-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الناشطة القبطية ميرام رزق تتحدث عن اعتناقها الإسلام لجواهر الشروق:

عائلتي هددتني وطاردتني بسبب إسلامي!

جواهر الشروق
  • 17416
  • 26
عائلتي هددتني وطاردتني بسبب إسلامي!
ح.م

ميرام رزق أو هبة الإسلام، اسمان لفتاة مصرية قرّرت ذات يوم أن تنتزع قيود الكنيسة، وترتمي في أحضان الإسلام بعد أن تعمّقت في المقارنة بين الإسلام و الإنجيل، ورغم أن قسيسا في إحدى الكنائس المصرية حاول يائسا أن يشوه لها صورة الإسلام بادعائه أن القرآن ليس كلام الله وإنما ألفه محمد عليه الصلاة و السلام، إلاّ أنها ظلت متمسكة بقرارها في اعتناق الإسلام الذي ساهمت فيه عدة ظروف منها مشاركتها في اعتصام رابعة الذي كشف لها عن الوجه المضيء للإسلام الذي ربى أناسا على رباطة الجأش و قوة العزيمة، وألقى في صدورهم راحة وطمأنينة انتزعت منهم الخوف من الموت الذي يتربص بهم في كل لحظة، هذه التفاصيل، وتفاصيل أخرى تجدونها في هذا الحوار الذي أجرته “جواهر الشروق” مع هبة الإسلام التي قالت إنها سترتدي الحجاب في الوقت المناسب.

– أشهرت إسلامك بسبب آيات قرآنية، ما تفاصيل ذلك؟

فعلا، أسلمت بسبب هذه الآيات:( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)، و آية (لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ)، وآية (وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُون) وهذه الآية الأخيرة سألت عنها قسيسا في إحدى الكنائس المصرية فقال لي بانفعال شديد: “دعك من هذا الكلام السخيف الذي ألفه محمد” في إشارة إلى أنه ليس كلام الله وانصرف من أمامي.

– ما قصة طبيبك الأندونيسي الذي كان يحدّثك عن الإسلام، وكيف استطاع أن يقنعك أن الإسلام هو الدين الحق؟

كنت قد بدأت فعلا أتعرف على الإسلام، وأقارن بين الإنجيل والقرآن قبل أن أصاب بمرض خطير على مستوى الكبد، وعندما ذهبت للعلاج في أحد المستشفيات الأوروبية فوجئت أن الطبيب الذي أشرف على علاجي أندونسي مسلم، وكان كثيرا ما يحدثني عن الإسلام، وأول كتاب أحضره لي هو “قصة محمد”، ولأنه يتحدث اللغة العربية بطلاقة، فقد كان يقرأ لي بعض آيات القرآن الكريم، وفسّر لي قصة المسيح عليه السلام و مريم العذراء، فاكتشفت الفرق بين قصتهما في الإنجيل والقرآن، فسبحان الله أن يكون هناك أناس مسلمون بهذا العطاء ولا ينصلح حال المسلمين.   

– استعمت إلى العديد من مناظرات أحمد ديدات، هل كان لهذه المناظرات دور في ترغيبك في الإسلام؟

 نعم، استمعت للعديد من مناظرات الشيخ أحمد ديدات، ومنها مناظرته الشهيرة مع القس جيمي سواجارت “هل الإنجيل كلمة الله”، ومناظرته مع القس “أنيس شروش” أيهما كلام الله: القرآن أم الكتاب المقدس”، ومناظرته مع القس “ستالين شوبارج” هل الكتاب المقدس كلمة الله ” و مناظرة أخرى معه بعنوان “هل المسيح إله”، وهذه المناظرات كان لها الدور الكبير في ارتفاع درجة اقتناعي بالإسلام وزادتني قربا منه، و قد لاحظت من خلال مناظرة ديدات مع شروش و سواجارت أن مسيحي العرب أكثر كرها للإسلام من مسيحي الغرب.    

– بحكم أنك كنت عضوة في حركة ” مسيحيون ضد الانقلاب” كيف كان تأثير اعتصامي رابعة والنهضة على تغيير مسار حياتك؟

نزلت لاعتصام رابعة  ثلاث مرات في البداية كان بدافع الفضول، ثم صرت أبحث عن الحقيقة، فأدهشني كثيرا أن هؤلاء المعتصمين يشعرون براحة نفسية و طمأنينة ليس لها مثيلا مع أنهم يعرفون أنهم قد يموتون في أي ساعة، رغم ذلك كانوا يؤدون صلاتهم بخشوع وكأنهم آمنون وهو ما جعلني أتعاطف معهم ومع قضيتهم .        

– لماذا أشهرت إسلامك في مسجد بإحدى الدول الأوروبية و ليس في مصر؟

أشهرت إسلامي بأوروبا وبالضبط في فرنسا بمسجد “بوردو” لعدة أسباب منها أنني كنت حينها مع أمي المريضة، ولأنه لم يكن بإمكاني أن أشهر إسلامي في مصر لما قد أواجهه من مخاطر، خاصة وأن الكثير من القبطيات اللواتي اعتنقن الإسلام لم يأمنّ على حياتهن وهناك من سلّمها الأمن المصري للكنيسة، وبعد وفاة والدتي ازدادت مخاوفي من العودة إلى بلدي لأنها كانت تحميني وتشجعني على التمسك بمواقفي رغم أنها فرنسية.          

ـ كيف كانت ردة  فعل عائلتك عندما اعتنقت الإسلام؟

لم تكن لدي أية مشكلة مع عائلة أمي الفرنسية، خاصة وأنها تنتمي إلى الريف الفرنسي، وترك لي أفرادها الحرية في اعتناق الديانة التي اقتنعت بها طالما أن الأمر يتعلق بالحرية الشخصية، أما عائلة أبي المصرية المتدينة والتي تنحدر من الصعيد، فقد وجدت منها ما ينغص عليّ حياتي، فقد حاول أبي إرجاعي إلى المسيحية تارة بالكلام، وتارة أخرى بالتهديد والوعيد ولكني لم أتراجع ولم أستكين، فأرسلوا وراءنا أنا وأختي التي اعتنقت الإسلام معي في نفس الفترة أناسا على صلة قرابة وصداقة مع العائلة، ولكننا استطعنا أن نفر بإسلامنا ونغيّر مقر سكننا ونستقر بالريف الفرنسي.

– وكيف اعتنقت أختك الاسلام؟

أختي شيرويت أو فاطمة الزهراء بعد أن منّ الله عليها بالإسلام، كانت متواجدة معي أثناء غيبوبة المرض، الأمر الذي جعلها تتواصل كثيرا مع طبيبي الأندونسي المسلم الذي حدّثها عن الإسلام كما حدثني أنا، وقام بدعوتها أكثر من مرة إلى بيته لتناول الغداء مع زوجته، وكانت شبه مقتنعة بالإسلام و لكنها أرجأت إشهارها له بعد أن أتماثل قليلا للشفاء وأوافق على هذه الخطوة، وأتذكر جيدا أنني عندما استفقت من الغيبوبة قالت لي “الحمد لله رب العالمين” وهي في الأصل لا تستخدم هذه العبارة قبل إسلامها.    

– هل خططت لحياتك الجديدة في كنف الإسلام؟

فعلا خططت لحياتي الجديدة في رحاب الإسلام، حيث أنني أطمح أن أكون داعية وأنشر الإسلام في أوروبا، وفي انتظار هذه اللحظة، أنا الآن أتعلم أصول الدين على يد طبيبي الاندونيسي الذي حضّر رسالة دكتوراه في فقه الشريعة الإسلامية إلى جانب عمله كطبيب بشري، وأتلقى دروسا  أنا وأختي فاطمة الزهراء على يد زوجته التي تعلّم المسلمات الجديدات أصول الدين، بالإضافة إلى سيدتين واحدة تركية و أخرى سينغالية، ورجل دين من المغرب العربي، وأنوي إن شاء الله أن أحج العام القادم، هذه هي حياتي الجديدة في كنف الإسلام.

ـ نفى مدحت قلادة رئيس إتحاد المنظمات القبطية في أوروبا أنك اعتنقت الإسلام، كيف تردين عليه؟

 هذا الشخص لا يستحق الرد، لأن هدفه من نفي اعتناقي الإسلام هو عدم تأثر المسيحيين المترددين في إعلان إسلامهم، وهذا للأسف سلاحه لمحاربة من اختار الإسلام دينا إذا كان بعيد المنال، أما إذا كان تحت أيديهم فالكنيسة تتكفل به بطريقتين، إما العودة للمسيحية تحت التعذيب و الترهيب، وإما يكون مصيره الموت.

ـ كيف تعيشين حياتك الآن في ظل الإسلام؟

بعد وفاة والدتي اسودت الحياة في عيني، وكاد الاكتئاب يتسلل إلى نفسي لولا أن نور الإسلام أضاء هذه العتمة و بدّد أحزاني، وأقسم بالله أنني أشعر براحة نفسية كبيرة وروحانية عالية لم أعرفهما من قبل.

– هل تفكرين في الإقامة في إحدى الدول الأوروبية حتى تكوني بمنأى عن ضغوطات الكنيسة وربما محيطك الأسري؟

 فعلا سأعيش في أوربا، ولكن أتمنى أن أعود لمصر وأعيش فيها ولكن لن أكون هناك بمأمن بعد إسلامي.

 – لديك العديد من المواقف الجريئة ضد الانقلاب العسكري، هل تواجهين مشاكل وضغوط بسبب هذه المواقف؟

صحيح، تعرضت للكثير من الضغوط من الكنيسة والأمن المصري و حتى من أهل والدي، وأكثر هذه الضغوطات نفسية منها ما أقحم عائلتي في الموضوع بتوجيه السباب والشتائم والإهانة لها، ووصل الأمر إلى التهديد بحبسي في الكنسية حتى أتراجع عن موقفي وكنت أواجه هذه الضغوط بعزيمة كبيرة عندما كانت أمي تمدّني بالقوة والشجاعة.

– ماذا تقولين للمسيحيين الذين مازالوا يتمسكون بالمسيحية؟

أقول لهم: ارجعوا إلي النسخة الأصلية  من الإنجيل التي تحرّم الكنيسة قراءتها لأنها النسخة الوحيدة والصحيحة التي تبشّر برسول الله محمد، وفكروا بعقولكم لأن المسيح سيتبرأ منكم يوم القيامة، لأن عيسى نبي الله وليس ابنه تعالى الله عما يصفون.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
26
  • وسيلة

    الى العبد ابن العبيد نعم حكام الجزائر مسلمون و كل الشعب الجزائري مسلم بدليل انه لا يفرض علينا الركوع للحكام و تقبيل ايديهم و اكنافهم يا سي العبد المامور

  • مسلم والمحمد لله

    الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة

    ثبتكما الله على الاسلام ونصركم على اعدائه
    تعمى القلوب ولا تعمى الابصار
    قال الله تعال ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه

  • MM

    و ماذا عن المسلمين الذين يعتنقون ديانات اخرى؟ كيف يتعامل معهم المسلمون والمجتمع الجزائري بصفة خاصة؟ هل اساس حرية العقيدة ينطبق على دين واحد فقط؟ قبل التهجم على مجتمعات اخرى ينبغي النظر الى انفسنا اولا، فكما تدين تدان...

  • ابو الهول

    كل هذا الموضوع و اللف و الدوران هدفه التمجيد في الاخوان عن طريق فتاة يقال ان الله هداها الى الاسلام ...من اهتدى فإنما يهتدى لنفسه و لا داعي للمتاجرة بديننا الحنيف

  • رياض

    الى السيد عبد النور صاحب التعليق رقم 19 اقول له نعم ان رابعة ساهمت في اسلامها لانها عرفت الكثير من اخلاق الاسلام هناك ..الصبر .الثبات. المحافضة على الصلاة ...وانصحك اخي ان تذهب الى اليوتوب لتشاهد فيديو عن طفل من رابعة وسط فض الاعتصام كان يؤذن لان وقت الصلاة قد دخل..هذا الطفل تعلم ذلك في رابعة ...اللهم وفقنا لندخل ناسا في الاسلام امييييين

  • HOCINE

    ابشري ايتها الاخت انتي واختك من مصربسعادة الدنيا والاخرة . ولو لم تكونان محبوبا ن عند الله لا ما حباكما الله باعظم نعمة على الاطلاق نعمة الايمان وااسلام. والله يهدي لنوره من يشاء . سبحان الله عما يصفون . اللهم اهدي امة سيدنا الى صراط مستقيم .

  • عاشق حبات رمال الوطن

    احمد ديدات رحمه الله هو القدوة للمسلم المعاصر والبطل المسلم الدي فاز بمناظرته على الابطال المسيحين الدين لم ينسو الهزيمة لعقيدتهم المحرفة ونجحو في تشويه عقيدتنا بالزرقاوي والبغدادي والظواهيري الدين هم عملاء للاسياد الجدد اين هم من حبيبنا محمد الدي قال لمشركي قريش ماترون اني فاعل بكم قالو اخ كريم وابن اخ كريم قال لهم حبيبنا وقدوتنا ادهبو فانتم الطلقاء اللهم اهدي من اعتنق فكر الدواعش الظالين فهم لا يرون الحق والنور

  • abou abd ennour

    اعتصام رابعة الذي كشف لها عن الوجه المضيء للإسلام .........?????

  • sm

    زيك يقول ان اسلامك غير مكتمل اكمليييييييييييه

  • هولاكو

    الحمد لله الذي قدر لي أن أكتب أول تعليق لي في هذا الصرح العظيم و أوجه الشكر لكل من ساعدني وشجعني على أن أكتب هذا التعليق المتميز و شكر خاص الى العائلة والأصدقاء و رئيس الوزراء وأعضاء مجلسي النواب والمستشارين ...
    و لا يفوتني أن أحب أن أنوه الى أنني كتبت هذا التعليق بفضل مجهودي الخاص بعد تدريب و عناء كبيرين
    و اللهم أكفني من شر الحسد والعين على موهبتي الجباره تحيا الجزائر و المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار تحيا فلسطين تحيا الأمة العربية الله أكبر الله أكبر هيا بنا الى يثرب

  • ana

    سبحان الله وبحمده الله أكبر أستغفر الله لي ولكل المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات اللهم تبتنا اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

  • djilali

    الحمد لله

  • بدون اسم

    Au numéro 4 oui c'est des musullman

  • بدون اسم

    قناة الحياة هي لاقباط مصريين من الصعيد عملها ليس نشر المسيحية بل مهاجمة الاسلام ,مثال بسيط حتى تعرفو كيف يفكر هؤلاء البشر

  • بدون اسم

    4 و5 degage منا

  • mok

    مشاء الله

  • مواطن تم استحماره

    الى رقم 9 نعم ومن ال البيت

  • youba dh'amokrane

    الى المعلق رقم 4:وهل من يحكم المغرب مسلم?

  • بدون اسم

    حمد لله على نعمة اسلام وكفى بها نعمة وحمد لله لااكراه في دين هذا دين حنيف لمان شاء منكم ان يستقيم مبروك عليك ربي يثبتكم انت واختك فاطمة

  • دادي

    الحمدلله علي نعمة الاسلام

  • dadi

    ما شاء الله
    بسم الله الرحمن الرحيم * إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا *.
    سبحان الله
    اللهم ثبتنا علي صراطك المستقيم

  • الاسم

    ومدير السياحة يصرح عن انشاء فنادق سياحية جديدة لتشجيع السعادة الجنسية مستقبلا لنساء قسنطينة

  • بدون اسم

    سؤال للجزايريين هل من يحكمون الجزاير مسلمين؟

  • بدون اسم

    عرب المسيحيون اكثر كرها من المسيح الاخرون ,والاغبياء يقولون نحن اخوة وعندما يشاهدون افلام الغير اخلاقية يقلدون الممثيلين مع علمهم ان اغلبهم مسيح مع ذالك يحبونهم لانهم عرب مثلهم الحمد لله انني امازيغي مسلم ونحن الامازيغ لا يوجد عندنا مسيح كما تدعون الا قليل جدا والله لا يتعدى نسبتهم 0.00000000001 بالمئة انا شخصيا في حياتي لم التقي بقبائيلي غير مسلم التقي بعوصات ياكولون الخنزير وياكولون رمضات لكن عندما تتحدث اليهم تجدهم مسليمون يشهد ون ان لا اله الا الله ومحمد رسول الله نسال الله ان يهديهم

  • أبو جابر

    تابع
    - ممنوع إشهار الإٍسلام قبل 18 سنة!! (بعضهم يختبئن عند المسلمين أو يخفين إسلامهنّ حتى يبلغنّ 18 سنة) -سبحان الله !!
    -يجب إحضار القسيس أولا ويناقش الذي يريد أن يسلم!!!، -سبحان الله !!

  • أبو جابر

    الحمد لله الذي هدانا وهداها للصراط المستقيم

    والله صدمتُ خلال الأشهر السابقة وأنا أتابع على اليوتوب قصص الذين أسلموامن الأقباط في مصر، وبخاصة النساء منهم، تعذيب وقتل وسجن في أقبية الكنيسة واضطهاد وطرد من العائلة، لدرجة أن كل امراة تريد أن تعلن إسلامها يجب أن تهرب أولا وتختفي عند المسلمين لغاية إكمال اجراءت إشهار الإسلام في الأزهر الشريف.
    وما آلامني كثير:
    - أن بعض الموظفين في الأزهر يتصلون بعائلات اللواتي يريدنّ أن يسلمنّ لكي يأتوا ويأخذدوهم
    يتبع.