الإثنين 16 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 16 محرم 1441 هـ آخر تحديث 12:50
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

فضل بعض المواطنين الهروب من حرارة الشمس التي تشهدها العاصمة هذه الأيام، لشواطئ البحر واختاروا تناول وجبة الإفطار الخاصة بالأيام الأخيرة بالقرب من البحر، صانعين بذلك مشاهد وصورا جميلة غير مألوفة بل وكانت تحدث في بعض الدول الإسلامية فقط.

يستهوي الإفطار على الشاطئ الشباب وحتى العائلات أيضا، فمع حلول الساعة السادسة والنصف مساء تحمل الأسر غذاءها وبعض الأفرشة والأواني كذلك، وهناك من يحملون حتى الطاولات والكراسي البلاستيكية لتكون وجهتهم الصابلات حتى ينعموا بإفطار على شاطئ البحر، ويتمتعوا بمشاهدة الغروب في أجواء إيمانية وروحانية عالية. فتنقل ربات البيوت نفس الأجواء المنزلية بإعداد المكان الذي يقع عليه الاختيار ويكون في الغالب قريبا من أعمدة الإنارة أو يعتمدون على الإنارة والشموع التي يحملوها معهم، والمزوّدة ببطاريات تدوم لفترة طويلة فيضعوها كديكور على المفارش أو الطاولات التي جلبوها.

وتتولى ربات البيوت دوما ترتيب الطاولة وتنسيق ديكورها بوضع الأواني وطبق المقبلات ثم الشوربة والطبق الثاني وكذا التحلية والعصائر، ولولا عجلة الصابلات والرمال وكذا الأكلات والمشروبات الجزائرية الحاضرة بقوة، لاعتقد المشاهدون أنها مأخوذة من تركيا أو أي بلد إسلامي آخر. ويرى عديد المواطنين أن عادة الإفطار على الشاطئ قد عادت بقوة بتزامن شهر رمضان مع فصل الصيف، فالجميع يفضلون الهروب من حرارة المنازل وأجوائها للشواطئ والهواء الطلق كنوع من كسر الروتين ولم الشمل والاستمتاع بالحديث، حيث تطول السهرة ومع أن هذه الصور قد غابت في الأيام الأولى من الشهر الفضيل لتزامنها مع فترة امتحانات التلاميذ وانشغال العائلات بها لتعود وتسجل حضورها بقوة في هذه الأيام التي تسبق العيد.

ولم يفوت الشباب الفرصة لاستعادة بعض الألعاب الجماعية التي غيبتها التكنولوجيا عن الأحياء والشوارع، فيجتمعون سريعا بعد الإفطار على طاولات “الدومين” ليلعبوا ويتسامروا بينهم، بينما يكون الشاي الصحراوي جاهزا لمشاركتهم الجلسة، وتفضل بعض الأسر تحضيره على الجمر في محاولة منهم لاستعادة تقاليد زمان.

ومع أن صور الإفطار الشاطئية قد حظيت بإشادة كبيرة من قبل الفايسبوكيين الذين تمنوا خوض هذه التجربة هذه الأيام، غير أن هناك فئة أخرى دعت المفطرين لضرورة تنظيف المكان وجمع كل النفايات وبقايا الطعام في أكياس بلاستيكية، والحرص على إبقاء الشاطئ نظيفا.

الإفطار الشاطئ

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close