الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 04 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 13:06
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
بريشة: فاتح بارة

هل هذه الظاهرة منتشرة عندكم؟

تشكل الصراعات المالية بين الأزواج اكثر أسباب قضايا الطلاق في المحاكم الجزائرية، فراتب الزوجة يشعل الفتنة داخل الأسرة ويقود الأزواج إلى مشاكل عادة ما تنتهي بهدم البيوت وتشريد الاطفال.
هناك عائلات جزائرية تشترط “الحجر” على راتب بناتها بعد الزواج، فيعتقد الأب أن ابنته التي تعب من اجلها وانفق عليها طوال عشرين سنة فما فوق ليس من حق أي رجل أن يستحوذ على راتبها، فيمنعها من الإنفاق على زوجها أو يطالبها بجزء من راتبها كجانب من رد المعروف، وتكون البنت العاملة عادة أكثر عاطفة مع عائلتها، فقبل زواجها مثلا تتولى جزءا من المسؤولية المالية وتساعد عائلتها في نفقاتها، إلى درجة أن الأولياء أصبحوا يفضلون البنات على الذكور، لأنهن أكثر حظا في العمل وأكثر صرامة في تحقيق مستقبلهن،
فبعد الزواج تبقى الفتاة على مبدأ مساعدة عائلتها ومنح جزء كبير من راتبها لوالدها او لوالدتها، لكن هناك عائلات تتمادى في طلب مساعدة بناتها بعد الزواج، ورغم انتقال الوصاية عليهن من الآباء إلى الأزواج فيشترطون عليهن منح جزء من رواتبهن ليس كمساعدة، بل كواجب او بصفة إجبارية، او كالتزام معنوي مقابل رد الجميل.
فقد نشرت فتاة مؤخرا رسالة على شبكة التواصل الاجتماعي تطلب رأيا آو فتوى آو حلا لمشكلة كبيرة تواجهها وهي ان والدها يرفض تزويجها بسبب راتبها وقد صارحها في حال الزواج ان يحجر على دفتر شيكاتها ويستمر في الاستفادة من جزء من راتبها كحق من حقوقه عليها.
هذه الحالة ليست معزولة او فريدة في المجتمع الجزائري، فعرائض الطلاق في أروقة المحاكم الجزائرية تحمل تفاصيل صادمة عن حدة الصراعات المالية داخل الأسر، ففي جواب الأزواج مثلا في إحدى قضايا الطلاق يقول الزوج ان زوجته تخرج من البيت من الثامنة صباحا حتى الخامسة مساء وتتنقل مسافة 40 كلمترا ذهابا وإيابا منذ أكثر من سنتين، وطلب منها مساعدته في مصاريف البيت، لكنها ترفض وتطالبه بتحمل كامل المسؤولية المالية بما فيها نفقاتها الخاصة، لأنها مجبرة على منح كامل راتبها لوالدها لمساعدته في إتمام إشغال بناء البيت العائلي…
عريضة أخرى يقول فيها الزوج انه تفاجأ بوالد زوجته وهو يقوم بسحب راتب ابنته شهريا من مركز البريد والمواصلات ويحجزه كاملا ويمنحها جزءا بسيطا منه لشراء بعض الحاجبات فقط، بحجة أن والدها يرعى مصالحها ويحمي راتبها من زوجها وهذا ما لا يقبله أحد حسب رأي الزوج في نفس العريضة.

الأب يزرع والزوج يقطف…

تفاجأنا بردود أفعال متضاربة وعنيفة حول راتب الفتاة الذي يعتبر ملكها وهي الوحيدة القادرة وبحكم القانون ان تمنحه لمن أرادت وذلك حسب ما ينص عليه قانون الأحوال الشخصية ينص على استقلالية الذمة المالية لكلا الزوجين، غير أن الكثير ممن تحدثنا إليهم رأوا أن الفتاة من واجبها مساعدة عائلتها التي أنفقت عليها لمدة سنوات وأن راتبها هو ثمار يقطفها الأب وليس الزوج عكس ما هو معمول به، فالزوج يأتي في نهاية المطاف ويطالب براتب زوجته ويحرم عائلتها منه، في حين يرفض البعض أن يبقى الأب وصيا على ابنته بعد الزواج وهو ما أكده لنا رجال الدين.
فيقول نقيب الأئمة الأستاذ جلول حجيمي “لا يوجد أي رجل يرضى أن تشتغل زوجته وتمنح راتبها كاملا لوالدها، يمكنها أن تساعد أسرتها من باب الإحسان وطاعة الوالدين، لكن ليس من حقها ان تحرم زوجها من راتبها وتمنحه كاملا لأسرتها، فهذا غير مقبول”، وأضاف قائلا “على الأولياء أن يعلموا بان تصرفاتهم هي ما آدى بعائلات إلى الطلاق والانفصال والتشتت”، ويرى “أن الفتاة بمجرد زواجها تنتقل العصمة من الأب إلى الزوج وما يتم الاتفاق عليه منذ البداية مسألة ضرورية لتفادي الاختلافات حول راتب الفتاة، فمن حقها أن تمنح جزءا منه، لكن أيضا من واجبها مساعدة الزوج إذا كان بحاجة مادية فلا يجب ان تحرمه من مالها”.
من الآراء التي جمعناها أيضا أن أولياء أمور قالوا صراحة “نحن نكبر وندرس ونربي ويأتي رجل يحصد ما زرعناه طيلة سنوات، فراتب بناتنا من حق أسرتها وحقها فقط”.
وهناك من رفض تزويج ابنته بسبب خلافات حول راتبها فيشترط الأب أن يحجز دفتر شيكاتها في بيته وتبقى تحت وصايته المالية حتى بعد زواجها،
وقد رفض بعض الآباء أزواجا تقدموا لخطبة بناتهم وطالبوهن بالتوقف عن العمل، الشيء الذي رفضوه جملة وتفصيلا واشترطوا استمرار بناتهن في العمل كشرط من شروط إتمام الزواج لما في ذلك من مصلحة للفتاة وربما لمصلحة أسرتها أيضا.

ل.م

https://goo.gl/s9dtsU
الزواج الطلاق شارك برأيك

مقالات ذات صلة

  • من عالم الأمومة إلى السجن

    خريجات السجون... من يحفظ لهن توبتهن؟

    كثيرات هن من رماهن القدر خلف قضبان السجون في ريعان العمر، بسبب خطأ غير محسوب أو جرم غير مخطط لله، فذبلت زهرة شبابهن بين الأشواك،…

    • 2101
    • 2
  • تشهير وابتزاز..

    شباب يفضون البكارة إفتراضيا!

    لا يمر يوم علينا إلا ونسمع عن قصص بطلها مواقع التواصل الاجتماعي، تبدأ القصة بكليك وجام ولايك وتنتهي بتشهير واغتصاب وهتك للعرض افتراضيا وفي ارض…

    • 12014
    • 3
37 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حية بذكر الله

    نعم راتب الفتاة جزء منه من حق أسرتها و هذا من باب المعقول لأن كثيرا من الشباب يتزوجون الفتاة العاملة طمعا في راتها و نسوا أن الصرف على البيت من مسؤولية الرجل وحده فقط و ليس له الحق شرعا أن تمتد يداه إلى مالها إلا برضاها

  • جزائري - بشار

    نصيحتي للشباب
    ابتعدوا قدر ما استطعتم عن الفتيات الموظفات
    اصبحت اسر تتفكك بسبب امور تافهة من بينها هذا راتب الزوجة
    بسببه يحدث صراع بين الزوج واهل الزوجة ومن احق به
    وتدخلون في دوامة صراع ومشاكل بالمحاكم اخرها الطلاق

    تزوجوا بنات ماكثات بالبيت واحد ما طامع فيها انت صرف عليها وواحد ما يكسر لك راسك

  • بدر الدين

    بمجرد الزواج تنتقل العصمة من الاب الى الزوج ولا دخل للاب لا في ابنته ولا في مالها الا من جانب الاحسان وعلى الزوجين الاتفاق فيما يخص راتب الزوجة فمن غير المعقول ان يتنازل الرجل عن اشياء كثيرة وكثيرة جدا في مقابل عمل زوجته لا سيما راحته وراحة اولاده والقيام على سؤونهم وفي المقابل لا يتدخل في راتب زوجته فهذا غير منطقي فهل يصح له الخوف عليها وما تتعرض له من مخاطر وتحرشات وردم انفه فقط .المر واضح
    Y

  • محمد☪Mohamed

    الحل بسيط ديرو كما الغرب
    Un compte joint est un compte bancaire ouvert par 2 personnes pour faciliter la gestion des dépenses communes.
    يتفق على مبلغ يسير البيت والبقي يحتفظ به لنفسه وعاقبته لا طمع رجل في دراهم زوجته
    وممكن تساعد عائلتها إذا كانو فقراء .

  • محمد ورقلة

    اذا كان هناك اتفاق مسبق بين الزوج وزوجة بمشاركتها في مصروف البيت فلهم ذالك ولكن اعتباره تعويض عن التنازلات التي يقدمه الزوج من اجل عمل زوجتة امر يتنافى تعاليم ديننا كما لا يجوز مطالبة اهل الزوجة ابنتهم بتعويضهم مقابل رعايتها وتعليمها .لان الاسلام اوجب نفقة الفتاة على وليها تم على زوجها وجعل لها ذمة مالية خاصة ليست مجبرة على انفاق دينار واحد الا بمحض ارادتها لذى لم يساوي الله عز وجل بين الرجل والمراءة في الميراث

  • جزائري

    راتب الزوجة من حقها هي وحدها, لا الزوج والاب. لماذا يقتطع الاب او الزوج من راتبها؟ اذا اعطتهم فتعتيهم هي برضاها وليست ظريبة تدفها للاب او الزوج.

  • جزائري

    مثلا انا زوجتي تتصرف في مالها كما تشاء, لايزجعني ان هي اعطت بعض النقود لعائلتها او اشترت لهم اشياء. حتى وان كان لها راتب, فانا اعطيها مصروفها الشهري دون ان تطلب ذلك لكي تستعمله في شراء حاجيات المنزل ان احتاجت.

  • OVO

    حتى آباء الزوج تعبوا عليه و في الأخير تجي الزوجة تدي كل راتبه الشهر إذا لو يحتفظ آب الزوجة براتب ابنته فعلى الزوج منح مرتبه لابيه كاملا غير منقوصا

  • OVO

    تقولك للمرتك متخدميش ….باباها اقولك الخدمة شرط …… تقوللها دراهمك لدارك …. باباها اقولك انا نسال في بنتي تعبت عليها و النفقة واجبة على الزوج. ….. تسمى الزوج يصرف على الزوجة و الزوجة تصرف على باباها. ……. كرهولنا الزواج و لحلال

  • Invite

    Je ne comprends pas pourquoi les garçons n’aide pas les parents? Les garçons ont toujours été preveligier par les parents tout était pour eux aujourd’hui la vie a vraiment changé c’est regrettable ou nous sommes arrivé

  • ميم في الصميم

    وهل هده عملة يتخاصم عليها البشر؟ 1000 دج بكاس قهوة في بعض البلدان

  • متبرجة ومخها مغسول

    هذا جزاء الطمع هل فهمت الان ايها الرجل لا تربح تربية ابناءك لان امهم دائما في العمل ولا تربح المال لانها ستعطيه لاهلها ولا تربح دينك مع امراءة دائما وسط الرجال
    دائما الطماع في النهاية لايتحصل على اي شيء ويخرج صفر اليدين

  • Cheikh

    لي حب بنتو تجيبلو الشهرية و تصرف عليه ماكان لاش بزوجها يخليها عندو تبور

  • المجد والشموخ للحجاب

    راجل عندو النيف مش راح يقبل زوجته تعمل وسط الرجال حتى لوكان فيها لملايير
    والمخنث تخدم وتعطي الدراهم لاهلها وفوق هذا ادير اصدقاء في العمل زملائها الزمالة شيء راقي في حيات المتبرجة هههههه
    الله يسترنا من الدياثة والتخنث
    ياقلبي تخدم وسط الرجال ياقلبي وياعمري وياسعدي
    نعم ليس من دور المراءة ان تصرف عليك ولاكن ليس من دورها ايضا ان تعمل وتهمل اسرتها

  • حفيد الأمير عبد القادر

    أولا الرجل الحقيقي لا يسمح لأمرأته ان تعمل…الا للضرورة
    ثانيا مال الزوجة والزوج لهما الاثنين…اليس الرجل يرث المرأة والمرأة ترث الرجل
    ان كان يجمع بينهما المادة فلن يوفقوا أبدا في هذه الحياة الزواج شيئ مقدس ليس مال او….

  • صراع الذئاب

    الذكوريون كائنات مرتزقة حقيرة..تخوض صراعات شرسة من أجل المال
    صراعهم حول راتب المرأة هو صراع بين صقور خطفوا الهبرة و لا تزال بين أنيابهم لم تتذوقها بعد
    يلهثون وراء المصلحة و الأموال من دون أن يكفوا عن التشدق بالدين
    يريدون الضرع من دون الكف عن ترديد شعارات العفة و الحجاب و ان مكان المرأة في البيت

  • صراع الذئاب

    ما ان ترى الذئاب اللحم ( راتب المرأة ) حتى تبرز أنيابهم و يشحذون قواطعهم ،و يسيل لعابهم وديانا فتعمى عيونهام و تلتهب لديهم حاسة الافتراس ، فيلهثون وراء اللحم المرغوب الذي لازال شهده يتقاطر بين الصدغين ،و بين الفينة و الاخرى يتذكر الذئب بضع شعارات دينية يحاول بها اخفاء طبعه و هويته ،و يغلف بها طويته و سريرته ، لكن موعظته تزيد صورته بشاعة و تكشف عورته أكثر ، و الذئب لا يفهم ان من عظ و عوى لا يمكنه أن يعود حملا من جديد، هم يعتبرون أن افتراس راتب المرأة هو أيام نداولها بين الذئاب و كل ذئب يهبر و يمضي ، و أن اللحم لا يدوم لذئب من الذئاب و ان الذئاب صنف واحد و لا يختلفون الا في صور الجشع

  • اللحم و الذئاب

    هناك ذئاب حقيرة و أخرى اصغر من الاحتقار ،ما اصعب مهمة الذئب ، و ما أضنى مشقة توسله لضحيته و محاولاته لترقيع كرامته ؟ يتنافسون على الدنيا ،صامين آذانهم عن كل ما هو ليس برنين المعدن
    جواميس قذرة دخلت البركة الموحلة ، لا مجال فيها الا للرفس و الخطف و التنافس في العار و اللعنة ،فماذا يهم الضبع ان تبصق عليه ان هو نال اللحم الذي خلق ليصارع من أجله ؟
    أضاع الجاموس كرامته و ماء وجهه حين اقتحامه البركة و الآن لا يخجل من التمرغ فيها أمام الملأ
    لقد انتهت صلاحية الاكاذيب التافهة التي يتشدقون بها ، و حان الوقت لشحذ الأنياب و نزع الاقنعة ،مروا من العفة المصطنعة الى العهر المشكوف و بيع أوراق التوت

  • صراع الذئاب الجشعة

    الجامع بين الذئاب الذكورية هو الجشع و تضخم الأنا و الوصولية و الوقاحة و انعدام الكرامة و الحرص على المصلحة الخاصة ، مرتزقة قد يسوغون أي شيئ ان كانوا سيكسبون من ورائه ماديا، و قد يجدون من الطبيعي استغلال المرأة ان هم كسبوا ماديا من وراء ذلك ، و غاليا ما تكون التبريرات التي يقدمونها هي التي تفضح حقارتهم أكثر ، الخرجات اللفظية تفضح نواياهم ، لذا فان فتحهم الافواه يزيدنا تقززا منهم و يزيد أفعالهم بشاعة ، لأنهم يعكسون ثقافة الجشع و المصلحة الخاصة و الأنانية المفرطة ، و لأنهم يملكون حس الافتراس ، و يعيشون في ظل قانون الغاب و التناهش على الهبرة فهم يحاربون كل ما يحرمهم من هذا الضرع الحلوب.

  • باء

    و بذلك كرسّوا فيه منتهى الخنوع والذلّ وشنقوا فيه النخوة الحقيقية حتى أصبح يفرغها على نساء بيته كنوع من التنفيس لتعويض انعدام الرجولة التي يعانيها في كل مكان داخليا ، أما دوليا فالعربي يعاني من أبشع أنواع الدياثة الفكرية والعلمية والاقتصادية والسياسية والعسكرية من الرجل الغربي الذي نصفه بالديّوث ، ليأتي هذا الديوث الأوروبي والأمريكي ويدوس على كرامة الدول العربية حكّاما وشعوبا لأن تركيبة مجتمعاتنا كلها واحدة من المحكوم إلى الحاكم فلاداعي للتملّص من الدياثة للغرب وإلصاقها بالحاكم
    لأن من جعل الغرب يفعل بِنَا هكذا ليس منظومته السياسية وإنما الفرد الغربي المفكّر والعالم والذكي

  • تاء

    المفهوم الحصري للدياثة عندنا والمرتبط بالنساء نمارسه بشكل سطحي و منافق كذلك وليس على أصوله بحيث يتمّ كل شيء منافٍ لعاداتنا وادّعاءاتنا في الخفاء ونلعنه في العلن بشكل هيستييري ، لدرجة أنك تتساءل من أين تأتي كل هذه الدعّارة في بيوت السرّ ، ومن أين تأتي هذه الجحافل من الشباب والشابّات في الغابات وفِي السيارات وفِي ليالي الشات الحمراء ، ومن أين تأتي هذه الأعداد المهولة من النساء الممارسات لكل شيء إذا كان معظم الرجال يدعّون محاربة الدياثة !
    نعم إنها السطحية والنفاق والتكريس للعنتريات الفارغة الجوفاء ، الكل يلعب على الكل و الكل يكذب على الكل والكل ينافق الكل

  • ثاء

    مجتمعاتنا التي تنام على صفائح من العفن الفكري وأبشع أنواع العهر المستتر بين نفسياتنا المريضة ، تلك النفسيات التي جعلتنا نعتقد أنّ لدينا كرامة بينما نحن لا نملك حتى اختيار لباسنا وطعامنا ، وجعلتنا نعتقد أن الرجل الغربي ديوث ولذلك عندما يسافر الرجل العربي إلى أوروبا يتفاجأ من أقصى العقوبات للتحرّش ، و أن يفهموا أن الرجل الغربي ليس ديوثا و انما هو فقط وصل إلى قناعة أن الحياة الشخصية لنساءه لا تخصّه وتأكد أن إدِّعاء التحكّم فيها هو غباء يجعل منه مسخرة أمام قومه حتى لو لم يبوحوا له بذلك .

  • جيم

    و هذا لا يعني أن الرجل الغربي يقبل أن يقاسمه زوجته رجلا آخر ، فإذا اكتشف خيانتها له يتصرّف بحكمة و يتركها فورا و يرى أنه أذكى و أعقل من أن يقتلها (يغسل عاره كما يقال عندنا ) و يضيّع حياته من أجل إنسانة أساءت لنفسها و ليس له ، بينما عندنا الرجل يعلم كل شيء عن أخته وبنته لكنّه يتجاهل ذلك ويقول لها إحذري أن أراك وليس إحذري أن تفعلي .
    نحن لا نطالب الرجل عندنا بممارسة كل هذا الانفتاح أو التقبّل بالثقافة الغربية بحذافيرها وبشكل مباشر لكن يرجى تغيير هذه السطحيات والإجبار على الفضيلة الذي يقتل الفضيلة يوميا في مجتمعاتنا المريضة أو على الأقل يدع نساء الآخرين وشأنهم

  • حية بذكر الله

    نطرح هذا السؤال منتظرين الاجافية الشافية الكافية
    هل الرسول سيد الخلق صلى الله عليه وسلّم استولى على مال زوجته خديجة أو أخذ جزءا منه رغم ائتمانه على كل أموالها دون أي رقيب . لم تذكر السيرة أن الرسول صلي الله عليه و سلم فعل شيئا مما ذُكِر اذن يا أزواج اعتبروا و تأسّوا برسول الله صلى الله عليه و سلم فلا حق لكم في أموال زواجتكم إلا فيما رضَيْنَ به .
    و الذي لا يرضيه هذا فهناك نساء غنيات لسن بحاجة إلي عمل و غير غنيات اخطبوا ودهن و الله الموفق ” رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ” آل عمران الآية 8

  • المجد والشموخ للحجاب

    في الاسلام كل شيء منضم ومرتب ترتيبا يتناسب تماما مع حياة الانسان
    عمل المراءة فيه ظوابط تظبطه نحن لسن مثل الغرب حتى نقلدهم في طريقة عمل زوجاتهم
    حتى ولو لم تقتنعو بما اقول هناك ملايين القصص التي تثبت ان عمل المراءة بدون ضوابط احدث الكثير من المشاكل الاسرية والخيانة الطلاق والتفكك الاسري وهذا لغياب الظوابط الشرعية في عمل المراءة وان لم تقتنعو بوجهة نضري هناك ملايين القصص في الواقع التي تثبت صحة ما اقوله ولاكن الهداية بيد الله وليست باءيدينا

  • المجد والشموخ للحجاب

    صاحب التعليق 24
    هل امرك الرسول بتبرج ام هل امركم بالاختلاط مع الرجال
    ام امركم باش اديرو زوج وزميل و خطيب
    مثل صاحبة اختار زوجي ام خطيبي
    وقصة سيدي المير ما راءيك فيها
    وقصة خدام الوكالة العقارية مارايك فيها
    وقصة المتوسطة ما رايك فيها بطلات هذه القصص كلهن خدامات ومتزوجات للاسف الشديد ولوكان نبقى انعدلك ما انكملش من الحساب ومزال ليومنا هذا قصص وقصص
    كلها قصص تضهر خيانة المراءة العاملة لزوجها باءرادتها او حتى بغير ارادتها ومن هنا الانسان العاقل يفهم
    الادلة كثيرة من الواقع و لاكن الاعمى يبقى اعمى للاسف اتمنى ان تبصروا الحقيقة

  • ع م

    اءلى رقم 14 نعم امليح يكون عندك النيف واتكون ضد المرءة العاملة لأنها حسبك دائما وسط الرجال وفي بعض الأحيان تتعرض للتحرش من بعض شبه البشر لكن نسيت أن هده البنت درست وتعبت لسنوات وتحصلت على شهادات واتجي أنت تحبسها في الدار وبعد زواجها ممكن أن تطلق وتصبح مرمية في الشارع وتصبح كفريسة لمن هب ودب يا أخي الدنيا هده علمتنا كثير واسمعنا كثير أشفنا كثير فرءيك خطئ

  • المجد والشموخ للحجاب

    نحيها من راسك
    انسانة تمشي مستقيمة مع ربي جامي تروح لشارع ومستحيل
    ولاكن حتى ولو كانت ستعمل تعمل عمل يناسب المراءة وتتميز فيه ياسيدتي الفاضلة كاين نساء يخدمو في الخياطة ايدخلو في النهار اكثر من مليون كاين نساء يخدموا في حلاقة النساء في النهار ايدخلو ملاين كاين نساء يخدمو في صناعة الحلويات ايدخلو في النهار ملاين علاش انتم دائما تختارو العمل لي فيه لخماج
    ماذابينا تعودي طبيبة ايتها المراءة او عالمة طموحك مشروع ولاكن ليس في الاختلاط ليس في ان تسافري لوحدكي ليس في مجالسة الرجال الشروط غائبة تماما لذا شرف باناتنا اغلى من المال
    اختر لابنتك بيئة طاهرة تتعلم فيها

  • المجد والشموخ للحجاب

    نحيها من راسك
    انسانة تمشي مستقيمة مع ربي جامي تروح لشارع ومستحيل
    ولاكن حتى ولو كانت ستعمل تعمل عمل يناسب المراءة وتتميز فيه ياسيدتي الفاضلة كاين نساء يخدمو في الخياطة ايدخلو في النهار اكثر من مليون كاين نساء يخدموا في حلاقة النساء في النهار ايدخلو ملاين كاين نساء يخدمو في صناعة الحلويات ايدخلو في النهار ملاين علاش انتم دائما تختارو العمل لي فيه لخماج
    ماذابينا تعودي طبيبة ايتها المراءة او عالمة طموحك مشروع ولاكن ليس في الاختلاط ليس في ان تسافري لوحدكي ليس في مجالسة الرجال الشروط غائبة تماما لذا شرف باناتنا اغلى من المال

  • ع م

    اءلى المعلق رقم 26 يا أخي الغزيز الدين ليس محصورا في الحجاب فقط بل الدين المعاملة أنسيت أن اءمرئة دخلت الجنة من أجل قطة فارتداء الحجاب لا معنى له بدون تربية أخلاق وضمير نحن الأن نرتدي القميص ونربي اللحية ونصلي في المسجد وفي الصفوف الأولى لكن لا نحمل بعضنا ولا نحترم بعضنا ولا ننهي عن الفحشاء والمنكر

  • kms92

    ايلا كان الاسرة فقيرة فمن واجب الزوج المسارعة الى دعمها بمصروف زوجته او من عنده وايلا كان العكس اب الزوجة هو اللي يدعم عائلة ابنته
    وتعاونوا على البر والتقوى
    وخلونا من الطمع واللهفة الزايدة

  • فريد

    الحل في تقاسم مصاريف البيت بين الزوجين. و ان كان ابوها راتبها فل يبقيها عنده لان كل من يطمع في راتبها هو خسيس سواء الاب او الزوج

  • Slimane Algéria

    Dure vérité l’argent est devenu le grand défi de notre vie , des parents qui ne veulent pas marier leur fille juste pour ne pas perdre la rente mensuelle quelle misère

  • مهياوي امبارك

    انا اب لي بنت وحيدة متزوجة ولها ابن هي موظفة و زوجها موظف لم اطمع يوما ان تعطيني ولو دينار بالعكس عندما تاتي لزيارتي اطلب منها ان لا تصرف اي شيئ بل تاخذ ما تشاء وزيادة علي ذلك اوفر كل احتياجات ابنها من حليب و حفاضات وفاكهة بكل فرح و سرور زيادة علي ذلك زوجها هو من يصرف عليها وعلى والديه ولن يطلب منها اجرتها ولا يعرف كم تتقاضى بهذه المعالة وفرت مالها واشترت سيارة و الحمد لله للعلم تعرض علينا انا وامها دائما مبالغ من المال فنرفض دائما للاشارة انا متقاعد واشتغل عند احد الخواص لالبي حاجيات عائلتي ولن اخذ اجر ابنتي لانني بصراحة استحي واخاف الله وفقكم الله يا بنات .

  • محمد علي

    راتب المرأة من حقها التصرف فيه كيفما ترى هي , وهي حرة في ان تصرفه على نفسها و بيتها وزوجها واطفالها او على والديها او كلاهما معا او ان تحتفظ به لنفسها فقط.

  • guod

    لا تتساوي المراة مع الرجل الا في راتبها هههه،خرافات جاهلية،هذا الاسر لا يهمهم الا المال وكانه ربى بقرة،واش حبيت تولد و ما تنفقش،ولا ترومبورسيلك ههه،انعدام الانسانية لدى هاته الاسر وحوش

  • انيس

    ف70و80نات كان نيف الحشمة والحياء ودين وطاعة و اليوم كاين نيف الطحين ورخس والخنونة من اجل الدورو ونفوخي

close
close