعليه للقضاء على الاستغلال الاقتصادي والمالي من طرف بارونات السوق السوداء يجب حذف وسحب التعامل مع الفيئة الورقية 500دج بحجة انها يوجد فيها تزوير واستبدالها بفئة ورقية جديدة في جميع مكاتب البريد والبنوك فسوف ترون العجاب العجاب من القناطر المقطرة من الفئة الورقية القديمة التي تدخل في مجال التعويض والاستبدال كما فعلها بومدين في السبعينيات والهدف منها هو معرفة تكدس الديناروتخزينه

  • عمر

    أولا لا تقارن بين أمريكا والجزائر فهنا حكمت على نفسك بالجهل! ثانيا طبع أوراق نقدية بدون دخل هو خديعة ولصوصية وديكتاتورية وتهرب من المسؤولية! طبع الأوراق يضر بالاقتصاد ويجعل الدينار لا قيمة له ولن تجد متعامل أجنبي يتعامل معك بالدينار فتضطر الدولة أن تدفع للشركات الأجنبية وكل عمالها بالدولار أو الأورو! وهناك شيئ آخر، الشعب يخبئ الكثير من الأموال والمفروض تحويلها للبنوك، وطبع المزيد من الأوراق ينذر بكارثة اقتصادية واجتماعية على المدى الطويل!

  • أيمن

    ذلك لأن الولايات المتحدة تغطي ذلك بالحروب والإحتلال وسرقة مقدرات الشعوب ..وبنظام البترودولار ..وببعض النجاعة الإقتصادية المتمثلة في فلاحة كبرى وصناعة تكنولوجية وبالذهب ..زيادة على ان كل دول العالم تريد الدولار وتستخدمه …حتى ومع كل تلك العوامل فإن الدولار مهدد بالإنهيار في أي لحظة بسبب سياسة الطبع الورقي والإلكتروني quantitive easing…بربك لماذا تعلق إدا لم تفهم اقتصاد الدول ؟ طبع الأوراق سيجر الجزائر إلى الإستدانة من صندوق النقد ودلك ما يريده أويحي ..لكن لن يحدث دلك في فترته الحكومية.. ماكر

  • المبرد

    البنك كلمه ليست عربيه فهي بالفرنسيه banque و بالانكليزيه bank و لو جمعتها كما هو سائدا فهي بنوك و ليس ابناك كما قلت
    و الافضل بالعربيه كلمه مصرف و جمعها مصارف
    مع التحيه

  • المبرد

    تصحيح :
    من متى كان للشعب رأي

  • إبن بطوطة

    أشاطرك الرأي. ﻻن بطبع الدينار سوف تهوا قيمته إلى الحضيص، فالجزائر بلد مستهلك يستورد جميع مستلزماته من الخارج. أعطية أحسن مثال بتركية. فتركيبتها اﻹقتصادية و اﻹجتماعية أقرب إلينا مع قليل من الفرق. الجزائر بلد منتج للنفط والغاز عكس تركيا التي هي فقط بلد عبور للانابيب. هذا الجانب يمنح للجزائر أريحية لاتخاد قرراتها السياسية دون التدخل الاجنبي.

  • 0

    في الازمة

  • 0

    لا ثقة فيهم يا اخي كل الخبراء قال ان هدا الاجراء سيزيد التضخم و ارتفاع كل الاسعار الى اكثر من 3او 5 اضعاف وستجد نفسها الحكومة في ورطة مع اضطرابات اجتماعية و تهديدجميع النقابات العمالية في مختلف الاسلاك من الالف الى الياء بالاضراب بسبب تدهور وغلاء المعيشة وهدا ما لا تريده الاحكومة ادا تصريحات اويحي زوبعة في فنجان هدا ربما استعدادا لتغييرات في قانون المالية الجديد لهدا من الان يصرح بان ليس لدينا مال لدفع مستحقات العمال لقبول في تغييرات قانون 2018 ربي يجيب الحفظ

  • +++++++

    في حالتنا هذه .. إذا ذهبنا لطبع الدينار و خلق التضخم فإن النموذج الأقرب الذي سينطبق علينا هو فنزويلا و مصر .. مصر تقتات من فتات السعودية و أمريكا .. أما فنزويلا فهي الآن بين أسنان الذئب (أزمتها الإقتصادية + حصار أمريكا) .. أما نحن !!! ؟؟؟ ربي يبقي الستر ..
    أمام الأزمة الإقتصادية مثل التي نعاني منها نحن لا يوجد حل غير العمل و العمل و الإنتاج و تنويع الإنتاج في الميادين التي نحتاجها بالدرجة الأولى .. البلد الذي لا ينتج و لا يصدر هو كالمنبطح أرضا لا يمكنه الغوص أكثر إلى تحت.

  • tayeb

    monsieur Ouyahia du moment que vous allez prendre la décision devant les députés pour imprimé le déficit
    du trésor des sommes en billets seul dieu sait la somme qui sera imprimés ET DU MOMENT QUE VOUS ALLEZ IMPRIME /CA CASSE OU SA PASSE IMPRIME L’ÉQUIVALENT DE 100 MILLIARDS DE DOLLAR EN DA COMME ça LES TROIS ANS A AVENIR LES ALGÉRIENS VONT MANGER LES BANANE?
    LES YAOURT DANONE ET LA VIANDE AGNEAU DE DJELFA. ET VOUS AUREZ LA PAIX SOCIAL JUSQU’À CE QUE LES TROIS ANS SERONT MEILLEURS NS

  • ربيع

    في واقع الأمر العملة من قيمة خمسة دنانير لم تعد لها قيمة في سوق كما الدينار فكيف يتكلمون على الصيطرة على قيمة العملة بعد هذا الإجراء.
    حلول من نفس الأشخاص الدين يحكموننا مند الإستقلال …
    الشعب يجب أن يتحمل مسؤوليته

  • معز الساموراي

    ظهرت هذه الخطة المالية في اليابان فيما يعرف بخطة ابي نو مي لاعادة الديناميكية للاقتصاد الياباني في اوائل 2012 وهي مناورة مالية سريعة لتحفيز الاستثمارات خاصة القطاع الخاص وتحفيز الانتاج للشركات الكبرى بعد الانكماش جراء الازمة المالية العالمية وهي بالاساس تهدف الى انعاش الانتاج والاستهلاك معا بشكل طردي وهذه الخطة لن تنجح لانها تستلزم انتاج ضخم ومعدل عالي من الاستهلاك وخفض قيمة العملة بشكل ذكي لزيادة الطلب على العملة والمنتوجات ومضاعفة تصديرها لكن في الجزائر متطلباتها عكسية لانه لن تدعم الاستهلاك

  • معز الساموراي

    لان الانتاج في الجزائر ضعيف والتصدير اكثر سوئا اذا لم تتحقق مع هذه الخطة نمو سريع ستعود وبالا على الاقتصاد وسيزيد التضخم اكثر لان العملة المطبوعة هي اساسا منعدمة القيمة ويتطلب اعادة وتعويض تلك القيمة بعد تحقيق الارباح وزيادة من تلك الاستثمارات ولن تكون الحاجة لسحب تلك العمولات المطبوعة لان قيمتها ستعود تدريجيا لكن في الجزائر كيف ستعيد الحكومة قيمة تلك الاموال التي بلا قيمة سوقية يجب ان ندرك ان هذه الخطوة هي استلاف او اعارة بشكل ذكي للمال ويتوجب اعادة هذا المال وافاء دينه

  • AMAR

    Salam, si le gouvernement va dans ce sens , bonjour l'Allemagne de 1929 avec un taux d'inflation incalculable et la valeur du Dinar ne vaut que le coût du papier. Comment peut on encore gouverner ce pays avec ces dinosaures .Heureusement il y a la mort et une espérance de vie ne dépassant pas un siècle ouf.
    AMAR

  • جلول

    والاحري للحكومة قبل طبع المزيد من الاوراق النقدية هو معالجة فاتورة الاستيراد بطريقتين
    الطريقية الاولي اعادة النظر في قائمة السلع المستوردة والغاء استيراد كل السلع الغير ضرورية ومراقبة اسعار السلع عند الاستيراد في السوق الدولي وتخفيض فاتورة الاستيراد من 60 مليار دولار الي 15 مليار دولار
    15 مليار دولار فاتورة مقبولة للاستيراد ل 40 مليون جزائري اي بمعدل استهلاك سنوي لكل فرد جزائري 4 مليون دولار سنويا ( 1.5 مليار لكل جزائري سنويا مبلغ مضخم جدا ولا يقبله اي عاقل )
    الطريقة الثانية زيادة الاستثمارات

  • amine

    طبع النقود ليست حلا اطلاقا لانها ستساهم في المزيد من التضخم والتضخم هو كتلة نقدية تتداول خارج الاطر المصرفية وبالتالي يكون فيه ارتفاع الاسعار وانهيار العملة تماما لان الدينار الجزائري غير قادر على منافسة العملات الاجنبية لانعدام الانتاجية وهشاشة الاقتصاد، كان بالاحرى على السيد احمد اويحي تشجيع بقوة على استخدام التكنولوجيا ووضع سقف محدد لكمية المبالغ الواجب سحبها من المؤسسات المالية مثلا 50000 دج اما المبالع الكبرى فباستخدام الدفع الالكتروني عن طريق البطاقة الدهبية و كدلك epayement . هدا هو الحل

  • محمد

    كوجهة نظر شخصية ارى انها حلول ترقيعية على المدى القريب على امل انتعاش السوق النفطية, غير انه كفكرة من مواطن عادي ارى انه للخروج من الازمة الحالية يمكن دراسة فكرة تغيير العملة الوطنية (الدينار) الى تسمية اخرى على الاقل يمكن استرجاع الاموال المخزنة واموال السوق الموازية والتي تقدر بالملايير المتعامل بها خارج المؤسسات البنكية النظامية .

  • عبدو

    الملاحظة الوحيدة ان الاقتصاد الجزائري هو الوحيد الذي يحارب الاستهلاك على عكس دول العالم التي تشجع الاستهلالك للرفع من الاستثمارات . نحن شئنا ام ابينا بلد صغير بمساحة كبيرة ولو كانت هناك استراتيجية رشيدة في الاقتصاد لوصلنا الى التشغيل الكامل فقط بالاعتماد على قطاع الخدمات الذي يمكن ان يحدث 3 ملايين وظيفة سنويا و الفلاحة 1 مليون البناء 0.5 مليون القطاعات الاخرى 0.5 مليون المجموع 5 مليون وظيفة

  • رمضان بوح

    المشكلة في تنشيط العجلة الاقتصادية هي اكتناز الاموال خارج البنوك والاقتصاد الموازي ولتجاوز هذه المرحلة على المدى القصير نري ضرورة اعادة طباعة العملة الوطنية برفق قيمتها الاسمية بجذف الصفر من اليمين وسحب العملة القديمة وتعويضها بالعملة الجديدة هذا مايسمح باعادة الاموال الى البنوك والتحكم في السيولة والحد من التضخم المتزايد .

  • bemo44

    طبع دنار جديد يزيد الغني غنا و الفقير فقرا . منذ متى اقتصدنا مستقل كل شيء مستورد من فرنسا او الصين اين الاستقلالية -سيارة ثمنها الحقيقي 20000000 تباع عندنا بسعر 80000000-هل هذا معقول
    وماذا عن السكوار؟ السوق السوداء؟……..لقد بهدلتونا واضحكتم العالم علينا حتى اصبحت موريطانيا تهددنا والامارات تضرب جيراننا بالطيران تقول عنا ان فرنسا اعطتنا الاستقلال الله يخليكم روحوا بزاف عليكم لي اديتوه خلونا نختار طريقنا لوحدنا ………..

  • h

    اذا كانت هناك استدانة فيجب تمويل المشاريع الانتاجية من بينها الفلاحة استغلال الثروات المنجمية استغلال الطاقة الشمسية الاستغلال الجيد للمال متابعة المال تشجيع المستثمرين الجزائريين الصناعيين والزراعيين الذين لهم القدرة في مواجهة المصاعب تشجيع المستثمرين الاجانب وخاصة العرب الذين لهم نية صادقة في العمل مغ تسهيل لهم كل الظروف العمل وخاصة في قطاع السياحة تحسيس المواطنين يوميا ماذا يجب فعله ان كان هناك بمقدورهم المساعدة خلق افكار جديد تجعل اصحاب المال يجلبون اموالهم الى البنوك من خلال البيع وشراء

  • ahcene

    اطبعوا 3000مليار دولار

  • ahcene

    الشعب الجزاءري لديه 2000 مليار دولار اء للعملات في الجزائر تدخل تقريبا 15 الى 20 مليار دولار من اوروبا وامريكا والدول الاخري يا سي اويحيا فلح ارضك واش دير بدراهم متبيعش البترول تتسقم لبلاد وهديك السيدة الشاوية اقترحة خطة اردوغان في تركيا تع البرلمان اقول لها بان اصحاب الدراهم ميخبوش الدينار الجزائري………………….. مفراوهاش الرجال يفروها النساء ربحت الباك

  • ahcene

    الى الامام الى الامام ثورة ثورة دقت ساعة العمل راني هنا عندي 600 مليار دولار خوافين حتى من الدراهم اطبع عمي اويحي …….تعد أول بلد على الصعيد العربي والإفريقي الذي يملك مطبعة وطنية……………….. معلابليش بلي الجزاءر عندها مطبعة تع الدراهم……..بلغت كمية النقود التي تطبعها الجزائر يوميا 2 مليون مليار دينار، حيث تتكفل مطبعة الجزائر بعملية طبع العملة، مما يجعل الجزائر البلد الأول على الصعيد الإفريقي والعربي الذي يملك مطبعة خاصة 200 مليار سنتيم

  • ابن الجزائر

    لماذا لم يستشار الزوالية في عهد البحبوحة المالية ؟
    صدق المثل العربي القائل: ( يداك أوكنا و فوك نفخ ) .

  • كى كي bba

    الدينار اه مسكين رجعتوه صوف اومزال الله يجعل الخير يادزاير

  • h

    الفساد الدى الى خلق اقتصاد موازي دمر الجزائر بكامها ربما هذا التجربة فريدة من نوعها وستدرس في كبريات الجامعات العالمية بعنوان كيف تدمر نفسك

  • الفضولي

    الافلاس المحتم لكنه وسيلة لربح الوقت لإتلاف ماتبقى من احتياطي الصرف وبعدها الشامي شامي والبغدادي بغدادي كما يقال وتتفركت الفراجة وينتهي الفيلم بحمل حقيبته هارباباتجاه باريس.

  • جزائري

    تصحيح :
    منذ متى كان للشعب رأي .

  • 0

    طباعة الاموال يقابلهاسلعة فائضة في السوق او صرف هذه الاموال في استثمارات 100%يد عاملة تاخذ اجرتها بالديناروكذلك بالنسبة للمواد الاولية او وضع مقابل هذه الاموال ذهبا في البنك المركزي او استعمال البطاقات دون تحرك رؤوس الاموال وهذا كله دون تدخل السراق والمختلسين.

  • ميغاري كريمة

    أن التمريل التضخمي المتمثل في الاصدار النقدي الجديد من طرف البنك المركزي سوف يؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم إلا أذا كانت الحكومة الجزائرية صارمة بدرجة كبيرة في إدارة الطلب وبالتالي هذا حتما سوف يؤدي إلى انخفاض من معدل التضخم. وشكرا

  • BOUMEDIENNE

    اذا كانت الدولة في اعز البحبوحة المالية عاجزة عن ادخال اغلب السيولة المتداولة في الاقتصاد الوطني الى الدائرة الرسمية له.فطبع الدينار لتغطية العجز سيكون مفعوله ظرفي.واخطاره الاقتصادية كبيرة,لان هذه الكتلة النقدية ستذهب هي الاخرى الى الاقتصاد الموازي الذي اصبح كثقب الاسود يلتهم كل شيئ,فقلة الطلب على الدينار سيؤدي الى تدهوره اكثر فاكثر ويزيد الطلب على الاورو والدولار,لينعكس ذالك بصفة كاريثية على القدرة الشرائية للمواطن.اما التظخم فمستوياته سترتفع وسيصعب التحكم فيها اذا بقي برميل البترول دون60دولار.

  • اجمد

    راي رايكم و انتم صحابوا

  • zouzou

    لو كان كنت انا مكان سي احمد لطبعت الدولار و الاورو بالتعاون مع مختصين ولارتفع الدينار ولحلت كل المشاكل

  • محمد

    الازمة الحالية في بلادنا ليست ازمت نقود بل حكومات فاسدة لقد لجؤا عند ازماتهم ببعض القوانين الموجودة في شريعتنا كمنع الربا في أول ازمة اقتصادية ضربت حيث كتب الخبير الاقتصادي جوزيف ستيغليتز في مجلة تايم يجب خفض نسبة الفائدة الى0 بالمئة تابع الكاتب- أرى وغيري من الاقتصاديين أن التنظيم الحكومي والمراقبة عنصران أساسيان في اقتصاد الأسواق القادرة على العمل، وبدونهما ستكون هناك أزمات اقتصادية متكررة في أنحاء مختلفة من العالم. هذا فكيف بمن ادخلونا في الازمة هم انفسهم يخرجوننا منها مستحيل

  • Mohamed

    أقترح الإجراءات التالية في قانون المالية 2018:
    1-منع استراد السيارات للتركيب من أموال الدولة الا الذي يوصل الى 40 % اندماج بدون اليد العاملة و النقل في السنتين
    2- الاستغناء عن 51/49 % الا في الاستثمارات الاستراتيجية
    3- الفتح الكامل للتعامل في البنوك بالعملة اليورو أو الدولار فتح حسابات بنكية استعمال البطاقات الالكترونية في الداخل و الخارج بدون حد اعلى و يقدر سحب أ مواله في كل وقت. الان كل الجزائريين يلجؤون الى البنوك الأجنبية.
    4 لماذا منع ادخال الذهب والفضة و البلاتين فهم عملات (تابع)

  • Mohamed

    5-لماذا منع الجزائريين استراد السيارات أقل من ثلاث سنوات بأموالهم الخاصة والاليات أقل من 5 سنوات كذلك و يدفعون الضريبة الزائدة +6% الجمركة
    6- استراد بالأموال الخاصة مسموح به لكل السلع بدفع الضريبة الزائدة + 6 الجمركة
    هذه حزمة خفيفة لبلد كالجزائر ستخلق الحركية التجارية و الدولة ما تقدم حتى سنتيم و انما تربح ضرائب لا بأس بها. كلما قلت الممنوعات و الشفافية كلما زادت الحركة التجارية و كل رابح -رابح

  • Mohamed

    لكي لا تسقط البلاد في المستقبل يلزم على الدولة ان تعيد النظر في الاراض التي قسمت في وقت شاذلي بن جديد و تسترجعها بسرعة و ايجارها بشروط ألا تستعمل الا في الفلاحة لمن يدفع الأكثر (100سنة) حتى و ان كانوا أجانب ما دامت الأرض موجودة في الجزائر. اكبر الاستثمارات من المفروض أن تكون في الفلاحة من أجل أمننا الغذائي . بصراحة اليوم لسنا امنين الطماطم ب 220 دينار البصل ب70 دينار والثوم لحقت قبل شهور 1800 دينار وووووو نحن في خطر

  • 0

    …… بذا يستطيع اخراج المكنوز من الدينار عند عامة الشعب ثم يحصن كل هذا بقوانين تمنع كنز الاوراق البنكية عند الاشخاص مما يجبر الناس على التعامل مع البنوك و تصبح مؤسساتنا المالية ذات مصداقية و على اضطلاع بما هو موجود في سوق المال اما ان تطبع الاوراق سبهللة بدون خطة مسبقة فهذا مضر و لن تقوم قائمة الاقتصاد الجزائري اي نضيف عملة على ما هو مكنوز فهذا هو التضخم بعينه قيمة الدينار تنزل اربع او خمسة اضعاف ما هو عليه في القدرة الشرائية اي لا قيمة للدينار و كل ما هو جاري سوء تدبير و الله اعلم

  • Nabil

    اطبع يا اويحي و لا تخف فشطر اموال الجزائريين مكنزه تحت الأسرة و داخل الخزانات .فلا هم استثمروها ولا هم تركوا الدولة تستثمر فيها

  • مواطن

    اخي الفاضل الاقتصاد الامريكي اكثر تطور لا مثيل له اطلاقا –لا يقارن حتى مع الدول العربية ودول العالم الثالث

close
close