-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

طفلة مصرية تتهم أمها بتعذيبها كذبا بسبب حبها للتمثيل

جواهر الشروق
  • 1731
  • 0
طفلة مصرية تتهم أمها بتعذيبها كذبا بسبب حبها للتمثيل
الطفلة المصرية ساجدة

اتهمت طفلة مصرية، عبر مقطع فيديو، أمها بتعذيبها وطردها من البيت، ليتبين فيما بعد أنها كانت تمثّل فقط.

بدأت تفاصيل الحادثة عندما قامت الناشطة المصرية على تيك توك، جودي، بتصوير الطفلة ساجدة التي قالت إنها عثرت عليها في الشارع في حالة انهيار، وأخبرتها أن والدتها طردتها من البيت.

وقالت الطفلة في المقطع الأول من الفيديو، إن والدتها تعذبها وتأمرها بتنظيف الشقة وغسل الأواني، وطلبت منها أن تلجأ لأي شخص في حين أنها لا تعرف إلى أين تذهب، ولا يمكنها أن تتحمل ذلك، لتتساءل جودي: “كيف يمكن لأهل طفلة رقيقة وجميلة أن يعذبوها؟”.

وأثار هذا المقطع تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وعرضوا تبنيها، ورفعوا “هاشتاج” بعنوان: “أنقذوا الطفلة ساجدة”، ولكن سرعان ما قامت الناشطة على تيك توك بحذف الفيديو معلنة أن بكاء الطفلة ليس حقيقيا إنما تمثيل، وفق موقع “الناس. نت”.

وكشفت جودي في مقطع آخر أن أهل الطفلة تواصلوا معها وأنهم سيأتون لأخذها لأنهم لم يطردوها من البيت، بل تاهت منهم، لتظهر والدة الطفلة في مقطع آخر مع الناشطة دون أن تكشف عن وجهها، حيث وجهت أسئلة لابنتها قائلة :”هل سبق لي وأن ضربتك أو رميتك للشارع؟”، فأجابت الطفلة بالنفي، وكشفت والدة ساجدة أنها لا تملك غيرها هي وأختها، وأنها فتحت الباب وخرجت، مؤكدة أن ابنتها تهوى التمثيل.

وقامت” البلوجر” بعرض أوراق رسمية لتؤكد أن الطفلة عادت إلى أهلها وأن جسدها لا يحمل أي آثار تعذيب وأنها كانت تمزح فقط.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!