الأحد 17 جانفي 2021 م, الموافق لـ 03 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

عادت ظاهرة التسابق عبر الطرقات لإدراك أذان المغرب بالمنازل في رمضان، إلى الواجهة مجددا لكن هذه المرة لتجنب العقوبات المترتبة عن خرق الحجر  الصحي على الساعة الثامنة مساء، بشكل جعل الطرقات مسرحا لحوادث خطيرة.

ولاحظ مرتادوا الطرقات سواء في المدن الكبرى أو خارجها بين الولايات، ظاهرة الإفراط في السرعة لدى بعض السائقين، خوفا من أن يدركه وقت بداية تطبيق الحجر الليلي.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، تنامي هذه الظاهرة خلال الأيام الأخيرة، حيث أعلنت تسجيل عشرات حوادث المرور بين الساعتين السادسة والثامنة مساء.

وقال العميد رشيد غزلي نائب مدير الأمن المروري أثناء استضافته في حصة “ضيف الصباح” بالإذاعة الأولى إن حوادث المرور سجلت ارتفاعا في الفترة ما قبل وقت الحجر جراء التسابق من أجل الوصول.

أما عن الأيام المعنية بإرتفاع الحوادث حسب العميد رشيد غزلي فهي الأحد والخميس، وهي مواعيد مغادرة العاصمة ومدن كبرى نحو ولايات اخرى أو الدخول إليها.

وشبه ناشطون ظاهرة التسابق في الطرقات للوصول قبل وقت الحجر، بما يحدث في رمضان قبل الإفطار بساعات، حيث تسجل المصالح المعنية حوادث مشابهة لسائقين يحاولون إدراك أذان المغرب رغم خطورة الخطوة.

التسابق حوادث المرور مديرية الأمن الوطني

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close