الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

بعد قرارات التمديد المتوالية للحجر الصحي والتي تبعتها تأجيلات مختلفة لبعض ولائم الأعراس عبر مختلف بلديات المدية الـ 64، تحدّت بعض العائلات الوضع الصّحي الحالي وبرمجت أعراسها بطرق مختلفة.

وقد شهدت عديد بلديات الولاية إقامة ” حفلات زفاف ” لكنها ليست كالحفلات كونها جاءت في ظروف جدّ خاصّة وبطرق أخصّ، حيث اكتفت بعض العائلات بحصر رقعة ووليمة الزفاف في العائلة الكبير للعريسين وفي هدوء لا يوحي البتة بأنّ هناك حفل زفاف أصلا، فتنقلت سيارة أو سيارتين دون تزيين لعدم لفت الانتباه لجلب العروس إلى بيتها الزوجية، في حين احتفل العرسان الشباب مع أصدقاء خاصين جدّا في صالونات البيوت وفي أماكن طبيعية جميلة تعرف بها منطقة أو أخرى وأخذوا الصور وتم نشرها في الفايسبوك كإعلان لزواج فلان أوعلاّن.

ظروف العرس هذه اعتبرتها عائلات بعض الأزواج نعمة، حيث وفرّت عليهم تكاليف كانت ستكون باهظة جدّا انطلاقا من كراء قاعات الحفلات وكذا مصاريف الولائم التي باتت لا تطاق، في حين اكتفى الميسور حالهم بذبح المواشي أو الأبقار في بعض المناطق وتوزيع لحومها على الجيران والأهل والأصحاب الذين كان من المفترض دعوتهم لحفل الزفاف كطريقة للإعلان من جهة وكذا مشاركة الأحباب بركة هذا الزفاف وحتى هذه الأخيرة وفرت على العائلات تعبا كبيرا ومصاريف إضافية قد يستغلها الزوجان في قضاء عطل من ثلاث أو أربع نجوم بالنظر للقيمة المالية التي يمكن توفيرها في زمن كورونا، في حين بقيت فئة أخرى تؤجل أعراسها بناء على بيانات الوزارة الأولى وهي الفئة التي ينضم عدد معتبر إلى متحدي كورونا بعدما يئسوا من تكرار التأجيل.

الأعراس المدية كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close