-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الرحلة كلّلت ببلوغ الأراضي الإسبانية

طفلة في الرابعة ضمن فوج “حرّاقة” أبحر من بجاية

ع. تڤمونت
  • 2960
  • 1
طفلة في الرابعة ضمن فوج “حرّاقة” أبحر من بجاية

لا تزال المغامرات عبر قوارب الموت متواصلة نحو الضفة الشمالية للبحر المتوسط، أبطالها شباب هدفهم الوحيد ضمان مستقبلهم، حتى وإن كان مجهولا، والملفت للانتباه، انضمام النساء بأبنائهن إلى هذه الرحلات المحفوفة بالمخاطر.

ورغم المصير المجهول للحراڤة الـ23 الذين ركبوا قارب صيد انطلاقا من شاطئ “واداس” غرب بجاية يوم 17 ديسمبر 2020 على الساعة الخامسة صباحا، الذين لم يظهر عنهم أي أثر منذ ذلك الحين، إلا أن رحلات المغامرة لا تزال متواصلة، انطلاقا من الشواطئ الغربية لبجاية، باتجاه السواحل الإسبانية، وذلك رغم بعد المسافة.

وعلمت “الشروق” في هذا الصدد، بوصول، فوج من الحراڤة إلى السواحل الإسبانية، يتكون من 18 شخصا من بينهم امرأة وابنتها ذات الأربع سنوات، والبقية شباب، ينحدرون من مختلف أحياء مدينة بجاية، خرجوا ليلة الجمعة في حدود الساعة الثانية ونصف من شاطئ “بوجي” على متن قارب صيد باتجاه الأراضي الاسبانية، حيث تمكن فوج الحراڤة المذكور من الوصول- بحسب معلوماتنا دائما- إلى جزيرة “كاليدور” القريبة من الأراضي الإسبانية، وذلك قبل أن يتم إسعافهم من قبل حراس الحدود الإسبانية عن طريق مروحية بحضور الصليب الأحمر الإسباني، وذلك قبل نقلهم إلى أحد المراكز المخصصة للإيواء والتكفل بالحراڤة وأنهم يتواجدون حاليا بصحة جيدة، حيث تواصل في هذا الصدد هؤلاء الحراڤة بعائلاتهم كما تداولوا صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي مع أصدقائهم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ro mi o

    وبما أنكم عرفتوهم هل ستقوم السلطات الجزائرية بإرجاعهم الى الوطن !! أم انها سعيدة بهجرتهم وتحمد الله ليل نهار في مسجد الأعظم على هجرانهم من الوطن لعلهم يرسلون العملة الصعبة في حساباتهم البنكية في كعبة الثوار